روسيا: لا حاجة “لبداية جديدة” رسمية للعلاقات مع أمريكا بقيادة ترامب

قال الكرملين اليوم الأربعاء إن القيادة الروسية تعتقد أنها سوف تتمكن من تعزيز العلاقات مع الرئيس الأمريكي المنتخب دونالد ترامب بدون “بداية جديدة” رسمية للعلاقات، مثل تلك التى حاولتها الإدارة

الحالية في واشنطن. ونقلت وكالة “انترفاكس” الروسية للأنباء عن المتحدث باسم الكرملين دميتري بيسكوف القول “المستوى الحالي من علاقاتنا الثنائية يشير إلى أن هناك أموراً كثيرة مرغوب فيها، ومن المستحيل تقريباً العمل على تدهور العلاقات بصورة أكبر من ذلك، العلاقات في أسوأ حالاتها “.وأضاف أنه “لا يتعين على روسيا تدشين ” بداية جديدة ” مع ترامب”. وأوضح ” لقد تعرضت هذه الكلمة للشبهة، من المهم في البداية تطبيع العلاقات الثنائية”.ويشار إلى أن ترامب ذكر أكثر من مرة أنه يمكنه تعزيز العلاقات مع روسيا بناء على خبرته كرجل أعمال .ويذكر أنه في عام 2009 ، حاول الرئيس الأمريكي باراك أوباما ووزيرة خارجيته حين ذاك هيلاري كلينتون ما يطلق عليه “بداية جديدة ” للعلاقات مع موسكو.ومع ذلك فإن الاتفاق لم يكتمل في ضوء دعم أمريكا لتغيير النظام في ليبيا، حليفة روسيا منذ وقت طويل .


الخبر بالتفاصيل والصور



قال الكرملين اليوم الأربعاء إن القيادة الروسية تعتقد أنها سوف تتمكن من تعزيز العلاقات مع الرئيس الأمريكي المنتخب دونالد ترامب بدون “بداية جديدة” رسمية للعلاقات، مثل تلك التى حاولتها الإدارة الحالية في واشنطن.

ونقلت وكالة “انترفاكس” الروسية للأنباء عن المتحدث باسم الكرملين دميتري بيسكوف القول “المستوى الحالي من علاقاتنا الثنائية يشير إلى أن هناك أموراً كثيرة مرغوب فيها، ومن المستحيل تقريباً العمل على تدهور العلاقات بصورة أكبر من ذلك، العلاقات في أسوأ حالاتها “.

وأضاف أنه “لا يتعين على روسيا تدشين ” بداية جديدة ” مع ترامب”.

وأوضح ” لقد تعرضت هذه الكلمة للشبهة، من المهم في البداية تطبيع العلاقات الثنائية”.

ويشار إلى أن ترامب ذكر أكثر من مرة أنه يمكنه تعزيز العلاقات مع روسيا بناء على خبرته كرجل أعمال .

ويذكر أنه في عام 2009 ، حاول الرئيس الأمريكي باراك أوباما ووزيرة خارجيته حين ذاك هيلاري كلينتون ما يطلق عليه “بداية جديدة ” للعلاقات مع موسكو.

ومع ذلك فإن الاتفاق لم يكتمل في ضوء دعم أمريكا لتغيير النظام في ليبيا، حليفة روسيا منذ وقت طويل .

رابط المصدر: روسيا: لا حاجة “لبداية جديدة” رسمية للعلاقات مع أمريكا بقيادة ترامب

أضف تعليق أو رد من خلال حسابك الفيسبوك

أضف تعليقاً