سرطان الرئة يشكل 11% من الوفيات الناتجة عن السرطانات في أبوظبي

كشفت هيئة الصحة في أبوظبي أن سرطان الرئة أصبح أكثر أنواع السرطانات المسببة للوفاة من بين كل أنواع السرطان، إذ شكل سرطان الرئة 11.6% من حالات الوفاة بسبب السرطان في

إمارة أبوظبي في العام 2014. وبحسب منظمة الصحة العالمية، فإن التبغ هو المسؤول الأول عن 9 من كل 10 حالات إصابة بسرطان الرئة، وأنه يزيد من احتمالية الإصابة بمرض سرطان الرئة، وذلك لاحتوائه على أكثر من 7000 مادة كيمائية يعرف أن 69 منها مسببة للسرطان.كما أشارت منظمة الصحة العالمية إلى أن التبغ هو المسبب الرئيسي لمرض الانسداد الرئوي، حيث أنه يتسبب في التلف الدائم (المزمن) للرئة وبالتالي عدم عملها بالشكل الطبيعي نتيجة لإصابة القصبات الهوائية بالضيق والانسداد، وتظهر أعراضه المرض عادةً في عمر 40 عاماً ومنها السعال المزمن والذي غالباً ما يصاحبه خروج بلغم، والصفير وضيق أو صعوبة في التنفس، والتعب من أقل مجهود.عيادات الإقلاع عن التدخين ودعت الهيئة الجمهور من الراغبين بالتعافي من الإدمان على النيكوتين والإقلاع عن التبغ للتوجه لعيادات الإقلاع عن التبغ المتوفرة في الإمارة والتي توفر الاستشارة والمساعدة الطبية اللازمتين، كما تتوفر عيادات الإقلاع عن التبغ في كل من أبوظبي (مدينة الشيخ خليفة الطبية)، والعين (عيادة الجاهلي، ومركز عود التوبة لطب الأسرة) والمنطقة الغربية (مركز الظفرة لطب الأسرة).وقالت مدير دائرة الصحة العامة والبحوث في هيئة الصحة في أبوظبي الدكتورة أمنيات الهاجري :”ندعو ونشجع جميع مستخدمي التبغ إلى المحاولة للإقلاع عن التبغ بكافة أشكاله والاستمرار في هذه المحاولات نظراً لأن الاستمرارية هي الطريق نحو التعافي من النيكوتين بإذن الله، إن مراكز التعافي من التبغ توفر الدعم الطبي والاستشاريين من ذو الخبرة لمساعدة الأشخاص في الإقلاع عن التبغ وتبني أسلوب حياة أكثر صحة”.


الخبر بالتفاصيل والصور



كشفت هيئة الصحة في أبوظبي أن سرطان الرئة أصبح أكثر أنواع السرطانات المسببة للوفاة من بين كل أنواع السرطان، إذ شكل سرطان الرئة 11.6% من حالات الوفاة بسبب السرطان في إمارة أبوظبي في العام 2014.

وبحسب منظمة الصحة العالمية، فإن التبغ هو المسؤول الأول عن 9 من كل 10 حالات إصابة بسرطان الرئة، وأنه يزيد من احتمالية الإصابة بمرض سرطان الرئة، وذلك لاحتوائه على أكثر من 7000 مادة كيمائية يعرف أن 69 منها مسببة للسرطان.

كما أشارت منظمة الصحة العالمية إلى أن التبغ هو المسبب الرئيسي لمرض الانسداد الرئوي، حيث أنه يتسبب في التلف الدائم (المزمن) للرئة وبالتالي عدم عملها بالشكل الطبيعي نتيجة لإصابة القصبات الهوائية بالضيق والانسداد، وتظهر أعراضه المرض عادةً في عمر 40 عاماً ومنها السعال المزمن والذي غالباً ما يصاحبه خروج بلغم، والصفير وضيق أو صعوبة في التنفس، والتعب من أقل مجهود.

عيادات الإقلاع عن التدخين
ودعت الهيئة الجمهور من الراغبين بالتعافي من الإدمان على النيكوتين والإقلاع عن التبغ للتوجه لعيادات الإقلاع عن التبغ المتوفرة في الإمارة والتي توفر الاستشارة والمساعدة الطبية اللازمتين، كما تتوفر عيادات الإقلاع عن التبغ في كل من أبوظبي (مدينة الشيخ خليفة الطبية)، والعين (عيادة الجاهلي، ومركز عود التوبة لطب الأسرة) والمنطقة الغربية (مركز الظفرة لطب الأسرة).

وقالت مدير دائرة الصحة العامة والبحوث في هيئة الصحة في أبوظبي الدكتورة أمنيات الهاجري :”ندعو ونشجع جميع مستخدمي التبغ إلى المحاولة للإقلاع عن التبغ بكافة أشكاله والاستمرار في هذه المحاولات نظراً لأن الاستمرارية هي الطريق نحو التعافي من النيكوتين بإذن الله، إن مراكز التعافي من التبغ توفر الدعم الطبي والاستشاريين من ذو الخبرة لمساعدة الأشخاص في الإقلاع عن التبغ وتبني أسلوب حياة أكثر صحة”.

رابط المصدر: سرطان الرئة يشكل 11% من الوفيات الناتجة عن السرطانات في أبوظبي

أضف تعليق أو رد من خلال حسابك الفيسبوك

أضف تعليقاً