ما سر الشقق السرية في مكتبة نيويورك العامة؟

كان لدى المكتبات العامة في مدينة نيويورك سراً لا يعلمه سوى عدد قليل من الناس، حيث كانت تحتوي هذه المكتبات على شقق سرية في طوابقها العليا. لكن لماذا كانت تتواجد هذه الشقق؟ ومن كان يُقيم فيها؟ ما سر الشقق السرية في مكتبة نيويورك العامة؟ عندما تم بناء نظام المكاتب في نيويورك في

وقت مبكر من القرن العشرين، تم إدراج شقق سرية في الطوابق العليا من الفروع التي يمولها أندرو كارنيجي. وقد بُنيت هذه الشقق بحيث يستطيع أمناء المكتبة العيش بها جنباً إلى جنب مع المكتبة. فكرة العيش في المكتبة تعتبر حلم لدى الكثيرين هذه الأيام، وقد كانت واقعاً عملياً لمدة قرن تقريباً في مكتبة نيويورك العامة. لكن لم تكن الإقامة في هذه الشقق فاتنة كما يتوقع البعض، إذ إن أمناء المكتبة كانوا يعيشون بها على مدار الأربع وعشرين ساعة، لأن الفروع التي كان يمولها كارنيجي تم تدفئتها بواسطة أفرنا الفحم، لذلك كان يقع على عاتقهم مهمة تجريف الفحم للحفاظ على عمل الأفران. وفقاً لما جاء في موقع غثميست، فقد كان هناك فرعين غير كارنيجي (مكتبة جورج بروس ومكتبة Ottendorfer) يشتملان على شقق مماثلة. في عام 1949، كان هناك إعلان عن وظيفة أمين في أحد الفروع، وكان يحتوي الإعلان على راتب شهري قدره 60.83 دولار، وبجانب الراتب سيتم منح الأمين شقة مكونة من خمس غرف تتواجد بداخل مبنى المكتبة. المصدر


الخبر بالتفاصيل والصور


كان لدى المكتبات العامة في مدينة نيويورك سراً لا يعلمه سوى عدد قليل من الناس، حيث كانت تحتوي هذه المكتبات على شقق سرية في طوابقها العليا. لكن لماذا كانت تتواجد هذه الشقق؟ ومن كان يُقيم فيها؟

الشقق السرية في مكتبة نيويورك العامة

ما سر الشقق السرية في مكتبة نيويورك العامة؟

عندما تم بناء نظام المكاتب في نيويورك في وقت مبكر من القرن العشرين، تم إدراج شقق سرية في الطوابق العليا من الفروع التي يمولها أندرو كارنيجي.

وقد بُنيت هذه الشقق بحيث يستطيع أمناء المكتبة العيش بها جنباً إلى جنب مع المكتبة.

الشقق السرية في مكتبة نيويورك العامة

فكرة العيش في المكتبة تعتبر حلم لدى الكثيرين هذه الأيام، وقد كانت واقعاً عملياً لمدة قرن تقريباً في مكتبة نيويورك العامة.

الشقق السرية في مكتبة نيويورك العامة

لكن لم تكن الإقامة في هذه الشقق فاتنة كما يتوقع البعض، إذ إن أمناء المكتبة كانوا يعيشون بها على مدار الأربع وعشرين ساعة، لأن الفروع التي كان يمولها كارنيجي تم تدفئتها بواسطة أفرنا الفحم، لذلك كان يقع على عاتقهم مهمة تجريف الفحم للحفاظ على عمل الأفران.

شقق المكتبات في نيويورك

وفقاً لما جاء في موقع غثميست، فقد كان هناك فرعين غير كارنيجي (مكتبة جورج بروس ومكتبة Ottendorfer) يشتملان على شقق مماثلة. في عام 1949، كان هناك إعلان عن وظيفة أمين في أحد الفروع، وكان يحتوي الإعلان على راتب شهري قدره 60.83 دولار، وبجانب الراتب سيتم منح الأمين شقة مكونة من خمس غرف تتواجد بداخل مبنى المكتبة.

المصدر

رابط المصدر: ما سر الشقق السرية في مكتبة نيويورك العامة؟

أضف تعليق أو رد من خلال حسابك الفيسبوك

أضف تعليقاً