ما هو تأثير تلوث الهواء على الصحة والبيئة ؟

تلوث الهواء لا ينبغي تقييمه على كلاً من آثار تلوث الهواء علي الصحة والبيئة فقط ، لأنه يحتوي على مدى نتائج التفاعل لكل من التربة والمياه ، ولذا لا يمكنك عزل الأحداث التي تحدث في الهواء عن تلك التي تحدث في الماء أو التي تحدث على الأرض ، لأنه ليس هناك

تبعية مستمدة من الدورات البيولوجية والكيميائية فيما بينها ، فهناك ” تفاعل” بين هؤلاء العناصر الثلاثة ، مما أدى إلى صرف دائم من المادة والطاقة . فمثلا ؛ إذا حدث تلوث للهواء من أكسيد الكبريت ، فسوف يتحول إلى أحماض ، مثل حمض الكبريتيك ، ثم يسقط على الأرض على شكل أمطار حمضية ، وهكذا أكسيد الكبريت في الهواء الذي يؤثر أيضا على التربة والمياه . آثار تلوث الهواء على دورة المياه : إذا حدث تلوث للهواء ، فإنه يتسبب في سقوط الأمطار الحمضية ، فنجد أن مياه الأنهار والبحيرات أو البحار أصبحت تعاني من عواقب تلك الانبعاثات ، وبناء على ذلك فإنه يسبب أضرار كبيرة للكائنات الحية بسبب تغير التركيب الكيميائي ونوعية المياه . عوامل تلوث المياه : العوامل البيولوجية : بما في ذلك البكتيريا التي لا تعد ولا تحصى ، والفيروسات ، والطفيليات الأخرى التي تصل إلى الإنسان عن طريق المياه ، وهذه الأمراض تتسبب في العديد من الوفيات في جميع أنحاء العالم ، وخاصة في الأطفال . النفايات العضوية : وهي بقايا الطعام أو الكائنات التي تسببت في الإثراء الغذائي والتي تؤثر مباشرة على الحياة المائية . المنتجات الكيماوية والغير عضوية : وهي المنتجات المنزلية والنفايات الصناعية ، وخاصة مياه الصرف الصحي التي تنصرف إلي مياه الأنهار أو البحار ، وتلوث المياه من خلال قضية الأحماض ، الناتجه عن الأكاسيد ، التي تتبع المعادن والمواد السامة مثل الرصاص والكادميوم ، ووجود هذه الملوثات ، مما يجعل الماء غير مناسب للشرب ، كما أنه يسبب الضرر للحيوانات والنباتات ويؤثر على صحة الإنسان . المواد الكيميائية والعضوية : مثل المبيدات الحشرية والأسمدة والمنظفات وحتى النفط ، والذي يسبب تلوث المياه ويهدد صحة الإنسان ويعرض حياة النباتات والحيوانات للخطر . المواد المشعة : مثل بعض النظائر المشعة القابلة للذوبان في الماء ، وخلال هذه الفترة ، يقوم بزيادة تركيزه الذي يضر بالسلاسل الغذائية ، من مستهلكين المرحلة الثانية أو الثالثة من هذه المجموعات الغذائية المتضرره من تلوث المياه الناجمة عن المواد المشعة . وهناك الملوثات التي تسبب تلوث المياه أيضا تتسبب في تعطيل دورة المياه ، وبالتالي تساعد في الحفاظ على درجة حرارة كوكب الأرض ، ومن المسطحات المائية التي تعاني المزيد من الضرر بسبب التلوث هي الأنهار ، ففي الظروف العادية ، تكون الأنهار قادرة على تفكك “الملوثات خصوصا إذا كانت النفايات القابلة للتحلل ، ومع ذلك ، عندما يكون مستوى الملوثات مرتفع أو عندما يتم تحويل النهر لأغراض الري أو التحويل للسدود ، لا يمكن إزالة الملوثات ويصبح الماء غير صالح للاستعمال . آثار تلوث الهواء على الأكسجين ودورة الكربون :الأكسجينالأكسجين هو العنصر الحيوي الذي بدونه لا يمكن أن توجد حياة ، حيث أنه موجودا في الغلاف الجوي ، ويذوب في الماء . وتعود أهمية الأكسجين الضرورية في القيام بعملية التنفس ، والذي يتمم إنتاج الطاقة اللازمة لأداء وظائف الجسم ، وينتج الأكسجين عن طريق عملية التمثيل الضوئي للنباتات الذي يمتص ثاني أكسيد الكربون من الهواء ، ومن خلال سلسلة من التفاعلات الكيميائية تنتج المركبات العضوية مثل الجلوكوز وتطلق الأكسجين . الحيوانات البرية يمكنها الحصول على الأكسجين الذي يحتاجون إليه من الهواء والذي يذوب في الماء ولكن كمية الأوكسجين في الهواء تقل أيضا نتيجة لقطع الأشجار أو عدم وجود الغطاء النباتي الكافي . ويمكن الاطلاع علي الكربون من خلال تشكيل الأملاح أو جزيئات مثل ثاني أكسيد الكربون ، فهذا العنصر ” C ” ربما يكون واحدا من أهم العناصر التي تعيش منذ نشأت المركبات الحيوية التي تنتج عن طريق التمثيل الضوئي ، وهذه المركبات الحيوية تتمثل في الماء والأكسجين والتي هي موضوع تلك الكائنات الحية ، وعادة يتم الحصول علي الأكسجين CO 2 من المياه من خلال عملية التمثيل الضوئي ، وعلاوة على ذلك ، فإن وجود الماء يعتمد أيضا إلى حد كبير على هذا المركب الهام . الكربونالكربون هو واحدة من أهم القوى المكونه لثاني أكسيد الكربون ، وله القدرة على امتصاص الأشعة فوق البنفسجية ، والقدرة على ثبات درجة الحرارة الجو والحفاظ عليها ، وبدون غاز ثاني أكسيد الكربون على كوكب الأرض يمكن أن تتكون كتلة كبيرة من الثلج على الأرض ، حيث يتم توزيع الكربون في الغلاف الجوي ، ويصبح وقود يحيط بالمياه والتربة والحفريات . والذي يتسبب في حرائق الغابات ، هو زيادة ثاني أكسيد الكربون 2 في الغلاف الجوي ، وإزالة الغابات يقلل من قدرة الغابات على امتصاص ثاني أكسيد الكربون 2 ، وعلاوة على ذلك ، فمن أخطر العواقب الناتجه عن زيادة مستوى ثاني أكسيد الكربون 2 هي ظاهرة الاحتباس الحراري . آثار تلوث الهواء على دورة النيتروجين :النيتروجين هو العنصر الأكثر وفرة في الهواء ، كما هو متوفر بنسبة 78٪ ، ولكنه أيضا يسبب مشكلة كبيرة ، جنبا إلى جنب مع الأكسجين لأنها يمكن أن تؤدي إلى تكون المركبات الحمضية التي تتكون منها الأمطار الحمضية . ومعظم الكائنات الحية لا يمكنها أن تمتص مباشرة النيتروجين للحصول على السلاسل الغذائية ، إذا تم قتل البكتيريا المفيدة ، التي تعد من الآثار الضارة للمواد السامة ، ولذا فإن الكائنات الحية الأخرى تبقى خالية من هذا العنصر . وسوء الاستخدام والاستخدام المفرط لفلاحة التربة يتسبب في زيادة هذا العنصر ، حيث ينفذ مخزون النيتروجين الطبيعي أيضا عن طريق الأستخدام المفرط في صناعة الأسمدة . آثار تلوث الهواء عن طريق الكبريت والفوسفات :تستخدم هذه العناصر لاثنين من الكائنات الحية في تكوين المواد الغذائية ، ولكن كلا منهم يفقدون عروقهم نتيجة الاستغلال الغير العقلاني لجعل الأسمدة أو غيرها من المنتجات التجارية . لأن كل شيء في الطبيعة لديه تفاعل مستمر ومترابطة بجميع العمليات ، وإذا تم تغيير أي دورة بيولوجية وكيميائية ، فإنه سيؤثر على جميع الشروط الأخرى ، ولهذا السبب ، فإنه من الصعب جدا عزل حدث عن الآخرين ، ثم تبادل المادة والطاقة في تغير مستمر . إقرأ أيضاً مقالات مفيدة


الخبر بالتفاصيل والصور


تلوث الهواء لا ينبغي تقييمه على كلاً من آثار تلوث الهواء علي الصحة والبيئة فقط ، لأنه يحتوي على مدى نتائج التفاعل لكل من التربة والمياه ، ولذا لا يمكنك عزل الأحداث التي تحدث في الهواء عن تلك التي تحدث في الماء أو التي تحدث على الأرض ، لأنه ليس هناك تبعية مستمدة من الدورات البيولوجية والكيميائية فيما بينها ، فهناك ” تفاعل” بين هؤلاء العناصر الثلاثة ، مما أدى إلى صرف دائم من المادة والطاقة .تأثير تلوث الهواء

فمثلا ؛ إذا حدث تلوث للهواء من أكسيد الكبريت ، فسوف يتحول إلى أحماض ، مثل حمض الكبريتيك ، ثم يسقط على الأرض على شكل أمطار حمضية ، وهكذا أكسيد الكبريت في الهواء الذي يؤثر أيضا على التربة والمياه .

آثار تلوث الهواء على دورة المياه : إذا حدث تلوث للهواء ، فإنه يتسبب في سقوط الأمطار الحمضية ، فنجد أن مياه الأنهار والبحيرات أو البحار أصبحت تعاني من عواقب تلك الانبعاثات ، وبناء على ذلك فإنه يسبب أضرار كبيرة للكائنات الحية بسبب تغير التركيب الكيميائي ونوعية المياه .

عوامل تلوث المياه : العوامل البيولوجية : بما في ذلك البكتيريا التي لا تعد ولا تحصى ، والفيروسات ، والطفيليات الأخرى التي تصل إلى الإنسان عن طريق المياه ، وهذه الأمراض تتسبب في العديد من الوفيات في جميع أنحاء العالم ، وخاصة في الأطفال .

النفايات العضوية : وهي بقايا الطعام أو الكائنات التي تسببت في الإثراء الغذائي والتي تؤثر مباشرة على الحياة المائية .

المنتجات الكيماوية والغير عضوية : وهي المنتجات المنزلية والنفايات الصناعية ، وخاصة مياه الصرف الصحي التي تنصرف إلي مياه الأنهار أو البحار ، وتلوث المياه من خلال قضية الأحماض ، الناتجه عن الأكاسيد ، التي تتبع المعادن والمواد السامة مثل الرصاص والكادميوم ، ووجود هذه الملوثات ، مما يجعل الماء غير مناسب للشرب ، كما أنه يسبب الضرر للحيوانات والنباتات ويؤثر على صحة الإنسان .

المواد الكيميائية والعضوية : مثل المبيدات الحشرية والأسمدة والمنظفات وحتى النفط ، والذي يسبب تلوث المياه ويهدد صحة الإنسان ويعرض حياة النباتات والحيوانات للخطر .

المواد المشعة : مثل بعض النظائر المشعة القابلة للذوبان في الماء ، وخلال هذه الفترة ، يقوم بزيادة تركيزه الذي يضر بالسلاسل الغذائية ، من مستهلكين المرحلة الثانية أو الثالثة من هذه المجموعات الغذائية المتضرره من تلوث المياه الناجمة عن المواد المشعة .

وهناك الملوثات التي تسبب تلوث المياه أيضا تتسبب في تعطيل دورة المياه ، وبالتالي تساعد في الحفاظ على درجة حرارة كوكب الأرض ، ومن المسطحات المائية التي تعاني المزيد من الضرر بسبب التلوث هي الأنهار ، ففي الظروف العادية ، تكون الأنهار قادرة على تفكك “الملوثات خصوصا إذا كانت النفايات القابلة للتحلل ، ومع ذلك ، عندما يكون مستوى الملوثات مرتفع أو عندما يتم تحويل النهر لأغراض الري أو التحويل للسدود ، لا يمكن إزالة الملوثات ويصبح الماء غير صالح للاستعمال .

آثار تلوث الهواء على الأكسجين ودورة الكربون :
الأكسجين
الأكسجين هو العنصر الحيوي الذي بدونه لا يمكن أن توجد حياة ، حيث أنه موجودا في الغلاف الجوي ، ويذوب في الماء .

وتعود أهمية الأكسجين الضرورية في القيام بعملية التنفس ، والذي يتمم إنتاج الطاقة اللازمة لأداء وظائف الجسم ، وينتج الأكسجين عن طريق عملية التمثيل الضوئي للنباتات الذي يمتص ثاني أكسيد الكربون من الهواء ، ومن خلال سلسلة من التفاعلات الكيميائية تنتج المركبات العضوية مثل الجلوكوز وتطلق الأكسجين .

الحيوانات البرية يمكنها الحصول على الأكسجين الذي يحتاجون إليه من الهواء والذي يذوب في الماء ولكن كمية الأوكسجين في الهواء تقل أيضا نتيجة لقطع الأشجار أو عدم وجود الغطاء النباتي الكافي .

ويمكن الاطلاع علي الكربون من خلال تشكيل الأملاح أو جزيئات مثل ثاني أكسيد الكربون ، فهذا العنصر ” C ” ربما يكون واحدا من أهم العناصر التي تعيش منذ نشأت المركبات الحيوية التي تنتج عن طريق التمثيل الضوئي ، وهذه المركبات الحيوية تتمثل في الماء والأكسجين والتي هي موضوع تلك الكائنات الحية ، وعادة يتم الحصول علي الأكسجين CO 2 من المياه من خلال عملية التمثيل الضوئي ، وعلاوة على ذلك ، فإن وجود الماء يعتمد أيضا إلى حد كبير على هذا المركب الهام .

الكربون
الكربون هو واحدة من أهم القوى المكونه لثاني أكسيد الكربون ، وله القدرة على امتصاص الأشعة فوق البنفسجية ، والقدرة على ثبات درجة الحرارة الجو والحفاظ عليها ، وبدون غاز ثاني أكسيد الكربون على كوكب الأرض يمكن أن تتكون كتلة كبيرة من الثلج على الأرض ، حيث يتم توزيع الكربون في الغلاف الجوي ، ويصبح وقود يحيط بالمياه والتربة والحفريات .

والذي يتسبب في حرائق الغابات ، هو زيادة ثاني أكسيد الكربون 2 في الغلاف الجوي ، وإزالة الغابات يقلل من قدرة الغابات على امتصاص ثاني أكسيد الكربون 2 ، وعلاوة على ذلك ، فمن أخطر العواقب الناتجه عن زيادة مستوى ثاني أكسيد الكربون 2 هي ظاهرة الاحتباس الحراري .

آثار تلوث الهواء على دورة النيتروجين :
النيتروجين هو العنصر الأكثر وفرة في الهواء ، كما هو متوفر بنسبة 78٪ ، ولكنه أيضا يسبب مشكلة كبيرة ، جنبا إلى جنب مع الأكسجين لأنها يمكن أن تؤدي إلى تكون المركبات الحمضية التي تتكون منها الأمطار الحمضية .

ومعظم الكائنات الحية لا يمكنها أن تمتص مباشرة النيتروجين للحصول على السلاسل الغذائية ، إذا تم قتل البكتيريا المفيدة ، التي تعد من الآثار الضارة للمواد السامة ، ولذا فإن الكائنات الحية الأخرى تبقى خالية من هذا العنصر .

وسوء الاستخدام والاستخدام المفرط لفلاحة التربة يتسبب في زيادة هذا العنصر ، حيث ينفذ مخزون النيتروجين الطبيعي أيضا عن طريق الأستخدام المفرط في صناعة الأسمدة .

آثار تلوث الهواء عن طريق الكبريت والفوسفات :
تستخدم هذه العناصر لاثنين من الكائنات الحية في تكوين المواد الغذائية ، ولكن كلا منهم يفقدون عروقهم نتيجة الاستغلال الغير العقلاني لجعل الأسمدة أو غيرها من المنتجات التجارية .
Air Pollution

لأن كل شيء في الطبيعة لديه تفاعل مستمر ومترابطة بجميع العمليات ، وإذا تم تغيير أي دورة بيولوجية وكيميائية ، فإنه سيؤثر على جميع الشروط الأخرى ، ولهذا السبب ، فإنه من الصعب جدا عزل حدث عن الآخرين ، ثم تبادل المادة والطاقة في تغير مستمر .

إقرأ أيضاً مقالات مفيدة

رابط المصدر: ما هو تأثير تلوث الهواء على الصحة والبيئة ؟

أضف تعليق أو رد من خلال حسابك الفيسبوك

أضف تعليقاً