الإمارات تفتتح مخيمين للاجئين السوريين في اليونان

أعلنت هيئة الهلال الأحمر الإماراتي عن افتتاحها اليوم الأربعاء مخيمين في اليونان لاستقبال 3 آلاف لاجئ سوري، وذلك بحضور أمين عام هيئة الهلال الأحمر الإماراتي محمد عتيق الفلاحي، وسفير دولة

الإمارات لدى الجمهورية اليونانية سلطان محمد ماجد العلي وأعضاء وفد الهيئة إلى جانب عدد من المسؤولين اليونانيين. وذكرت الهلال الأحمر أنه “تم إنشاء أحد المخيمين في منطقة “لاريسا ” على بعد 360 كيلومتراً من أثينا ويستوعب المخيم 2000 لاجئ ويتكون من 331 وحدة سكنية وعيادة طبية و6 فصول دراسية وعدد من المرافق الصحية والمغاسل إلى جانب المرافق الرياضية والترفيهية التي تضم حدائق للأطفال وملاعب لكرة القدم والكرة الطائرة، فيما تم إنشاء المخيم الآخر في منطقة “ريتسونا” بالقرب من العاصمة أثينا ويستوعب حوالي1000 لاجئ ويتكون من 159 وحدة سكنية ووحدة استقبال و3 فصول دراسية وحديقة للأطفال وملاعب رياضية”.وأكد الفلاحي أن “هذه المشاريع ما كان لها أن تصبح واقعاً ملموساً اليوم لولا متابعة ممثل الحاكم في المنطقة الغربية رئيس هيئة الهلال الأحمر الشيخ حمدان بن زايد آل نهيان وتوجيهاته بتقديم أفضل الخدمات للاجئين وتلبية متطلباتهم ومستلزماتهم الضرورية والوقوف بجانبهم في ظروفهم الراهنة وتحسين سبل حياتهم وظروفهم المعيشية”.متطلبات اللاجئين  وأضاف الفلاحي أن “المتابعة الدائمة لرئيس هيئة الهلال الأحمر الإماراتي لهذه المشاريع ساهمت كثيراً في أن ترى هذه المشاريع النور في زمن قياسي وبالسرعة التي تتطلبها أوضاع اللاجئين، كما أنها تنم عن فهم الشيخ حمدان بن زايد آل نهيان العميق لمتطلبات اللاجئين الموجودين حالياً على الساحة اليونانية من الدعم والمساندة في هذه الظروف الحرجة”.وقال الأمين العام للهلال الأحمر إن “مبادرة الإمارات بإنشاء مخيمات للاجئين في اليونان تعتبر خطوة متقدمة ونقلة نوعية في جهود الدولة لتخفيف معاناة اللاجئين السوريين المتفاقمة وتعزيزا للجهود التي تبذلها اليونان لتوفير ظروف حياة أفضل لمئات الآلاف من الذين تقطعت بهم السبل ووصلوا إليها في ظروف إنسانية قاسية”، مشدداً على أن قضية اللاجئين تمثل تحدياً كبيراً للمجتمع الدولي وخاصة دول العبور إلى أوروبا والتي تقف اليونان في مقدمتها.وأضاف الكعبي :”تحركت هيئتنا الوطنية خلال الفترة الماضية تجاه الساحة اليونانية لرعاية اللاجئين وتوجهت وفودها إلى هناك وعقدت سلسة من الاجتماعات التنسيقية مع الجهات المختصة كان من نتائجها المباشرة إنشاء هذه المخيمات التي توفر الاحتياجات الضرورية للاجئين كافة”.الدعم الصحي وحول جهود الهلال الأحمر الصحية الموجهة للاجئين السوريين في اليونان قال الفلاحي إن “برامج الهيئة في هذا الصدد بدأت نهاية أكتوبر(تشرين الأول) الماضي بتوجيهات ومتابعة الشيخ حمدان بن زايد آل نهيان ومستمرة حتى الآن حيث تم تحريك فرق طبية ميدانية من الدولة إلى العاصمة أثينا بمشاركة عدد من الأطباء المواطنين في مختلف التخصصات”، مشيراً إلى أن عدد الحالات التي استفادت من برامج الهيئة الطبية حتى الآن بلغت 1830 حالة.وأضاف الفلاحي إن “الهيئة حرصت على أن يتضمن برنامجها الصحي تخصصات مهمة في مثل هذه الحالات كالطوارئ والباطنية والنساء والأطفال وأمراض سوء التغذية والحميات والأمراض الجلدية والعيون إلى جانب برامج أخرى توعوية وإرشادية ووقائية لتفادي الإصابات ببعض الأمراض التي قد تظهر في مثل هذه الظروف الاستثنائية”.وقال الفلاحي إن “هذا التحرك من الهيئة في الوقت الراهن يعتبر مهما خاصة ونحن في فصل الشتاء حيث تكثر الأمراض الناجمة عن البرد الشديد بين سكان المخيمات خاصة الأطفال لذلك حرصنا على أن تكون البرامج طبية وقائية وعلاجية في آن واحد”.


الخبر بالتفاصيل والصور



أعلنت هيئة الهلال الأحمر الإماراتي عن افتتاحها اليوم الأربعاء مخيمين في اليونان لاستقبال 3 آلاف لاجئ سوري، وذلك بحضور أمين عام هيئة الهلال الأحمر الإماراتي محمد عتيق الفلاحي، وسفير دولة الإمارات لدى الجمهورية اليونانية سلطان محمد ماجد العلي وأعضاء وفد الهيئة إلى جانب عدد من المسؤولين اليونانيين.

وذكرت الهلال الأحمر أنه “تم إنشاء أحد المخيمين في منطقة “لاريسا ” على بعد 360 كيلومتراً من أثينا ويستوعب المخيم 2000 لاجئ ويتكون من 331 وحدة سكنية وعيادة طبية و6 فصول دراسية وعدد من المرافق الصحية والمغاسل إلى جانب المرافق الرياضية والترفيهية التي تضم حدائق للأطفال وملاعب لكرة القدم والكرة الطائرة، فيما تم إنشاء المخيم الآخر في منطقة “ريتسونا” بالقرب من العاصمة أثينا ويستوعب حوالي1000 لاجئ ويتكون من 159 وحدة سكنية ووحدة استقبال و3 فصول دراسية وحديقة للأطفال وملاعب رياضية”.

وأكد الفلاحي أن “هذه المشاريع ما كان لها أن تصبح واقعاً ملموساً اليوم لولا متابعة ممثل الحاكم في المنطقة الغربية رئيس هيئة الهلال الأحمر الشيخ حمدان بن زايد آل نهيان وتوجيهاته بتقديم أفضل الخدمات للاجئين وتلبية متطلباتهم ومستلزماتهم الضرورية والوقوف بجانبهم في ظروفهم الراهنة وتحسين سبل حياتهم وظروفهم المعيشية”.

متطلبات اللاجئين 
وأضاف الفلاحي أن “المتابعة الدائمة لرئيس هيئة الهلال الأحمر الإماراتي لهذه المشاريع ساهمت كثيراً في أن ترى هذه المشاريع النور في زمن قياسي وبالسرعة التي تتطلبها أوضاع اللاجئين، كما أنها تنم عن فهم الشيخ حمدان بن زايد آل نهيان العميق لمتطلبات اللاجئين الموجودين حالياً على الساحة اليونانية من الدعم والمساندة في هذه الظروف الحرجة”.

وقال الأمين العام للهلال الأحمر إن “مبادرة الإمارات بإنشاء مخيمات للاجئين في اليونان تعتبر خطوة متقدمة ونقلة نوعية في جهود الدولة لتخفيف معاناة اللاجئين السوريين المتفاقمة وتعزيزا للجهود التي تبذلها اليونان لتوفير ظروف حياة أفضل لمئات الآلاف من الذين تقطعت بهم السبل ووصلوا إليها في ظروف إنسانية قاسية”، مشدداً على أن قضية اللاجئين تمثل تحدياً كبيراً للمجتمع الدولي وخاصة دول العبور إلى أوروبا والتي تقف اليونان في مقدمتها.

وأضاف الكعبي :”تحركت هيئتنا الوطنية خلال الفترة الماضية تجاه الساحة اليونانية لرعاية اللاجئين وتوجهت وفودها إلى هناك وعقدت سلسة من الاجتماعات التنسيقية مع الجهات المختصة كان من نتائجها المباشرة إنشاء هذه المخيمات التي توفر الاحتياجات الضرورية للاجئين كافة”.

الدعم الصحي
وحول جهود الهلال الأحمر الصحية الموجهة للاجئين السوريين في اليونان قال الفلاحي إن “برامج الهيئة في هذا الصدد بدأت نهاية أكتوبر(تشرين الأول) الماضي بتوجيهات ومتابعة الشيخ حمدان بن زايد آل نهيان ومستمرة حتى الآن حيث تم تحريك فرق طبية ميدانية من الدولة إلى العاصمة أثينا بمشاركة عدد من الأطباء المواطنين في مختلف التخصصات”، مشيراً إلى أن عدد الحالات التي استفادت من برامج الهيئة الطبية حتى الآن بلغت 1830 حالة.

وأضاف الفلاحي إن “الهيئة حرصت على أن يتضمن برنامجها الصحي تخصصات مهمة في مثل هذه الحالات كالطوارئ والباطنية والنساء والأطفال وأمراض سوء التغذية والحميات والأمراض الجلدية والعيون إلى جانب برامج أخرى توعوية وإرشادية ووقائية لتفادي الإصابات ببعض الأمراض التي قد تظهر في مثل هذه الظروف الاستثنائية”.

وقال الفلاحي إن “هذا التحرك من الهيئة في الوقت الراهن يعتبر مهما خاصة ونحن في فصل الشتاء حيث تكثر الأمراض الناجمة عن البرد الشديد بين سكان المخيمات خاصة الأطفال لذلك حرصنا على أن تكون البرامج طبية وقائية وعلاجية في آن واحد”.

رابط المصدر: الإمارات تفتتح مخيمين للاجئين السوريين في اليونان

أضف تعليق أو رد من خلال حسابك الفيسبوك

أضف تعليقاً