مصر: الاتحاد العالمي للطرق الصوفية يطالب الحكومة بالثأر لمقتل شيخ صوفية سيناء

أدان الاتحاد العالمي للطرق الصوفية، اغتيال شيخ الصوفية في سيناء، الشيخ سليمان أبو حراز، من قبل تنظيم أنصار بيت المقدس الإرهابي، أو ما يعرف باسم داعش سيناء. قتل

الإرهابيين رجلاً بلغ من العمر مائة عام يدل على مدى إجرامهم وتكبرهم في الأرض وقال رئيس الاتحاد العالمي للطرق الصوفية، شيخ الطريقة العزيمة، المهندس محمد علاء الدين ماضي أبو العزائم، في بيان له اليوم الأربعاء، إن الاتحاد العالمي للطرق الصوفية يدين حادث مقتل العارف بالله الشيخ سليمان أبو حراز، شيخ مشايخ الصوفية بشمال سيناء، الرجل الذي أخذ عنه أتباعه علوم التزكية والأخلاق والتصوف والسير إلى الله والشمائل المحمدية.وأضاف أبو العزائم، أن قتل الإرهابيين رجلاً بلغ من العمر مائة عام يدل على مدى إجرامهم وتكبرهم في الأرض، مستنكراً ما وصفه بصمت المجتمع الدولي تجاه ما يرتكب بحق العلماء من جرائم تخالف الشرائع السماوية والأعراف والدساتير الدولية، وتستفز المشاعر بجميع أنحاء العالم، مناشداً الحكومة المصرية بعدم التهاون في التعامل مع الإرهابيين.وأوضح أبو العزائم أن الاتحاد يطالب الشعب المصري، بالتكاتف والوقوف خلف الجيش والشرطة لوأد الإرهاب الغاشم والقضاء عليه، كما يعلن مساندته للجهود الدولية لمكافحة الإرهاب، ويطالب دول العالم أجمع بالتكاتف والتآزر من أجل اجتثاثه من جذوره وتجفيف منابعه، لكنه يحذر من استغلال مسمى “الحرب ضد الإرهاب” فى تدمير وتفتيت الدول الإسلامية والعربية.وكان تنظيم أنصار بيت المقدس، اغتال شيخ صوفية سيناء سليمان أبو حراز، أحد عوائل قبائل السواركة بشمال سيناء، الذي يبلغ من العمر ثمانية وتسعين عاماً.


الخبر بالتفاصيل والصور



أدان الاتحاد العالمي للطرق الصوفية، اغتيال شيخ الصوفية في سيناء، الشيخ سليمان أبو حراز، من قبل تنظيم أنصار بيت المقدس الإرهابي، أو ما يعرف باسم داعش سيناء.

قتل الإرهابيين رجلاً بلغ من العمر مائة عام يدل على مدى إجرامهم وتكبرهم في الأرض

وقال رئيس الاتحاد العالمي للطرق الصوفية، شيخ الطريقة العزيمة، المهندس محمد علاء الدين ماضي أبو العزائم، في بيان له اليوم الأربعاء، إن الاتحاد العالمي للطرق الصوفية يدين حادث مقتل العارف بالله الشيخ سليمان أبو حراز، شيخ مشايخ الصوفية بشمال سيناء، الرجل الذي أخذ عنه أتباعه علوم التزكية والأخلاق والتصوف والسير إلى الله والشمائل المحمدية.

وأضاف أبو العزائم، أن قتل الإرهابيين رجلاً بلغ من العمر مائة عام يدل على مدى إجرامهم وتكبرهم في الأرض، مستنكراً ما وصفه بصمت المجتمع الدولي تجاه ما يرتكب بحق العلماء من جرائم تخالف الشرائع السماوية والأعراف والدساتير الدولية، وتستفز المشاعر بجميع أنحاء العالم، مناشداً الحكومة المصرية بعدم التهاون في التعامل مع الإرهابيين.

وأوضح أبو العزائم أن الاتحاد يطالب الشعب المصري، بالتكاتف والوقوف خلف الجيش والشرطة لوأد الإرهاب الغاشم والقضاء عليه، كما يعلن مساندته للجهود الدولية لمكافحة الإرهاب، ويطالب دول العالم أجمع بالتكاتف والتآزر من أجل اجتثاثه من جذوره وتجفيف منابعه، لكنه يحذر من استغلال مسمى “الحرب ضد الإرهاب” فى تدمير وتفتيت الدول الإسلامية والعربية.

وكان تنظيم أنصار بيت المقدس، اغتال شيخ صوفية سيناء سليمان أبو حراز، أحد عوائل قبائل السواركة بشمال سيناء، الذي يبلغ من العمر ثمانية وتسعين عاماً.

رابط المصدر: مصر: الاتحاد العالمي للطرق الصوفية يطالب الحكومة بالثأر لمقتل شيخ صوفية سيناء

أضف تعليق أو رد من خلال حسابك الفيسبوك

أضف تعليقاً