النظام السوري يقصف شرق حلب بغاز الكلور

طفل مصاب بعد استنشاقه غازات سامة إثر غارة جوية على حلب (أرشيف)

تواصل الطائرات الحربية والمروحية استهدافها لأحياء حلب الشرقية لليوم الثامن على التوالي من بدء تصعيد القصف على هذه الأحياء، حيث جددت الطائرات المروحية والحربية استهداف أحياء قاضي عسكر والسكري والقاطرجي وضهرة عواد بالقسم الشرقي من المدينة، بحسب المرصد السوري لحقوق الإنسان، اليوم الأربعاء. وأضاف المرصد أن “عدة مواطنين أصيبوا بحالات اختناق في منطقتي القاطرجي وضهرة عواد، إثر إلقاء الطائرات المروحية 4 براميل متفجرة على الأقل على المنطقة، وذكرت عدة مصادر متقاطعة أنهم شاهدوا حالات الاختناق بين المدنيين، وقاموا بإسعافهم إلى أحد المشافي في المنطقة وإلى مستوصف تابع لمشفى آخر لتلقي العلاج، بسبب انبعاث غازات ذات رائحة كريهة انتشرت في مكان القصف”.ورجحت مصادر طبية أن “يكون الغاز المستخدم هو غاز الكلورين، وكانت عائلة مؤلفة من رجل وزوجته وأطفالها الأربعة قتلوا أمس الأول، إثر قصف للطائرات المروحية بالبراميل المتفجرة على مناطق في حي الصاخور، وتوقعت المصادر حينها أن تكون قوات النظام استخدمت غاز الكلورين في القصف على الصاخور”،كما سقطت قذائف على مناطق في حي المشارقة ومحيط القصر البلدي بالقسم الغربي من مدينة حلب، دون معلومات عن خسائر بشرية، فيما قصفت الطائرات الحربية بعدة صواريخ مناطق في بلدة كفر حمرة الواقعة شمال غرب مدينة حلب، ومناطق في معارة الأرتيق بريف حلب الشمالي، كذلك قصف الطيران الحربي مناطق في قريتي كفر كار وبنان الحص بالريف الجنوبي لمدينة حلب، في حين قتل 5 مواطنين، بينهم 3 أطفال في حلب القديمة بمدينة حلب، وفقاً للمرصد.


الخبر بالتفاصيل والصور




طفل مصاب بعد استنشاقه غازات سامة إثر غارة جوية على حلب (أرشيف)



تواصل الطائرات الحربية والمروحية استهدافها لأحياء حلب الشرقية لليوم الثامن على التوالي من بدء تصعيد القصف على هذه الأحياء، حيث جددت الطائرات المروحية والحربية استهداف أحياء قاضي عسكر والسكري والقاطرجي وضهرة عواد بالقسم الشرقي من المدينة، بحسب المرصد السوري لحقوق الإنسان، اليوم الأربعاء.

وأضاف المرصد أن “عدة مواطنين أصيبوا بحالات اختناق في منطقتي القاطرجي وضهرة عواد، إثر إلقاء الطائرات المروحية 4 براميل متفجرة على الأقل على المنطقة، وذكرت عدة مصادر متقاطعة أنهم شاهدوا حالات الاختناق بين المدنيين، وقاموا بإسعافهم إلى أحد المشافي في المنطقة وإلى مستوصف تابع لمشفى آخر لتلقي العلاج، بسبب انبعاث غازات ذات رائحة كريهة انتشرت في مكان القصف”.

ورجحت مصادر طبية أن “يكون الغاز المستخدم هو غاز الكلورين، وكانت عائلة مؤلفة من رجل وزوجته وأطفالها الأربعة قتلوا أمس الأول، إثر قصف للطائرات المروحية بالبراميل المتفجرة على مناطق في حي الصاخور، وتوقعت المصادر حينها أن تكون قوات النظام استخدمت غاز الكلورين في القصف على الصاخور”،

كما سقطت قذائف على مناطق في حي المشارقة ومحيط القصر البلدي بالقسم الغربي من مدينة حلب، دون معلومات عن خسائر بشرية، فيما قصفت الطائرات الحربية بعدة صواريخ مناطق في بلدة كفر حمرة الواقعة شمال غرب مدينة حلب، ومناطق في معارة الأرتيق بريف حلب الشمالي، كذلك قصف الطيران الحربي مناطق في قريتي كفر كار وبنان الحص بالريف الجنوبي لمدينة حلب، في حين قتل 5 مواطنين، بينهم 3 أطفال في حلب القديمة بمدينة حلب، وفقاً للمرصد.

رابط المصدر: النظام السوري يقصف شرق حلب بغاز الكلور

أضف تعليق أو رد من خلال حسابك الفيسبوك

أضف تعليقاً