بوتفليقة ومنصور بن زايد يبحثان دعم وتطوير التعاون

استقبل الرئيس عبدالعزيز بوتفليقة، رئيس الجمهورية الجزائرية الديمقراطية الشعبية الشقيقة، مساء أمس، بمقر إقامته بالجزائر العاصمة، سمو الشيخ منصور بن زايد آل نهيان، نائب رئيس مجلس الوزراء وزير شؤون الرئاسة، والوفد المرافق لسموه الذي يقوم بزيارة رسمية للجزائر.ونقل سموه خلال اللقاء تحيات صاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان،

رئيس الدولة، حفظه الله، إلى الرئيس عبدالعزيز بوتفليقة، وتمنيات سموه للجزائر قيادة وشعباً كل تقدم وازدهار.كما نقل له تحيات صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم، نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي، رعاه الله، وصاحب السمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان، ولي عهد أبوظبي نائب القائد الأعلى للقوات المسلحة. من جانبه، حمَّل الرئيس الجزائري خلال اللقاء، سمو الشيخ منصور بن زايد آل نهيان، نقل تحياته وتمنياته الطيبة لصاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان، رئيس الدولة، حفظه الله، متمنياً لدولة الإمارات مزيداً من التقدم والازدهار.كما حمّل الرئيس بوتفليقة، سمو الشيخ منصور بن زايد آل نهيان، تحياته وتمنياته الطيبة إلى صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم، نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي، وصاحب السمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان، ولي عهد أبوظبي نائب القائد الأعلى للقوات المسلحة. جرى خلال اللقاء استعراض سبل دعم وتطوير علاقات التعاون الوثيقة بين دولة الإمارات وجمهورية الجزائر في مختلف المجالات وخاصة في مجال القطاعات التنموية والتجارية والاقتصادية تحقيقاً للمصالح المشتركة للبلدين والشعبين الشقيقين.كما تم استعراض وجهات النظر حول آخر المستجدات وتطورات الأوضاع على المستويين الإقليمي والدولي إضافة إلى عدد من القضايا ذات الاهتمام المشترك. حضر اللقاء عبدالمالك سلال الوزير الأول في الجزائر، وعبدالسلام أبوشوارب، وزير الصناعة والمناجم، رئيس بعثة الشرف المرافقة لسموه، ونور الدين بوطرفة، وزير الطاقة، والفريق أحمد قايد صالح، نائب وزير الدفاع الوطني رئيس أركان الجيش الوطني الشعبي.كما حضر اللقاء الوفد المرافق لسموه، عبيد بن حميد الطاير، وزير الدولة للشؤون المالية، وسهيل بن محمد فرج فارس المزروعي، وزير الطاقة، ومحمد بن أحمد البواردي، وزير دولة لشؤون الدفاع، ومبارك راشد المنصوري، محافظ المصرف المركزي. كان سمو الشيخ منصور بن زايد آل نهيان، نائب رئيس مجلس الوزراء وزير شؤون الرئاسة، والوفد المرافق لسموه، عقد أمس، جلسة مباحثات رسمية مع عبد المالك سلال الوزير الأول في الجمهورية الجزائرية، وذلك بمقر إقامة الدولة بزرالدة في الجزائر العاصمة. واستعرضت المباحثات مسيرة العلاقات الأخوية الثنائية بين دولة الإمارات وجمهورية الجزائر.. وأكد الجانبان رغبتهما في تطوير هذه العلاقات وتعزيزها بما يخدم المصالح المشتركة للبلدين والشعبين الشقيقين. كما أكدا دعمهما للمشاريع الاستثمارية وخاصة في المجالات الاقتصادية والاستثمارية والتجارية والصناعية وغيرها من المجالات. كما تناولت المباحثات مجمل التطورات الراهنة على الساحة العربية والدولية وتبادل وجهات النظر حول العديد من القضايا الإقليمية والدولية ذات الاهتمام المشترك. حضر اللقاء من جانب دولة الإمارات، عبيد بن حميد الطاير، وزير الدولة للشؤون المالية، وسهيل بن محمد فرج فارس المزروعي، وزير الطاقة، ومحمد بن أحمد البواردي، وزير دولة لشؤون الدفاع، ومبارك راشد المنصوري، محافظ المصرف المركزي، وفارس بن خلف المزروعي، رئيس الهيئة العامة لأمن المنافذ والحدود، وفارس محمد المزروعي، مساعد وزير الخارجية للشؤون الأمنية والعسكرية، ومحمد ثاني الرميثي، رئيس اتحاد غرف التجارة والصناعة، ومحمد سيف السويدي، مدير عام صندوق أبوظبي للتنمية، وأحمد الميل الزعابي، سفير الدولة لدى الجمهورية الجزائرية. وصل سمو الشيخ منصور بن زايد آل نهيان، نائب رئيس مجلس الوزراء وزير شؤون الرئاسة، أمس، إلى جمهورية الجزائر الشقيقة في زيارة رسمية تستغرق يوماً واحداً، وكان في استقبال سموه لدى وصوله مطار هواري بومدين الدولي، عبد المالك سلال الوزير الأول حيث جرت لسموه مراسم استقبال رسمية.كما كان في الاستقبال عبدالقادر مساهل، وزير الشؤون المغاربية والاتحاد الإفريقي، وعبدالسلام أبوشوارب، وزير الصناعة والمناجم، رئيس بعثة الشرف المرافقة لسموه، ومحمد يرقي، مدير عام الدول العربية لشؤون الخارجية بالإنابة، وصالح عطية، سفير الجمهورية الجزائرية لدى الدولة. يضم الوفد الرسمي المرافق لسموه سهيل بن محمد المزروعي، وزير الطاقة، وعبيد بن حميد الطاير، وزير الدولة للشؤون المالية، ومحمد بن أحمد البواردي، وزير دولة لشؤون الدفاع، ومبارك راشد المنصوري، محافظ البنك المركزي، وفارس بن خلف المزروعي، رئيس الهيئة العامة لأمن المنافذ والحدود، وفارس محمد المزروعي، مساعد وزير الخارجية للشؤون الأمنية والعسكرية، ومحمد ثاني الرميثي، رئيس اتحاد غرف التجارة والصناعة ومحمد سيف السويدي مدير عام صندوق أبوظبي للتنمية، وأحمد الميل الزعابي، سفير الدولة لدى الجمهورية الجزائرية.. إضافة إلى وفد اقتصادي واستثماري رفيع المستوى يضم ممثلين من القطاعين العام والخاص لإمارة أبوظبي.تأتي زيارة سمو الشيخ منصور بن زايد، إلى الجزائر، في إطار تعزير أواصر الأخوة والتعاون المثمر في كافة المجالات بين البلدين بما يخدم مصالح الشعبين الشقيقين.وشهد سمو الشيخ منصور بن زايد آل نهيان، نائب رئيس مجلس الوزراء وزير شؤون الرئاسة، وعبدالمالك سلال، رئيس الوزراء الجزائري، مساء أمس، في الجزائر، توقيع عدد من مذكرات التفاهم بين دولة الإمارات العربية المتحدة والجمهورية الجزائرية الديمقراطية الشعبية الشقيقة، في مختلف المجالات.فقد شهد الجانبان توقيع مذكرة تفاهم بين المصرف المركزي بالدولة والبنك المركزي الجزائري، وقعها من الجانب الإماراتي، مبارك راشد المنصوري محافظ المصرف المركزي.كما شهد الطرفان مذكرة تفاهم للتعاون بين غرفة تجارة وصناعة أبوظبي والغرفة الجزائرية للصناعة والتجارة، حيث وقع الاتفاقية عن الإمارات محمد ثاني الرميثي، رئيس اتحاد غرف التجارة والصناعة، ومن الجانب الجزائري، وقعها محمد العيد بن عمر، رئيس الغرفة الجزائرية.وتم توقيع مذكرة تفاهم بين البلدين لتأسيس شركة مشتركة لتصنيع وصيانة المركبات التي تحمل العلامة التجارية «مرسيدس بنز»، وقعها عن الإمارات محمد المهيري، الرئيس التنفيذي لشركة آبار.كما وقع الجانبان مذكرة تفاهم بين شركة مزارع العين وشركة أقروديف الجزائرية، وقعها من الجانب الإماراتي محمد السويدي، مدير صندوق أبوظبي للتنمية، وأجميلة أخناش مديرة شركة أقروديف.وكذلك توقيع اتفاقية بين شركة سيبسا وشركة سوناتراك، وقعها بيدرو ميرو الرئيس التنفيذي لسيبسا وأمين مزوزي الرئيس التنفيذي لشركة سنواتراك، إضافة إلى اتفاقية في مجالات قطاع الطاقة في الجزائر بين شركة سيبسا وشركة سوناتراك.كما تم توقيع مذكرة تفاهم لإنشاء مصنع ميلامين بين شركة بوريالس وشركة سوناتراك وقعها مارك غاريت الرئيس التنفيذي لشركة بورياليس والسيد أمين مزوزي الرئيس التنفيذي لشركة سنواتراك.وعقب توقيع اتفاقيات لشركة سيبسا وشركة بورياليس قال سهيل بن محمد فرج المزروعي، وزير الطاقة العضو المنتدب في شركة الاستثمارات البترولية الدولية «آيبيك»، «بفضل توجيهات صاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان، رئيس الدولة، حفظه الله، وصاحب السمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان، ولي عهد أبوظبي نائب القائد الأعلى للقوات المسلحة، ومتابعة سمو الشيخ منصور بن زايد آل نهيان، نائب رئيس مجلس الوزراء وزير شؤون الرئاسة، رئيس مجلس إدارة شركة الاستثمارات البترولية الدولية «آيبيك»، تقوم الشركة بدور أساسي في الدفع قدماً بالاتفاقيات التي تبرمها شركتا «سيبسا» و«بورياليس» لضمان نجاح هذه الاتفاقيات، وذلك من خلال عضويتها في شركات مختلفة ودرايتها العميقة بالمبادرات الحكومية المشتركة وكيفية الاستفادة منها على أكمل وجه، حيث تقوم استراتيجية «آيبيك» على توظيف خبراتها وشبكتها الدولية الواسعة لتعزيز القيمة المضافة في استثماراتها المختلفة في كل مراحل سلسلة القيمة الهيدروكربونية».وأعرب عن الشكر لحكومة الجمهورية الجزائرية الديمقراطية الشعبية الشقيقة لدورها الفعال في جعل هذه الشراكات ممكنة ومثمرة لجميع الأطراف، ونحن نتطلع إلى المستقبل القريب الذي سيحمل معه مزيداً من التعاون والإخاء بين البلدين.كما شهد سمو الشيخ منصور بن زايد آل نهيان، وعبدالمالك سلال اتفاقية وزارة التغير المناخي والبيئة بدولة الإمارات ووزارة الفلاحة والتنمية الريفية بالجزائر، لإنشاء محمية طبيعية وقعها من الجانب الإماراتي سلطان علوان، وكيل وزارة مساعد في وزارة التغير المناخي والبيئة.كما تم توقيع مذكرة تفاهم بين وزارة الاقتصاد ووزارة الصناعة والمناجم بالجزائر، وقعها عن الجانب الإماراتي سهيل المزروعي، وزير الطاقة.كما شهد الطرفان توقيع مذكرة تفاهم للتعاون بين اتحاد غرف التجارة والصناعة بالإمارات ومنتدى رؤساء المؤسسات الجزائرية، وقعها محمد ثاني الرميثي، رئيس اتحاد غرف التجارة والصناعة بالدولة، ومن الجانب الجزائري وقعها علي حداد، نيابة عن المنتدى.وقال محمد ثاني الرميثي، رئيس اتحاد غرف التجارة والصناعة رئيس مجلس إدارة غرفة تجارة وصناعة أبوظبي إن توقيع المذكرة يأتي ضمن توجيهات صاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان، رئيس الدولة، حفظه الله، وصاحب السمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان، ولي عهد أبوظبي نائب القائد الأعلى للقوات المسلحة، ومتابعة سمو الشيخ منصور بن زايد آل نهيان، نائب رئيس مجلس الوزراء وزير شؤون الرئاسة، التي تهدف إلى إقامة علاقات اقتصادية وتجارية بين الجهتين وتوسيع التعاون الاقتصادي والتجاري والصناعي بينهما.وأضاف الرميثي أن المذكرة ستسهم في استمرار ونمو تلك العلاقات وتعزز الروابط بين أصحاب الأعمال وبين المنظمات والشركات التجارية في البلدين بما يعود بالفائدة للطرفين ويسهم في تحقيق أهدافهما المشتركة.كما تم توقيع مذكرة تفاهم بين صندوق أبوظبي للتنمية ومستشفى النعامة بالجزائر وقع المذكرة عن جانب الإمارات محمد السويدي، مدير عام الصندوق. حضر مراسم توقيع الاتفاقية عبيد بن حميد الطاير وزير الدولة للشؤون المالية، وسهيل بن محمد فرج فارس المزروعي، وزير الطاقة، ومحمد بن أحمد البواردي، وزير دولة لشؤون الدفاع، ومبارك راشد المنصوري، محافظ المصرف المركزي، وفارس بن خلف المزروعي، رئيس الهيئة العامة لأمن المنافذ والحدود، وفارس محمد المزروعي مساعد وزير الخارجية للشؤون الأمنية والعسكرية، ومحمد ثاني مرشد الرميثي، رئيس اتحاد غرف التجارة والصناعة بالدولة، ومحمد سيف السويدي مدير عام صندوق أبوظبي للتنمية والسفير أحمد علي الميل الزعابي سفير الدولة لدى الجمهورية الجزائرية.كان سمو الشيخ منصور بن زايد آل نهيان، قد التقى مساء أمس، في الجزائر، وفد غرفة التجارة والصناعة، وعدد من رجال الأعمال وممثلين من القطاعين العام والخاص لإمارة أبوظبي، حيث تبادل سموه مع الحضور المواضيع ذات العلاقة بالتجارة والاستثمار، مؤكداً سموه أهمية الدور الذي يلعبه رجال الأعمال والتجارة في تمتين روابط التعاون بين دولتي الإمارات والجزائر في مختلف القطاعات وتوظيف المزيد من الاستثمارات المشتركة في عدد من المجالات الحيوية التي تخدم الاقتصاد في البلدين الشقيقين. زيارة مقبرة الشهداء قام سمو الشيخ منصور بن زايد آل نهيان، نائب رئيس مجلس الوزراء وزير شؤون الرئاسة، مساء أمس، بزيارة مقبرة العالية الخاصة بشهداء ثورة الجزائر، يرافقه عبدالملك سلال الوزير الأول في الجزائر.ووضع سموه إكليلاً من الزهور بمربع الشهداء، وقرأ الفاتحة على أرواح الشهداء ورؤساء الجزائر السابقين. مصنع «مرسيدس بنز» زار سمو الشيخ منصور بن زايد آل نهيان نائب رئيس مجلس الوزراء وزير شؤون الرئاسة مصنع «مرسيدس بنز» بولاية تيارت الجزائرية، حيث كان في استقباله الفريق أحمد قايد صالح نائب وزير الدفاع الوطني رئيس أركان الجيش الوطني الشعبي، وعدد من المسؤولين بالمصنع.وقام سموه بجولة في المصنع شملت أقسام التصنيع والإنتاج، واستمع لشرح من القائمين على المصنع حول مراحل إنتاج السيارات والطاقة الاستيعابية للمصنع وأنواع السيارات التي ينتجها المصنع.وأشاد سمو الشيخ منصور بن زايد بدور القائمين على المصنع ،ما كان له الأثر في مستوى إنتاجية المصنع الكبيرة والجودة العالية للمنتجات التي يتم تصنيعها، والتي تعكس جودة المنتجات الجزائرية.وكان سموه والوفد المرافق قد غادروا الجزائر مساء أمس حيث كان في وداعهم عبدالمالك سلال وعبدالسلام أبوشوارب.(وام)


الخبر بالتفاصيل والصور


emaratyah
استقبل الرئيس عبدالعزيز بوتفليقة، رئيس الجمهورية الجزائرية الديمقراطية الشعبية الشقيقة، مساء أمس، بمقر إقامته بالجزائر العاصمة، سمو الشيخ منصور بن زايد آل نهيان، نائب رئيس مجلس الوزراء وزير شؤون الرئاسة، والوفد المرافق لسموه الذي يقوم بزيارة رسمية للجزائر.
ونقل سموه خلال اللقاء تحيات صاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان، رئيس الدولة، حفظه الله، إلى الرئيس عبدالعزيز بوتفليقة، وتمنيات سموه للجزائر قيادة وشعباً كل تقدم وازدهار.
كما نقل له تحيات صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم، نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي، رعاه الله، وصاحب السمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان، ولي عهد أبوظبي نائب القائد الأعلى للقوات المسلحة.
من جانبه، حمَّل الرئيس الجزائري خلال اللقاء، سمو الشيخ منصور بن زايد آل نهيان، نقل تحياته وتمنياته الطيبة لصاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان، رئيس الدولة، حفظه الله، متمنياً لدولة الإمارات مزيداً من التقدم والازدهار.
كما حمّل الرئيس بوتفليقة، سمو الشيخ منصور بن زايد آل نهيان، تحياته وتمنياته الطيبة إلى صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم، نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي، وصاحب السمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان، ولي عهد أبوظبي نائب القائد الأعلى للقوات المسلحة.
جرى خلال اللقاء استعراض سبل دعم وتطوير علاقات التعاون الوثيقة بين دولة الإمارات وجمهورية الجزائر في مختلف المجالات وخاصة في مجال القطاعات التنموية والتجارية والاقتصادية تحقيقاً للمصالح المشتركة للبلدين والشعبين الشقيقين.
كما تم استعراض وجهات النظر حول آخر المستجدات وتطورات الأوضاع على المستويين الإقليمي والدولي إضافة إلى عدد من القضايا ذات الاهتمام المشترك.
حضر اللقاء عبدالمالك سلال الوزير الأول في الجزائر، وعبدالسلام أبوشوارب، وزير الصناعة والمناجم، رئيس بعثة الشرف المرافقة لسموه، ونور الدين بوطرفة، وزير الطاقة، والفريق أحمد قايد صالح، نائب وزير الدفاع الوطني رئيس أركان الجيش الوطني الشعبي.
كما حضر اللقاء الوفد المرافق لسموه، عبيد بن حميد الطاير، وزير الدولة للشؤون المالية، وسهيل بن محمد فرج فارس المزروعي، وزير الطاقة، ومحمد بن أحمد البواردي، وزير دولة لشؤون الدفاع، ومبارك راشد المنصوري، محافظ المصرف المركزي.
كان سمو الشيخ منصور بن زايد آل نهيان، نائب رئيس مجلس الوزراء وزير شؤون الرئاسة، والوفد المرافق لسموه، عقد أمس، جلسة مباحثات رسمية مع عبد المالك سلال الوزير الأول في الجمهورية الجزائرية، وذلك بمقر إقامة الدولة بزرالدة في الجزائر العاصمة.
واستعرضت المباحثات مسيرة العلاقات الأخوية الثنائية بين دولة الإمارات وجمهورية الجزائر.. وأكد الجانبان رغبتهما في تطوير هذه العلاقات وتعزيزها بما يخدم المصالح المشتركة للبلدين والشعبين الشقيقين.
كما أكدا دعمهما للمشاريع الاستثمارية وخاصة في المجالات الاقتصادية والاستثمارية والتجارية والصناعية وغيرها من المجالات.
كما تناولت المباحثات مجمل التطورات الراهنة على الساحة العربية والدولية وتبادل وجهات النظر حول العديد من القضايا الإقليمية والدولية ذات الاهتمام المشترك.
حضر اللقاء من جانب دولة الإمارات، عبيد بن حميد الطاير، وزير الدولة للشؤون المالية، وسهيل بن محمد فرج فارس المزروعي، وزير الطاقة، ومحمد بن أحمد البواردي، وزير دولة لشؤون الدفاع، ومبارك راشد المنصوري، محافظ المصرف المركزي، وفارس بن خلف المزروعي، رئيس الهيئة العامة لأمن المنافذ والحدود، وفارس محمد المزروعي، مساعد وزير الخارجية للشؤون الأمنية والعسكرية، ومحمد ثاني الرميثي، رئيس اتحاد غرف التجارة والصناعة، ومحمد سيف السويدي، مدير عام صندوق أبوظبي للتنمية، وأحمد الميل الزعابي، سفير الدولة لدى الجمهورية الجزائرية.
وصل سمو الشيخ منصور بن زايد آل نهيان، نائب رئيس مجلس الوزراء وزير شؤون الرئاسة، أمس، إلى جمهورية الجزائر الشقيقة في زيارة رسمية تستغرق يوماً واحداً، وكان في استقبال سموه لدى وصوله مطار هواري بومدين الدولي، عبد المالك سلال الوزير الأول حيث جرت لسموه مراسم استقبال رسمية.
كما كان في الاستقبال عبدالقادر مساهل، وزير الشؤون المغاربية والاتحاد الإفريقي، وعبدالسلام أبوشوارب، وزير الصناعة والمناجم، رئيس بعثة الشرف المرافقة لسموه، ومحمد يرقي، مدير عام الدول العربية لشؤون الخارجية بالإنابة، وصالح عطية، سفير الجمهورية الجزائرية لدى الدولة.
يضم الوفد الرسمي المرافق لسموه سهيل بن محمد المزروعي، وزير الطاقة، وعبيد بن حميد الطاير، وزير الدولة للشؤون المالية، ومحمد بن أحمد البواردي، وزير دولة لشؤون الدفاع، ومبارك راشد المنصوري، محافظ البنك المركزي، وفارس بن خلف المزروعي، رئيس الهيئة العامة لأمن المنافذ والحدود، وفارس محمد المزروعي، مساعد وزير الخارجية للشؤون الأمنية والعسكرية، ومحمد ثاني الرميثي، رئيس اتحاد غرف التجارة والصناعة ومحمد سيف السويدي مدير عام صندوق أبوظبي للتنمية، وأحمد الميل الزعابي، سفير الدولة لدى الجمهورية الجزائرية.. إضافة إلى وفد اقتصادي واستثماري رفيع المستوى يضم ممثلين من القطاعين العام والخاص لإمارة أبوظبي.
تأتي زيارة سمو الشيخ منصور بن زايد، إلى الجزائر، في إطار تعزير أواصر الأخوة والتعاون المثمر في كافة المجالات بين البلدين بما يخدم مصالح الشعبين الشقيقين.
وشهد سمو الشيخ منصور بن زايد آل نهيان، نائب رئيس مجلس الوزراء وزير شؤون الرئاسة، وعبدالمالك سلال، رئيس الوزراء الجزائري، مساء أمس، في الجزائر، توقيع عدد من مذكرات التفاهم بين دولة الإمارات العربية المتحدة والجمهورية الجزائرية الديمقراطية الشعبية الشقيقة، في مختلف المجالات.
فقد شهد الجانبان توقيع مذكرة تفاهم بين المصرف المركزي بالدولة والبنك المركزي الجزائري، وقعها من الجانب الإماراتي، مبارك راشد المنصوري محافظ المصرف المركزي.
كما شهد الطرفان مذكرة تفاهم للتعاون بين غرفة تجارة وصناعة أبوظبي والغرفة الجزائرية للصناعة والتجارة، حيث وقع الاتفاقية عن الإمارات محمد ثاني الرميثي، رئيس اتحاد غرف التجارة والصناعة، ومن الجانب الجزائري، وقعها محمد العيد بن عمر، رئيس الغرفة الجزائرية.
وتم توقيع مذكرة تفاهم بين البلدين لتأسيس شركة مشتركة لتصنيع وصيانة المركبات التي تحمل العلامة التجارية «مرسيدس بنز»، وقعها عن الإمارات محمد المهيري، الرئيس التنفيذي لشركة آبار.
كما وقع الجانبان مذكرة تفاهم بين شركة مزارع العين وشركة أقروديف الجزائرية، وقعها من الجانب الإماراتي محمد السويدي، مدير صندوق أبوظبي للتنمية، وأجميلة أخناش مديرة شركة أقروديف.
وكذلك توقيع اتفاقية بين شركة سيبسا وشركة سوناتراك، وقعها بيدرو ميرو الرئيس التنفيذي لسيبسا وأمين مزوزي الرئيس التنفيذي لشركة سنواتراك، إضافة إلى اتفاقية في مجالات قطاع الطاقة في الجزائر بين شركة سيبسا وشركة سوناتراك.
كما تم توقيع مذكرة تفاهم لإنشاء مصنع ميلامين بين شركة بوريالس وشركة سوناتراك وقعها مارك غاريت الرئيس التنفيذي لشركة بورياليس والسيد أمين مزوزي الرئيس التنفيذي لشركة سنواتراك.
وعقب توقيع اتفاقيات لشركة سيبسا وشركة بورياليس قال سهيل بن محمد فرج المزروعي، وزير الطاقة العضو المنتدب في شركة الاستثمارات البترولية الدولية «آيبيك»، «بفضل توجيهات صاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان، رئيس الدولة، حفظه الله، وصاحب السمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان، ولي عهد أبوظبي نائب القائد الأعلى للقوات المسلحة، ومتابعة سمو الشيخ منصور بن زايد آل نهيان، نائب رئيس مجلس الوزراء وزير شؤون الرئاسة، رئيس مجلس إدارة شركة الاستثمارات البترولية الدولية «آيبيك»، تقوم الشركة بدور أساسي في الدفع قدماً بالاتفاقيات التي تبرمها شركتا «سيبسا» و«بورياليس» لضمان نجاح هذه الاتفاقيات، وذلك من خلال عضويتها في شركات مختلفة ودرايتها العميقة بالمبادرات الحكومية المشتركة وكيفية الاستفادة منها على أكمل وجه، حيث تقوم استراتيجية «آيبيك» على توظيف خبراتها وشبكتها الدولية الواسعة لتعزيز القيمة المضافة في استثماراتها المختلفة في كل مراحل سلسلة القيمة الهيدروكربونية».
وأعرب عن الشكر لحكومة الجمهورية الجزائرية الديمقراطية الشعبية الشقيقة لدورها الفعال في جعل هذه الشراكات ممكنة ومثمرة لجميع الأطراف، ونحن نتطلع إلى المستقبل القريب الذي سيحمل معه مزيداً من التعاون والإخاء بين البلدين.
كما شهد سمو الشيخ منصور بن زايد آل نهيان، وعبدالمالك سلال اتفاقية وزارة التغير المناخي والبيئة بدولة الإمارات ووزارة الفلاحة والتنمية الريفية بالجزائر، لإنشاء محمية طبيعية وقعها من الجانب الإماراتي سلطان علوان، وكيل وزارة مساعد في وزارة التغير المناخي والبيئة.
كما تم توقيع مذكرة تفاهم بين وزارة الاقتصاد ووزارة الصناعة والمناجم بالجزائر، وقعها عن الجانب الإماراتي سهيل المزروعي، وزير الطاقة.
كما شهد الطرفان توقيع مذكرة تفاهم للتعاون بين اتحاد غرف التجارة والصناعة بالإمارات ومنتدى رؤساء المؤسسات الجزائرية، وقعها محمد ثاني الرميثي، رئيس اتحاد غرف التجارة والصناعة بالدولة، ومن الجانب الجزائري وقعها علي حداد، نيابة عن المنتدى.
وقال محمد ثاني الرميثي، رئيس اتحاد غرف التجارة والصناعة رئيس مجلس إدارة غرفة تجارة وصناعة أبوظبي إن توقيع المذكرة يأتي ضمن توجيهات صاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان، رئيس الدولة، حفظه الله، وصاحب السمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان، ولي عهد أبوظبي نائب القائد الأعلى للقوات المسلحة، ومتابعة سمو الشيخ منصور بن زايد آل نهيان، نائب رئيس مجلس الوزراء وزير شؤون الرئاسة، التي تهدف إلى إقامة علاقات اقتصادية وتجارية بين الجهتين وتوسيع التعاون الاقتصادي والتجاري والصناعي بينهما.
وأضاف الرميثي أن المذكرة ستسهم في استمرار ونمو تلك العلاقات وتعزز الروابط بين أصحاب الأعمال وبين المنظمات والشركات التجارية في البلدين بما يعود بالفائدة للطرفين ويسهم في تحقيق أهدافهما المشتركة.
كما تم توقيع مذكرة تفاهم بين صندوق أبوظبي للتنمية ومستشفى النعامة بالجزائر وقع المذكرة عن جانب الإمارات محمد السويدي، مدير عام الصندوق.
حضر مراسم توقيع الاتفاقية عبيد بن حميد الطاير وزير الدولة للشؤون المالية، وسهيل بن محمد فرج فارس المزروعي، وزير الطاقة، ومحمد بن أحمد البواردي، وزير دولة لشؤون الدفاع، ومبارك راشد المنصوري، محافظ المصرف المركزي، وفارس بن خلف المزروعي، رئيس الهيئة العامة لأمن المنافذ والحدود، وفارس محمد المزروعي مساعد وزير الخارجية للشؤون الأمنية والعسكرية، ومحمد ثاني مرشد الرميثي، رئيس اتحاد غرف التجارة والصناعة بالدولة، ومحمد سيف السويدي مدير عام صندوق أبوظبي للتنمية والسفير أحمد علي الميل الزعابي سفير الدولة لدى الجمهورية الجزائرية.
كان سمو الشيخ منصور بن زايد آل نهيان، قد التقى مساء أمس، في الجزائر، وفد غرفة التجارة والصناعة، وعدد من رجال الأعمال وممثلين من القطاعين العام والخاص لإمارة أبوظبي، حيث تبادل سموه مع الحضور المواضيع ذات العلاقة بالتجارة والاستثمار، مؤكداً سموه أهمية الدور الذي يلعبه رجال الأعمال والتجارة في تمتين روابط التعاون بين دولتي الإمارات والجزائر في مختلف القطاعات وتوظيف المزيد من الاستثمارات المشتركة في عدد من المجالات الحيوية التي تخدم الاقتصاد في البلدين الشقيقين.

زيارة مقبرة الشهداء

قام سمو الشيخ منصور بن زايد آل نهيان، نائب رئيس مجلس الوزراء وزير شؤون الرئاسة، مساء أمس، بزيارة مقبرة العالية الخاصة بشهداء ثورة الجزائر، يرافقه عبدالملك سلال الوزير الأول في الجزائر.
ووضع سموه إكليلاً من الزهور بمربع الشهداء، وقرأ الفاتحة على أرواح الشهداء ورؤساء الجزائر السابقين.

مصنع «مرسيدس بنز»

زار سمو الشيخ منصور بن زايد آل نهيان نائب رئيس مجلس الوزراء وزير شؤون الرئاسة مصنع «مرسيدس بنز» بولاية تيارت الجزائرية، حيث كان في استقباله الفريق أحمد قايد صالح نائب وزير الدفاع الوطني رئيس أركان الجيش الوطني الشعبي، وعدد من المسؤولين بالمصنع.
وقام سموه بجولة في المصنع شملت أقسام التصنيع والإنتاج، واستمع لشرح من القائمين على المصنع حول مراحل إنتاج السيارات والطاقة الاستيعابية للمصنع وأنواع السيارات التي ينتجها المصنع.
وأشاد سمو الشيخ منصور بن زايد بدور القائمين على المصنع ،ما كان له الأثر في مستوى إنتاجية المصنع الكبيرة والجودة العالية للمنتجات التي يتم تصنيعها، والتي تعكس جودة المنتجات الجزائرية.
وكان سموه والوفد المرافق قد غادروا الجزائر مساء أمس حيث كان في وداعهم عبدالمالك سلال وعبدالسلام أبوشوارب.(وام)

رابط المصدر: بوتفليقة ومنصور بن زايد يبحثان دعم وتطوير التعاون

أضف تعليق أو رد من خلال حسابك الفيسبوك

أضف تعليقاً