الصقور والإمبراطور..لقاء النقاط الثلاث

دوافع عديدة يدخل بها الصقور والإمبراطور أرض الملعب عندما يلتقيان عند الرابعة و40 دقيقة مساء اليوم لحساب الجولة الثامنة من دوري الخليج العربي، والذي يشهد صراعاً مثيراً على النقاط الثلاث التي أصبحت هدفاً لا تنازل عنه داخل المستطيل الأخضر خاصة في لقاء اليوم الذي

يدخله الصقور بحثاً عن فوزه الأول ويمتلك في رصيده نقطتين بالمركز قبل الأخير، والوصل في الصدارة برصيد 18 نقطة والذي يعمل على تأمين صدارته بالانتصار. وبحسب نتائج الفريقين فإن اللقاء يجمع بين صاحب الأرض المثقل بالجراح والذي لم يعد بمقدوره تحمل المزيد من نزيف النقاط وبين ضيف من الوزن الثقيل يلعب منتشياً وبروح معنوية عالية بعد تربعه على الصدارة والنتائج الإيجابية التي حققها في الجولات الماضية مع مكاسب عديدة أبرزها عودة الفريق للواجهة وصدارته لدوري شباك التذاكر أيضاً الذي تتنافس عليه جماهير الأندية بعد أن ظل جمهور الوصل الأكثر حضوراً بطريقة لافتة للأنظار ظلت محل استحسان الجميع. خسارة الظفرة تعرض الصقور في الجولة السابقة للخسارة أمام مضيفه الظفرة 1/‏ 2، ورغم النتائج السلبية للصقور وإخفاقه تحت قيادة بوكير في تحقيق أي فوز بالمنافسة حتى الآن لكن هنالك ثقة كبيرة بإمكانات اللاعبين مع تفاؤل بالمقدرة على المواصلة في دوري المحترفين. واستعد الصقور للقاء اليوم بتدريبات جادة صحح خلالها الجهاز الفني بعض الأخطاء ووقف على عناصر تشكيلته الأساسية التي ينتظر أن تشمل بعض التعديلات، في ظل غياب لاعب الارتكاز عبد الله بسبب نيله البطاقة الحمراء في المباراة الأخيرة، لينال اللاعب الصاعد علي الرشيد من جديد فرصة المشاركة، مع إشراك عبد الله نيني في الطرف الأيمن بديلاً لحيدر ألو على، وعودة علي ربيع للتشكيلة في الطرف الأيسر. الحفاظ على الصدارة وفي المقابل فريق الوصل إلى الحفاظ على صدارة الدوري والتي اعتلاها قبل جولتين، وفي رصيده 18 نقطة، ويدخل الإمبراطور المواجهة بمعنويات عالية بعد النتائج الإيجابية التي يحققها أخيراً وفوزه على بني ياس برباعية نظيفة، ونجاحه في الحفاظ على نظافة شباكه للجولة الثالثة على التوالي في ظل تحسن دفاعي للإمبراطور هذا الموسم مقارنة بالمواسم الماضية. 3 نجح الفريق الأول لكرة القدم بنادي الوصل في الحفاظ على شباكه نظيفة للجولة الثالثة على التوالي في دوري الخليج العربي، حيث فاز في الجولات الثلاث على كل من: الشارقة 2-0، اتحاد كلباء 1-0، بني ياس 4-0، مما يدل على تحسن خط الدفاع هذا الموسم مقارنة بالمواسم الماضية. 1 مازال الإمارات يبحث عن فوزه الأول بعد مرور 7 جولات من دوري الخليج العربي، لكسب 3 نقاط يضيفها إلى رصيده في بنك الدوري والذي يمتلك به نقطتين فقط، ويسعى الصقور جاهدا لإيقاف النتائج السلبية بمعانقة الانتصارات عبر مباراة اليوم ضد الوصل رغم اعتراف الجميع بصعوبة المهمة مع تفاؤل كبير بإمكانية انتزاع النقاط التي يمكن أن تغير الكثير داخل قلعة الصقور. بوكير: للفوز على الوصل قيمة كبيرة أكد الألماني بوكير المدير الفني للصقور أن الفوز في لقاء اليوم ستكون له قيمة كبيرة لأنه سيمنح الفريق 3 نقاط غالية يحتاج إليها وسيعيد الثقة للاعبين باعتبار أن الفوز تحقق على المتصدر، ويرفع المعنويات وبالتالي يسهل مهمة الفريق في الجولات المقبلة ويجعله يدخل كل المباريات واثقا من أن الانتصار ليس بعيدا. وقال بوكير:«إن الفريق في جاهزية بدنية جيدة ويمكنه أن يفعل ذلك، مضيفاً:»الوصل خصم قوي وفريق جيد، شاهدنا نجاحه في هذا الموسم لكن الانتصار ليس صعبا، يمكننا أن نفوز. فيما قال مساعده كلاوس أنه لا يوجد فريق يدخل أرض الملعب خاسراً، وأضاف: «قبل بداية أي مباراة فإن كل فريق يمتلك دائما فرصة الفوز، نحن نعرف جيدا مستوى الخصم، ولكن إذا كانت قوة الخصم تعني الاستسلام فان الكثير من النتائج كانت ستكون معروفة قبل أن تلعب، ولكن في كرة القدم فان ارض الملعب هي التي تحدد النتيجة والمتصدر يمكن أن يخسر من المتذيل، لا يوجد مستحيل نهائيا. واضاف كلاوس:»يوجد فارق كبير بيننا وبين خصمنا، الوصل في الصدارة ونحن في المركز قبل الأخير، لكن هذا لا يعني نهائيا أننا سنخسر. وأبدى كلاوس تأسفه لما حدث في مباراة الظفرة السابقة، ذاكرا أن الفريق تعرض للظلم باحتساب هدف غير صحيح من قبل حكم المباراة وأضاف: هذا القرار أثر كثيرا على معنويات اللاعبين لكننا نجحنا في تجاوزه وتدربنا بشكل جيد. اللاعبون يعرفون جيدا ما يحدث في كرة القدم وأن الأخطاء واردة. أروابارينا:غياب التركيز سيجلب لنا المشاكل أكد الأرجنتيني رودولفو أروابارينا المدير الفني لفريق الوصل أن غياب التركيز أمام الإمارات سيجلب على الأصفر المشاكل، وقال:«سنخوض مباراة صعبة، سبق وأن لعبنا مع الإمارات مباراة ودية في بداية الموسم، ومنذ ذلك الوقت تغيرت وضعية الفريقين وفي اعتقادي أن فريق الإمارات يستحق نقاطا أكثر من التي حصل عليها حتى الآن». وأضاف:«لا ننسى أن المباراة تقام بملعبهم، ولدى الصقور القدرة على تصعيب الأمور على الخصوم، وبالنسبة لي فأنا أحترم المنافس دائما واهتمامي الأساسي منصب على فريقي». وقال:«عندما يكون أي فريق معتلياً صدارة أي بطولة فإن المباراة القادمة تكون هي الأهم بالنسبة له، وهذه هي الحال بالنسبة لفريقنا حاليا، أمامنا مباراة الإمارات وهي الأهم ولا نفكر بغيرها في الوقت الراهن، ونعرف أن الوصل خسر في ملعب الصقور الموسم الماضي». وأضاف: «رسالتي الدائمة للجمهور هي أن اللاعبين فخورون بما يفعله مشجعو الوصل بملعبنا وخارجه، ونعرف أننا من الفرق القليلة التي يتابعها المشجعون بكثافة خارج الأرض، ودائما ما أقول إن الجمهور يدعم الفريق بشكل أكبر داخل وخارج الأرض عندما يعجبون بما يقدمه الفريق من أداء ونتائج، ما علينا فعله حاليا هو متابعة العمل الجيد الذي نقوم به وأن نطور من أنفسنا لأن الطريق لا يزال طويلاً، ودائما ما أقول إن هناك أربعة فرق بميزانيات ضخمة وخبرة أكبر تسعى للمنافسة وعلينا أن نقاتل دائما حتى نكون في القمة». تحدٍ مينديز: نبحث في كل مباراة عن انتصار قال رونالدو مينديز مهاجم فريق الوصل: «لقد نسينا الهزيمة التي مني بها الوصل في الموسم الماضي من الإمارات، فهذه النتيجة أصبحت من الماضي»، وأضاف: «لا ننظر إلى الماضي حالياً ونركز دائماً على المستقبل، وندخل هذه المباراة بهدف تحقيق الفوز والظفر بالنقاط الثلاث، ولدينا ثقة بأنفسنا وبقدرتنا على تحقيق هذا الهدف، خصوصاً وأن أمامنا مباريات صعبة مقبلة ونبحث في كل مباراة عن الانتصار». وفي رده على سؤال إذا ما كان يفضل التسجيل أو تمرير الكرات الحاسمة في المباريات، قال رونالدو: «أنا ألعب للفريق وأقوم بما يحتاجه الفريق مني، وأحياناً أسدد بشكل أكبر وأحياناً أقوم بالتمريرات بشكل أكبر، وفي المباريات ما يهم هو مصلحة الفريق ككل وفي النهاية فإن الأهم لدى الجميع هو تحقيق الانتصارات». دعم نادي الإمارات يحشد الجمهور دعا نادي الإمارت، جماهيره لمؤازرة الفريق في لقاء اليوم، وقامت اللجنة الثقافية الاجتماعية بعمل كبير خلال الأيام الماضية في إمارة رأس الخيمة، بنشر إعلانات تذكيرية بالمباراة وأهمية تقديم الدعم، مع مناشدة اللاعبين للجماهير عبر فيديوهات تم نشرها في مواقع التواصل الاجتماعي يطلبون فيها منهم الدعم والمساندة والوعد بتقديم مباراة جيدة.


الخبر بالتفاصيل والصور


دوافع عديدة يدخل بها الصقور والإمبراطور أرض الملعب عندما يلتقيان عند الرابعة و40 دقيقة مساء اليوم لحساب الجولة الثامنة من دوري الخليج العربي، والذي يشهد صراعاً مثيراً على النقاط الثلاث التي أصبحت هدفاً لا تنازل عنه داخل المستطيل الأخضر خاصة في لقاء اليوم الذي يدخله الصقور بحثاً عن فوزه الأول ويمتلك في رصيده نقطتين بالمركز قبل الأخير، والوصل في الصدارة برصيد 18 نقطة والذي يعمل على تأمين صدارته بالانتصار.

وبحسب نتائج الفريقين فإن اللقاء يجمع بين صاحب الأرض المثقل بالجراح والذي لم يعد بمقدوره تحمل المزيد من نزيف النقاط وبين ضيف من الوزن الثقيل يلعب منتشياً وبروح معنوية عالية بعد تربعه على الصدارة والنتائج الإيجابية التي حققها في الجولات الماضية مع مكاسب عديدة أبرزها عودة الفريق للواجهة وصدارته لدوري شباك التذاكر أيضاً الذي تتنافس عليه جماهير الأندية بعد أن ظل جمهور الوصل الأكثر حضوراً بطريقة لافتة للأنظار ظلت محل استحسان الجميع.

خسارة الظفرة

تعرض الصقور في الجولة السابقة للخسارة أمام مضيفه الظفرة 1/‏ 2، ورغم النتائج السلبية للصقور وإخفاقه تحت قيادة بوكير في تحقيق أي فوز بالمنافسة حتى الآن لكن هنالك ثقة كبيرة بإمكانات اللاعبين مع تفاؤل بالمقدرة على المواصلة في دوري المحترفين.

واستعد الصقور للقاء اليوم بتدريبات جادة صحح خلالها الجهاز الفني بعض الأخطاء ووقف على عناصر تشكيلته الأساسية التي ينتظر أن تشمل بعض التعديلات، في ظل غياب لاعب الارتكاز عبد الله بسبب نيله البطاقة الحمراء في المباراة الأخيرة، لينال اللاعب الصاعد علي الرشيد من جديد فرصة المشاركة، مع إشراك عبد الله نيني في الطرف الأيمن بديلاً لحيدر ألو على، وعودة علي ربيع للتشكيلة في الطرف الأيسر.

الحفاظ على الصدارة

وفي المقابل فريق الوصل إلى الحفاظ على صدارة الدوري والتي اعتلاها قبل جولتين، وفي رصيده 18 نقطة، ويدخل الإمبراطور المواجهة بمعنويات عالية بعد النتائج الإيجابية التي يحققها أخيراً وفوزه على بني ياس برباعية نظيفة، ونجاحه في الحفاظ على نظافة شباكه للجولة الثالثة على التوالي في ظل تحسن دفاعي للإمبراطور هذا الموسم مقارنة بالمواسم الماضية.

3

نجح الفريق الأول لكرة القدم بنادي الوصل في الحفاظ على شباكه نظيفة للجولة الثالثة على التوالي في دوري الخليج العربي، حيث فاز في الجولات الثلاث على كل من: الشارقة 2-0، اتحاد كلباء 1-0، بني ياس 4-0، مما يدل على تحسن خط الدفاع هذا الموسم مقارنة بالمواسم الماضية.

1

مازال الإمارات يبحث عن فوزه الأول بعد مرور 7 جولات من دوري الخليج العربي، لكسب 3 نقاط يضيفها إلى رصيده في بنك الدوري والذي يمتلك به نقطتين فقط، ويسعى الصقور جاهدا لإيقاف النتائج السلبية بمعانقة الانتصارات عبر مباراة اليوم ضد الوصل رغم اعتراف الجميع بصعوبة المهمة مع تفاؤل كبير بإمكانية انتزاع النقاط التي يمكن أن تغير الكثير داخل قلعة الصقور.

بوكير: للفوز على الوصل قيمة كبيرة

أكد الألماني بوكير المدير الفني للصقور أن الفوز في لقاء اليوم ستكون له قيمة كبيرة لأنه سيمنح الفريق 3 نقاط غالية يحتاج إليها وسيعيد الثقة للاعبين باعتبار أن الفوز تحقق على المتصدر، ويرفع المعنويات وبالتالي يسهل مهمة الفريق في الجولات المقبلة ويجعله يدخل كل المباريات واثقا من أن الانتصار ليس بعيدا.

وقال بوكير:«إن الفريق في جاهزية بدنية جيدة ويمكنه أن يفعل ذلك، مضيفاً:»الوصل خصم قوي وفريق جيد، شاهدنا نجاحه في هذا الموسم لكن الانتصار ليس صعبا، يمكننا أن نفوز.

فيما قال مساعده كلاوس أنه لا يوجد فريق يدخل أرض الملعب خاسراً، وأضاف: «قبل بداية أي مباراة فإن كل فريق يمتلك دائما فرصة الفوز، نحن نعرف جيدا مستوى الخصم، ولكن إذا كانت قوة الخصم تعني الاستسلام فان الكثير من النتائج كانت ستكون معروفة قبل أن تلعب، ولكن في كرة القدم فان ارض الملعب هي التي تحدد النتيجة والمتصدر يمكن أن يخسر من المتذيل، لا يوجد مستحيل نهائيا.

واضاف كلاوس:»يوجد فارق كبير بيننا وبين خصمنا، الوصل في الصدارة ونحن في المركز قبل الأخير، لكن هذا لا يعني نهائيا أننا سنخسر.

وأبدى كلاوس تأسفه لما حدث في مباراة الظفرة السابقة، ذاكرا أن الفريق تعرض للظلم باحتساب هدف غير صحيح من قبل حكم المباراة وأضاف: هذا القرار أثر كثيرا على معنويات اللاعبين لكننا نجحنا في تجاوزه وتدربنا بشكل جيد. اللاعبون يعرفون جيدا ما يحدث في كرة القدم وأن الأخطاء واردة.

أروابارينا:غياب التركيز سيجلب لنا المشاكل

أكد الأرجنتيني رودولفو أروابارينا المدير الفني لفريق الوصل أن غياب التركيز أمام الإمارات سيجلب على الأصفر المشاكل، وقال:«سنخوض مباراة صعبة، سبق وأن لعبنا مع الإمارات مباراة ودية في بداية الموسم، ومنذ ذلك الوقت تغيرت وضعية الفريقين وفي اعتقادي أن فريق الإمارات يستحق نقاطا أكثر من التي حصل عليها حتى الآن».

وأضاف:«لا ننسى أن المباراة تقام بملعبهم، ولدى الصقور القدرة على تصعيب الأمور على الخصوم، وبالنسبة لي فأنا أحترم المنافس دائما واهتمامي الأساسي منصب على فريقي».

وقال:«عندما يكون أي فريق معتلياً صدارة أي بطولة فإن المباراة القادمة تكون هي الأهم بالنسبة له، وهذه هي الحال بالنسبة لفريقنا حاليا، أمامنا مباراة الإمارات وهي الأهم ولا نفكر بغيرها في الوقت الراهن، ونعرف أن الوصل خسر في ملعب الصقور الموسم الماضي».

وأضاف: «رسالتي الدائمة للجمهور هي أن اللاعبين فخورون بما يفعله مشجعو الوصل بملعبنا وخارجه، ونعرف أننا من الفرق القليلة التي يتابعها المشجعون بكثافة خارج الأرض، ودائما ما أقول إن الجمهور يدعم الفريق بشكل أكبر داخل وخارج الأرض عندما يعجبون بما يقدمه الفريق من أداء ونتائج، ما علينا فعله حاليا هو متابعة العمل الجيد الذي نقوم به وأن نطور من أنفسنا لأن الطريق لا يزال طويلاً، ودائما ما أقول إن هناك أربعة فرق بميزانيات ضخمة وخبرة أكبر تسعى للمنافسة وعلينا أن نقاتل دائما حتى نكون في القمة».

تحدٍ

مينديز: نبحث في كل مباراة عن انتصار

قال رونالدو مينديز مهاجم فريق الوصل: «لقد نسينا الهزيمة التي مني بها الوصل في الموسم الماضي من الإمارات، فهذه النتيجة أصبحت من الماضي»، وأضاف: «لا ننظر إلى الماضي حالياً ونركز دائماً على المستقبل، وندخل هذه المباراة بهدف تحقيق الفوز والظفر بالنقاط الثلاث، ولدينا ثقة بأنفسنا وبقدرتنا على تحقيق هذا الهدف، خصوصاً وأن أمامنا مباريات صعبة مقبلة ونبحث في كل مباراة عن الانتصار».

وفي رده على سؤال إذا ما كان يفضل التسجيل أو تمرير الكرات الحاسمة في المباريات، قال رونالدو: «أنا ألعب للفريق وأقوم بما يحتاجه الفريق مني، وأحياناً أسدد بشكل أكبر وأحياناً أقوم بالتمريرات بشكل أكبر، وفي المباريات ما يهم هو مصلحة الفريق ككل وفي النهاية فإن الأهم لدى الجميع هو تحقيق الانتصارات».

دعم

نادي الإمارات يحشد الجمهور

دعا نادي الإمارت، جماهيره لمؤازرة الفريق في لقاء اليوم، وقامت اللجنة الثقافية الاجتماعية بعمل كبير خلال الأيام الماضية في إمارة رأس الخيمة، بنشر إعلانات تذكيرية بالمباراة وأهمية تقديم الدعم، مع مناشدة اللاعبين للجماهير عبر فيديوهات تم نشرها في مواقع التواصل الاجتماعي يطلبون فيها منهم الدعم والمساندة والوعد بتقديم مباراة جيدة.

رابط المصدر: الصقور والإمبراطور..لقاء النقاط الثلاث

أضف تعليق أو رد من خلال حسابك الفيسبوك

أضف تعليقاً