مهرجان خاص باليوم الوطني في «جبل علي»

صورة تحت رعاية الفريق أول سمو الشيخ أحمد بن راشد آل مكتوم، الأب الروحي لمضمار جبل علي، خصصت اللجنة المنظمة لسباقات «المضمار العائلي»، ثالث سباقات الموسم الجمعة المقبل، ليكون مهرجاناً خاصاً، بمناسبة حلول الذكرى 45

لليوم الوطني للاتحاد، بالتزامن مع ثالث سباقات الموسم «سباق ند الشبا»، وتم الإعلان عن كافة التفاصيل وترتيبات المهرجان في المؤتمر الصحافي الذي عقدته اللجنة ظهر أمس، بحضور ميرزا الصايغ مدير مكتب سمو الشيخ حمدان بن راشد آل مكتوم، والمهندس شريف الحلواني نائب مدير عام مكتب سمو الشيخ أحمد بن راشد آل مكتوم، وعدنان ياسين نائب المدير التنفيذي لمكتب سموه وممثلي الشركات الراعية للمهرجان. ورفع الحضور، أسمى آيات التهاني والتبريكات إلى مقام صاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان رئيس الدولة، حفظه الله، وإلى مقام صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي، رعاه الله، وإلى أصحاب السمو أعضاء المجلس الأعلى حكام الإمارات، وإلى صاحب السمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان ولي عهد أبوظبي نائب القائد الأعلى للقوات المسلحة، وإلى شعب دولة الإمارات بهذه المناسبة العزيزة للجميع، وترحم الحضور على شهداء الإمارات، وحيوا أسرهم على تضحيات أبنائهم الذين ضحوا بأرواحهم من أجل الوطن وإعلاء كلمة الحق. النجاح بمشاركة الجميع وأعلن المهندس شريف الحلواني في بداية المؤتمر، عن اكتمال الترتيبات لأكبر مهرجانات الموسم في مضمار جبل علي بمناسبة اليوم الوطني، موضحاً أن اليوم سيكون عامراً بالمفاجآت والفقرات المتنوعة الجديدة، احتفاء بالمناسبة الغالية على كل قلب مواطن ومقيم في الدولة، وتتضمن الفقرات، مسيرة العلم، تعبيراً عن الفرحة والاعتزاز بعلم الدولة الغالي. وحيا الحلواني، بالنيابة عن سمو الشيخ أحمد بن راشد آل مكتوم، جميع الشركات الراعية والمساهمين في إنجاح سباقات مضمار جبل علي عموماً، ومهرجان اليوم الوطني على وجه الخصوص، وخص في كلمته، سمو الشيخ حمدان بن راشد آل مكتوم، لدعم سموه المتواصل للمضمار الأصفر، من خلال رعاية إسطبلات سموه للشوط الرئيس في سباق الجمعة، متمنياً خروج المهرجان، بما يناسب عظمة المناسبة. وأكد الحلواني على أن الرعاة والمساندين قدموا بسخاء جهد واضح، كان له الأثر الواضح في النجاحات التي تحققت، كما أشاد بالدور المهم للإعلام بمختلف وسائطه في عكس الفعاليات بشكل جاذب للجمهور الوفي، الذي ظل مرتبطاً بالمضمار العائلي، كما أثنى على دور هيئة الإمارات لسباق الخيل، في وجودها الدائم وحرفيتها في التعامل مع النشاط، من خلال ممثلها ياسر مبروك وقدم الحلواني، الشكر إلى جماهير المضمار، متمنياً استمتاع الجميع بيوم خالد من أيام موسم السباقات. استمرار رعاية شادويل وعبر ميرزا الصايغ في كلمته، عن فرحة الجميع بمناسبة اليوم الوطني، مشيراً إلى الدور المؤثر لدولة الإمارات عالمياً، من خلال تقارير دولية، كان آخرها الإعلان الصادر عن الأمم المتحدة في ما يخص المساعدات الإنسانية، حيث أشار الإعلان إلى أن الإمارات تقدم أكثر مما هو مطلوب، ما جعلها تتصدر قائمة الدول في مجال المساعدات للآخرين في مختلف الظروف، وقال إن الجميع يسعد بمناسبة اليوم الوطني، من منطلق التأثير الإيجابي للإمارات في العالم أجمع. وقال ميرزا الصايغ إن استمرار رعاية إسطبلات شادويل، المملوكة لسمو الشيخ حمدان بن راشد آل مكتوم، تأتي وفقاً لتوجيهات سموه، وأشاد الصايغ بوجود جميع الشركات في مضمار جبل علي والجامعات والمؤسسات التعليمية، وجميعهم يمثلون رافداً قوياً في النجاح الذي يتحقق، كما أثنى على تعاون وزارة الشؤون الاجتماعية في استمرار فعالياتها بالمضمار العائلي، مشيراً إلى عقد اجتماع قريباً، مع الوزارة لتفعيل التعاون أكثر من ذلك. «أوتاد» و«تمركز» وهاناغان أوضح ميرزا الصايغ مدير مكتب سمو الشيخ حمدان بن راشد آل مكتوم، انضمام الحصان «أوتاد» إلى عائلة «ديرنزتاون» في إيرلندا لمباشرة عملية التلقيح، وفي نفس الوقت، سيكون الحصان «تمركز» لذات المهمة في أميركا الشمالية في إسطبلات سمو الشيخ حمدان بن راشد آل مكتوم في «كنتاكي»، مؤكداً تمتع الحصانين بوضع صحي جيد. من ناحية أخرى، أكد الصايغ، ابتعاد الفارس بول هاناغان عن خيول سمو الشيخ حمدان بن راشد آل مكتوم في الفترة المقبلة حتى نهاية عقده في مارس 2017، وتجرى المشاورات للتعاقد مع فارس بديل من بين عدة أسماء للانضمام للفارسين دين أونيل وتاج أوشي، اللذين يقودان خيول سموه في السباقات حالياً، وجاء الاستغناء عن هاناغان لمخالفته التعليمات في سباقات ماضية. شكر تحدث في المؤتمر، ممثلو الشركات الراعية، على رأسهم عبد العزيز محمد حبيب الرضا ممثل «الرضا لوساطة التأمين»، الذي قدم الشكر إلى سمو الشيخ أحمد بن راشد آل مكتوم، الأب الروحي للمضمار، على وجودهم في المضمار للعام الـ 16 على التوالي، وأكد حسن المرزوقي ممثل «بنك دبي التجاري»، على دور البنك تجاه المجتمع، وأشاد بإدارة المضمار في تنظيم السباقات، وأكد سهيل النجار ممثل «المشرق لخدمات الري»، على الدور المهم الذي تلعبه سباقات مضمار جبل علي في ربط المجتمع بالفروسية، كما أشاد ممثل «الشعفار للاستثمار»، باسم زكريا، بالجهد الذي تقوم به إدارة المضمار في هذه السباقات، مشيراً إلى الارتباط الوثيق للمجموعة بمضمار جبل علي، وذهب ميشيل خوري ممثل «فريلاند» في ذات الاتجاه، معرباً عن تقديره للجنة المنظمة لحسن ترتيباتها في تنظيم السباقات والمهرجانات. 77 خيلاً في سباق الجمعة والجوائز 520 ألف درهم أعلن ياسر مبروك ممثل هيئة الإمارات لسباق الخيل عن تفاصيل «سباق ند الشبا» ضمن مهرجان اليوم الوطني الجمعة المقبل، حيث أوضح تخصيص مبلغ 520 ألف درهم جوائز نقدية للفائزين في 6 أشواط للسباق. وأشار مبروك إلى تسجيل 86 خيلاً تأكد مشاركة 77 منها في الأشواط الستة مع وضع 2 في الاحتياطي، وتقام الأشواط الستة للخيول المهجنة، وتبلغ مسافة الشوط الأول 1400 متر وتشارك فيه 15 خيلاً، فيما يقام الشوط الثاني لمسافة 1600 متر بمشاركة 11 خيلاً، بينما الشوط الثالث «الرئيسي» مسافته 1800 متر وتشارك فيه 10 خيول وجائزته 120 ألف درهم، ويشهد مشاركة عدد من الخيول المميزة مثل «انتربريت» و«مواهب» و«كنف»، ويقام الشوط الرابع لمسافة 1400 متر بمشاركة 13 خيلاً، ولا يقل الشوط الخامس إثارة لمسافة 1200 متر بمشاركة 16 خيلاً، ويشهد عودة «مرواغ» ويختتم السباق بشوط السرعة لمسافة 1000 متر بمشاركة 12 خيلاً، ويشهد سباق الجمعة عودة الفارس جيمس دويل ليعوض غياب كريس هيس بسبب الإصابة ويشارك دويل في 5 أشواط من 6. هدايا ومفاجآت رصدت اللجنة المنظمة لمضمار جبل علي هدايا عديدة للجماهير بمناسبة مهرجان اليوم الوطني تبدأ من تقديم 18 ألف هدية عينية لكل شخص عند الدخول في البوابات، بالإضافة للسحوبات على الكوبونات المجانية التي توزع للجمهور أيضا عند الدخول، حيث يجرى السحب على عدة فترات أثناء المهرجان وينال أصحاب الحظ السعيد جوائز عينية فاخرة بالإضافة لجوائز نقدية مقدمة من شركة العبار للمقاولات. كما يشهد المهرجان تقديم جوائز جديدة للجمهور عبارة عن تذكرتي سفر ذهاباً وإياباً لخارج الدولة مقدمة من إحدى وكلات السفر، ويتم السحب في نهاية المهرجان على الجائزة الكبرى وهي السيارة ماركة «كيا بيكانتو». وتتواصل في السباق الفعاليات الأخرى ومن بينها مشروع الأسر المنتجة بالتعاون والتنسيق مع وزارة الشؤون الاجتماعية؛ تنفيذاً لتوجيهات سمو الشيخ أحمد بن راشد آل مكتوم في ربط مضمار جبل علي بالجانب الاجتماعي، كما تتواصل العروض الفنية المصاحبة للسباق على المسرح الخلفي للمضمار، ويشهد المهرجان أيضاً تقديم عدد من الفقرات المتنوعة من بينها فقرات تراثية تعبر عن ذكرى اليوم الوطني. صدارة يتصدر كل من سمو الشيخ حمدان بن محمد بن راشد آل مكتوم، وسمو الشيخ حمدان بن راشد آل مكتوم قائمة الملاك حتى الآن بعد مرور سباقين في الموسم، حيث فازت خيول سموهما مرتين بالمركز الأول، وتشاركهما نقابة بروسلي بنفس الرصيد، ويتنافس 3 مدربين في قائمة المدربين، هم دووغ واتسون ومصبح المهيري وراشد بروسلي، فيما يتنافس فارسان في قائمة الفرسان هما ريتشارد مولن وبرونو ميس. صالحة الغرير من “الهندسة المعمارية” إلى تدريب الخيل شهد المؤتمر الصحفي في مضمار جبل علي أمس، حضوراً لافتاً لمدربة الخيول المواطنة صالحة الغرير التي تحدثت عن قصتها في التحول من تخصصها الأكاديمي كمهندسة معمارية إلى مجال تدريب الخيل. وقالت إن التواجد مع الخيول منذ الصباح يمثل لها متعة كبيرة، وإنها حصلت على رخصة تدريب الخيل عن رغبة أكيدة، مشيرة إلى أن عقلها معلق مع السباقات السريعة وقلبها مع سباقات القدرة. وأوضحت صالحة الغرير أن كونها أول مدربة إماراتية وضعها أمام مسؤولية كبيرة في الاستمرار في هذا المجال رغم صعوبته سواء للرجال أو السيدات، وقدمت ملاحظات على تلك الصعوبات من بينها التعامل مع الفرسان خاصة الأجانب، حيث أشارت إلى عدم التزام الكثيرين منهم بتعليمات المدرب مما يخالف التدريبات والوضع المثالي الذي يمكن من تحقيق النتائج المرجوة. سعيد المزروعي: استفدت كثيراً من الخدمة الوطنية أعرب الفارس سعيد المزروعي الفائز بأحد أشواط السباق الثاني في مضمار جبل علي، عن سعادته بالعودة القوية له بعد عام للسباقات. وقال المزروعي خلال حديثه في المؤتمر الصحفي إن غيابه لعام كامل كان بسبب الارتباط بالخدمة الوطنية، مشيراً إلى أنه استفاد كثيراً بعد العودة للسباقات وتمارين الخيل من فترة الخدمة الوطنية. وأكد المزروعي أن المحافظة على اللياقة البدنية والانضباط من المكاسب التي خرج بها بعد أداء الخدمة الوطنية، وأنه شعر بالالتزام أكثر بعد هذه التجربة المفيدة. وقام عبد العزيز الرضا بتقديم بعض النصائح للفارس المزروعي من واقع خبرة الرضا الذي يعتبر أول فارس إماراتي، حيث نال رخصة ركوب الخيل عام 1982، وشارك بها خارج وداخل الدولة. واتفق الرضا مع المزروعي في الفوائد التي يجنيها أي فارس ورياضي من الخدمة الوطنية التي تطور شخصية الإنسان.


الخبر بالتفاصيل والصور


صورة

تحت رعاية الفريق أول سمو الشيخ أحمد بن راشد آل مكتوم، الأب الروحي لمضمار جبل علي، خصصت اللجنة المنظمة لسباقات «المضمار العائلي»، ثالث سباقات الموسم الجمعة المقبل، ليكون مهرجاناً خاصاً، بمناسبة حلول الذكرى 45 لليوم الوطني للاتحاد، بالتزامن مع ثالث سباقات الموسم «سباق ند الشبا»، وتم الإعلان عن كافة التفاصيل وترتيبات المهرجان في المؤتمر الصحافي الذي عقدته اللجنة ظهر أمس، بحضور ميرزا الصايغ مدير مكتب سمو الشيخ حمدان بن راشد آل مكتوم، والمهندس شريف الحلواني نائب مدير عام مكتب سمو الشيخ أحمد بن راشد آل مكتوم، وعدنان ياسين نائب المدير التنفيذي لمكتب سموه وممثلي الشركات الراعية للمهرجان.

ورفع الحضور، أسمى آيات التهاني والتبريكات إلى مقام صاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان رئيس الدولة، حفظه الله، وإلى مقام صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي، رعاه الله، وإلى أصحاب السمو أعضاء المجلس الأعلى حكام الإمارات، وإلى صاحب السمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان ولي عهد أبوظبي نائب القائد الأعلى للقوات المسلحة، وإلى شعب دولة الإمارات بهذه المناسبة العزيزة للجميع، وترحم الحضور على شهداء الإمارات، وحيوا أسرهم على تضحيات أبنائهم الذين ضحوا بأرواحهم من أجل الوطن وإعلاء كلمة الحق.

النجاح بمشاركة الجميع

وأعلن المهندس شريف الحلواني في بداية المؤتمر، عن اكتمال الترتيبات لأكبر مهرجانات الموسم في مضمار جبل علي بمناسبة اليوم الوطني، موضحاً أن اليوم سيكون عامراً بالمفاجآت والفقرات المتنوعة الجديدة، احتفاء بالمناسبة الغالية على كل قلب مواطن ومقيم في الدولة، وتتضمن الفقرات، مسيرة العلم، تعبيراً عن الفرحة والاعتزاز بعلم الدولة الغالي.

وحيا الحلواني، بالنيابة عن سمو الشيخ أحمد بن راشد آل مكتوم، جميع الشركات الراعية والمساهمين في إنجاح سباقات مضمار جبل علي عموماً، ومهرجان اليوم الوطني على وجه الخصوص، وخص في كلمته، سمو الشيخ حمدان بن راشد آل مكتوم، لدعم سموه المتواصل للمضمار الأصفر، من خلال رعاية إسطبلات سموه للشوط الرئيس في سباق الجمعة، متمنياً خروج المهرجان، بما يناسب عظمة المناسبة.

وأكد الحلواني على أن الرعاة والمساندين قدموا بسخاء جهد واضح، كان له الأثر الواضح في النجاحات التي تحققت، كما أشاد بالدور المهم للإعلام بمختلف وسائطه في عكس الفعاليات بشكل جاذب للجمهور الوفي، الذي ظل مرتبطاً بالمضمار العائلي، كما أثنى على دور هيئة الإمارات لسباق الخيل، في وجودها الدائم وحرفيتها في التعامل مع النشاط، من خلال ممثلها ياسر مبروك وقدم الحلواني، الشكر إلى جماهير المضمار، متمنياً استمتاع الجميع بيوم خالد من أيام موسم السباقات.

استمرار رعاية شادويل

وعبر ميرزا الصايغ في كلمته، عن فرحة الجميع بمناسبة اليوم الوطني، مشيراً إلى الدور المؤثر لدولة الإمارات عالمياً، من خلال تقارير دولية، كان آخرها الإعلان الصادر عن الأمم المتحدة في ما يخص المساعدات الإنسانية، حيث أشار الإعلان إلى أن الإمارات تقدم أكثر مما هو مطلوب، ما جعلها تتصدر قائمة الدول في مجال المساعدات للآخرين في مختلف الظروف، وقال إن الجميع يسعد بمناسبة اليوم الوطني، من منطلق التأثير الإيجابي للإمارات في العالم أجمع.

وقال ميرزا الصايغ إن استمرار رعاية إسطبلات شادويل، المملوكة لسمو الشيخ حمدان بن راشد آل مكتوم، تأتي وفقاً لتوجيهات سموه، وأشاد الصايغ بوجود جميع الشركات في مضمار جبل علي والجامعات والمؤسسات التعليمية، وجميعهم يمثلون رافداً قوياً في النجاح الذي يتحقق، كما أثنى على تعاون وزارة الشؤون الاجتماعية في استمرار فعالياتها بالمضمار العائلي، مشيراً إلى عقد اجتماع قريباً، مع الوزارة لتفعيل التعاون أكثر من ذلك.

«أوتاد» و«تمركز» وهاناغان

أوضح ميرزا الصايغ مدير مكتب سمو الشيخ حمدان بن راشد آل مكتوم، انضمام الحصان «أوتاد» إلى عائلة «ديرنزتاون» في إيرلندا لمباشرة عملية التلقيح، وفي نفس الوقت، سيكون الحصان «تمركز» لذات المهمة في أميركا الشمالية في إسطبلات سمو الشيخ حمدان بن راشد آل مكتوم في «كنتاكي»، مؤكداً تمتع الحصانين بوضع صحي جيد.

من ناحية أخرى، أكد الصايغ، ابتعاد الفارس بول هاناغان عن خيول سمو الشيخ حمدان بن راشد آل مكتوم في الفترة المقبلة حتى نهاية عقده في مارس 2017، وتجرى المشاورات للتعاقد مع فارس بديل من بين عدة أسماء للانضمام للفارسين دين أونيل وتاج أوشي، اللذين يقودان خيول سموه في السباقات حالياً، وجاء الاستغناء عن هاناغان لمخالفته التعليمات في سباقات ماضية.

شكر

تحدث في المؤتمر، ممثلو الشركات الراعية، على رأسهم عبد العزيز محمد حبيب الرضا ممثل «الرضا لوساطة التأمين»، الذي قدم الشكر إلى سمو الشيخ أحمد بن راشد آل مكتوم، الأب الروحي للمضمار، على وجودهم في المضمار للعام الـ 16 على التوالي، وأكد حسن المرزوقي ممثل «بنك دبي التجاري»، على دور البنك تجاه المجتمع، وأشاد بإدارة المضمار في تنظيم السباقات، وأكد سهيل النجار ممثل «المشرق لخدمات الري»، على الدور المهم الذي تلعبه سباقات مضمار جبل علي في ربط المجتمع بالفروسية، كما أشاد ممثل «الشعفار للاستثمار»، باسم زكريا، بالجهد الذي تقوم به إدارة المضمار في هذه السباقات، مشيراً إلى الارتباط الوثيق للمجموعة بمضمار جبل علي، وذهب ميشيل خوري ممثل «فريلاند» في ذات الاتجاه، معرباً عن تقديره للجنة المنظمة لحسن ترتيباتها في تنظيم السباقات والمهرجانات.

77 خيلاً في سباق الجمعة والجوائز 520 ألف درهم

أعلن ياسر مبروك ممثل هيئة الإمارات لسباق الخيل عن تفاصيل «سباق ند الشبا» ضمن مهرجان اليوم الوطني الجمعة المقبل، حيث أوضح تخصيص مبلغ 520 ألف درهم جوائز نقدية للفائزين في 6 أشواط للسباق.

وأشار مبروك إلى تسجيل 86 خيلاً تأكد مشاركة 77 منها في الأشواط الستة مع وضع 2 في الاحتياطي، وتقام الأشواط الستة للخيول المهجنة، وتبلغ مسافة الشوط الأول 1400 متر وتشارك فيه 15 خيلاً، فيما يقام الشوط الثاني لمسافة 1600 متر بمشاركة 11 خيلاً، بينما الشوط الثالث «الرئيسي» مسافته 1800 متر وتشارك فيه 10 خيول وجائزته 120 ألف درهم، ويشهد مشاركة عدد من الخيول المميزة مثل «انتربريت» و«مواهب» و«كنف»، ويقام الشوط الرابع لمسافة 1400 متر بمشاركة 13 خيلاً، ولا يقل الشوط الخامس إثارة لمسافة 1200 متر بمشاركة 16 خيلاً، ويشهد عودة «مرواغ» ويختتم السباق بشوط السرعة لمسافة 1000 متر بمشاركة 12 خيلاً، ويشهد سباق الجمعة عودة الفارس جيمس دويل ليعوض غياب كريس هيس بسبب الإصابة ويشارك دويل في 5 أشواط من 6.

هدايا ومفاجآت

رصدت اللجنة المنظمة لمضمار جبل علي هدايا عديدة للجماهير بمناسبة مهرجان اليوم الوطني تبدأ من تقديم 18 ألف هدية عينية لكل شخص عند الدخول في البوابات، بالإضافة للسحوبات على الكوبونات المجانية التي توزع للجمهور أيضا عند الدخول، حيث يجرى السحب على عدة فترات أثناء المهرجان وينال أصحاب الحظ السعيد جوائز عينية فاخرة بالإضافة لجوائز نقدية مقدمة من شركة العبار للمقاولات.

كما يشهد المهرجان تقديم جوائز جديدة للجمهور عبارة عن تذكرتي سفر ذهاباً وإياباً لخارج الدولة مقدمة من إحدى وكلات السفر، ويتم السحب في نهاية المهرجان على الجائزة الكبرى وهي السيارة ماركة «كيا بيكانتو».

وتتواصل في السباق الفعاليات الأخرى ومن بينها مشروع الأسر المنتجة بالتعاون والتنسيق مع وزارة الشؤون الاجتماعية؛ تنفيذاً لتوجيهات سمو الشيخ أحمد بن راشد آل مكتوم في ربط مضمار جبل علي بالجانب الاجتماعي، كما تتواصل العروض الفنية المصاحبة للسباق على المسرح الخلفي للمضمار، ويشهد المهرجان أيضاً تقديم عدد من الفقرات المتنوعة من بينها فقرات تراثية تعبر عن ذكرى اليوم الوطني.

صدارة

يتصدر كل من سمو الشيخ حمدان بن محمد بن راشد آل مكتوم، وسمو الشيخ حمدان بن راشد آل مكتوم قائمة الملاك حتى الآن بعد مرور سباقين في الموسم، حيث فازت خيول سموهما مرتين بالمركز الأول، وتشاركهما نقابة بروسلي بنفس الرصيد، ويتنافس 3 مدربين في قائمة المدربين، هم دووغ واتسون ومصبح المهيري وراشد بروسلي، فيما يتنافس فارسان في قائمة الفرسان هما ريتشارد مولن وبرونو ميس.

صالحة الغرير من “الهندسة المعمارية” إلى تدريب الخيل

شهد المؤتمر الصحفي في مضمار جبل علي أمس، حضوراً لافتاً لمدربة الخيول المواطنة صالحة الغرير التي تحدثت عن قصتها في التحول من تخصصها الأكاديمي كمهندسة معمارية إلى مجال تدريب الخيل.

وقالت إن التواجد مع الخيول منذ الصباح يمثل لها متعة كبيرة، وإنها حصلت على رخصة تدريب الخيل عن رغبة أكيدة، مشيرة إلى أن عقلها معلق مع السباقات السريعة وقلبها مع سباقات القدرة.

وأوضحت صالحة الغرير أن كونها أول مدربة إماراتية وضعها أمام مسؤولية كبيرة في الاستمرار في هذا المجال رغم صعوبته سواء للرجال أو السيدات، وقدمت ملاحظات على تلك الصعوبات من بينها التعامل مع الفرسان خاصة الأجانب، حيث أشارت إلى عدم التزام الكثيرين منهم بتعليمات المدرب مما يخالف التدريبات والوضع المثالي الذي يمكن من تحقيق النتائج المرجوة.

سعيد المزروعي: استفدت كثيراً من الخدمة الوطنية

أعرب الفارس سعيد المزروعي الفائز بأحد أشواط السباق الثاني في مضمار جبل علي، عن سعادته بالعودة القوية له بعد عام للسباقات. وقال المزروعي خلال حديثه في المؤتمر الصحفي إن غيابه لعام كامل كان بسبب الارتباط بالخدمة الوطنية، مشيراً إلى أنه استفاد كثيراً بعد العودة للسباقات وتمارين الخيل من فترة الخدمة الوطنية.

وأكد المزروعي أن المحافظة على اللياقة البدنية والانضباط من المكاسب التي خرج بها بعد أداء الخدمة الوطنية، وأنه شعر بالالتزام أكثر بعد هذه التجربة المفيدة.

وقام عبد العزيز الرضا بتقديم بعض النصائح للفارس المزروعي من واقع خبرة الرضا الذي يعتبر أول فارس إماراتي، حيث نال رخصة ركوب الخيل عام 1982، وشارك بها خارج وداخل الدولة. واتفق الرضا مع المزروعي في الفوائد التي يجنيها أي فارس ورياضي من الخدمة الوطنية التي تطور شخصية الإنسان.

رابط المصدر: مهرجان خاص باليوم الوطني في «جبل علي»

أضف تعليق أو رد من خلال حسابك الفيسبوك

أضف تعليقاً