سيف بن زايد: طلبتنا المبتعثون في الخارج مفخرة إماراتية

اعتبر الفريق سمو الشيخ سيف بن زايد آل نهيان، نائب رئيس مجلس الوزراء وزير الداخلية الطلبة المبتعثين للدراسة في الخارج، مفخرة إماراتية وثروة للوطن، لافتاً سموه إلى أهمية برامج الابتعاث في تحقيق الأحلام الدراسية لأبناء الوطن، والنهل من أحدث العلوم من أعرق الجامعات في

العالم، مشيراً سموه إلى أن حكومة الإمارات تولي هذه الفئة المجتمعية جُـلّ رعايتها واهتماماتها، وتحرص على متابعة شؤونهم وتحفيزهم الدائم لمواصلة مسيرتهم العلمية على أكمل وجه. جاء ذلك خلال لقاء سموه أول من أمس في باريس عدداً من الطلبة المبتعثين في الجامعات والمعاهد في الجمهورية الفرنسية الصديقة، ونقل سموه للطلبة، تحيات قيادة الوطن، وتمنياتها لهم بالتميز والتفوق. اعتزاز وعبّر سموه عن اعتزازه بأبنائه الطلبة، ودورهم في تعزيز الصورة الحضارية لدولة الإمارات، كما حثهم على ضرورة التفوق والتميز في مسيرتهم التعليمية، وحصد المراكز الأولى، للاستفادة من درجاتهم وخبراتهم العلمية في تطوير مؤسسات ومشروعات الوطن. وتبادل سمو نائب رئيس مجلس الوزراء وزير الداخلية، الحديث مع الطلبة، واطمأن إلى أوضاعهم، مشدّداً سموه على أهمية دور الشباب في دفع المسيرة التنموية للإمارات، ومؤكداً أن الوطن ينظر إلى أبنائه الدارسين داخل الدولة وخارجها باعتبارهم الأمل والغد المشرق، موجهاً سموه القائمين على شؤون الطلبة بمتابعتهم ورعايتهم، لتذليل أية عقبات أو صعوبات تعترض طريقهم نحو النجاح. حضر اللقاء، معضد حارب مغيير الخييلي سفير الدولة لدى الجمهورية الفرنسية، واللواء الدكتور ناصر لخريباني النعيمي الأمين العام لمكتب سمو نائب رئيس مجلس الوزراء وزير الداخلية، والعميد جمعة أحمد هامل القبيسي، والعميد حمد عجلان العميمي‏ مدير عام الشرطة الجنائية الاتحادية بالوزارة، وعدد من مرافقي سمو الوزير.


الخبر بالتفاصيل والصور


اعتبر الفريق سمو الشيخ سيف بن زايد آل نهيان، نائب رئيس مجلس الوزراء وزير الداخلية الطلبة المبتعثين للدراسة في الخارج، مفخرة إماراتية وثروة للوطن، لافتاً سموه إلى أهمية برامج الابتعاث في تحقيق الأحلام الدراسية لأبناء الوطن، والنهل من أحدث العلوم من أعرق الجامعات في العالم، مشيراً سموه إلى أن حكومة الإمارات تولي هذه الفئة المجتمعية جُـلّ رعايتها واهتماماتها، وتحرص على متابعة شؤونهم وتحفيزهم الدائم لمواصلة مسيرتهم العلمية على أكمل وجه.

جاء ذلك خلال لقاء سموه أول من أمس في باريس عدداً من الطلبة المبتعثين في الجامعات والمعاهد في الجمهورية الفرنسية الصديقة، ونقل سموه للطلبة، تحيات قيادة الوطن، وتمنياتها لهم بالتميز والتفوق.

اعتزاز

وعبّر سموه عن اعتزازه بأبنائه الطلبة، ودورهم في تعزيز الصورة الحضارية لدولة الإمارات، كما حثهم على ضرورة التفوق والتميز في مسيرتهم التعليمية، وحصد المراكز الأولى، للاستفادة من درجاتهم وخبراتهم العلمية في تطوير مؤسسات ومشروعات الوطن.

وتبادل سمو نائب رئيس مجلس الوزراء وزير الداخلية، الحديث مع الطلبة، واطمأن إلى أوضاعهم، مشدّداً سموه على أهمية دور الشباب في دفع المسيرة التنموية للإمارات، ومؤكداً أن الوطن ينظر إلى أبنائه الدارسين داخل الدولة وخارجها باعتبارهم الأمل والغد المشرق، موجهاً سموه القائمين على شؤون الطلبة بمتابعتهم ورعايتهم، لتذليل أية عقبات أو صعوبات تعترض طريقهم نحو النجاح.

حضر اللقاء، معضد حارب مغيير الخييلي سفير الدولة لدى الجمهورية الفرنسية، واللواء الدكتور ناصر لخريباني النعيمي الأمين العام لمكتب سمو نائب رئيس مجلس الوزراء وزير الداخلية، والعميد جمعة أحمد هامل القبيسي، والعميد حمد عجلان العميمي‏ مدير عام الشرطة الجنائية الاتحادية بالوزارة، وعدد من مرافقي سمو الوزير.

رابط المصدر: سيف بن زايد: طلبتنا المبتعثون في الخارج مفخرة إماراتية

أضف تعليق أو رد من خلال حسابك الفيسبوك

أضف تعليقاً