3 سنوات سجناً لـ «قاتل زميله» في الشارقة

wpua-300x300

قضت محكمة جنايات الشارقة، برئاسة القاضي حسين العسوفي، بحبس «ح، أ، ش»، ثلاث سنوات وإبعاده عن الدولة، بتهمة قتل زميله عمداً، بعدما تنازل أولياء الدم عن القصاص وقبول الدية، ما أدى إلى تخفيف العقوبة، وفق قانون العقوبات الاتحادي. وكانت النيابة قد وجهت للمدان تهمة قتل المجني عليه،

طعناً بسكين أثناء وجودهم في السكن، قاصداً من ذلك قتله، فأحدث به الإصابات الموصوفة بتقرير الصفة التشريحية، والتي أودت بحياته. وتعود تفاصيل الجريمة، إلى ورد بلاغ إلى قسم العمليات في القيادة العامة لشرطة الشارقة، يفيد بعثور عدد من العمال في المنطقة الصناعية بالشارقة، على جثة شخص في العقد الثاني، مغطاة بعدة كراتين، بينما ظهر من الكشف المبدئي، أن المجني عليه لم يتعرض للطعن فقط، وإنما أجهز عليه القاتل بأن نحره أيضاً، وبعد البحث والتحري، حُددت هوية الفاعل الذي أقر بجريمته، وروى تفاصيل علاقته بالشخص المقتول ووقائع الجريمة.  واعترف المدان، الذي أنكر في البداية وتظاهر بالبحث مع الشرطة عن أغراض المجني عليه الشخصية، لكنه سرعان ما انهار وأدلى باعترافاته.وقال إنه والمجني عليه، يعملان في أحد المخابز، وينحدران من القرية نفسها، حيث طلب القتيل يوم الواقعة ممارسة الرذيلة معه، فجن جنونه، وأقدم على فعلته، ثم أخفى معالم الجريمة بإخفاء هاتف ومحفظة القتيل في حاوية مهملات بالقرب من السكن.


الخبر بالتفاصيل والصور


قضت محكمة جنايات الشارقة، برئاسة القاضي حسين العسوفي، بحبس «ح، أ، ش»، ثلاث سنوات وإبعاده عن الدولة، بتهمة قتل زميله عمداً، بعدما تنازل أولياء الدم عن القصاص وقبول الدية، ما أدى إلى تخفيف العقوبة، وفق قانون العقوبات الاتحادي.

وكانت النيابة قد وجهت للمدان تهمة قتل المجني عليه، طعناً بسكين أثناء وجودهم في السكن، قاصداً من ذلك قتله، فأحدث به الإصابات الموصوفة بتقرير الصفة التشريحية، والتي أودت بحياته.

وتعود تفاصيل الجريمة، إلى ورد بلاغ إلى قسم العمليات في القيادة العامة لشرطة الشارقة، يفيد بعثور عدد من العمال في المنطقة الصناعية بالشارقة، على جثة شخص في العقد الثاني، مغطاة بعدة كراتين، بينما ظهر من الكشف المبدئي، أن المجني عليه لم يتعرض للطعن فقط، وإنما أجهز عليه القاتل بأن نحره أيضاً، وبعد البحث والتحري، حُددت هوية الفاعل الذي أقر بجريمته، وروى تفاصيل علاقته بالشخص المقتول ووقائع الجريمة.

 واعترف المدان، الذي أنكر في البداية وتظاهر بالبحث مع الشرطة عن أغراض المجني عليه الشخصية، لكنه سرعان ما انهار وأدلى باعترافاته.وقال إنه والمجني عليه، يعملان في أحد المخابز، وينحدران من القرية نفسها، حيث طلب القتيل يوم الواقعة ممارسة الرذيلة معه، فجن جنونه، وأقدم على فعلته، ثم أخفى معالم الجريمة بإخفاء هاتف ومحفظة القتيل في حاوية مهملات بالقرب من السكن.

رابط المصدر: 3 سنوات سجناً لـ «قاتل زميله» في الشارقة

أضف تعليق أو رد من خلال حسابك الفيسبوك

أضف تعليقاً