عبدالله الكرم: التعليم الخاص في دبي يتفوق على الصين بعدد الطلبة

أكد الدكتور عبدالله الكرم، رئيس مجلس المديرين مدير عام هيئة المعرفة والتنمية البشرية، أن قطاع التعليم الخاص في دبي، يتفوق على الصين من حيث عدد الطلبة، ويمثل 3 أضعاف أعدادهم في مدارس التعليم الخاص في سنغافورة.وقال إنه من المتوقع أن يكون هناك أكثر من 40 مدرسة خاصة جديدة

في دبي، بحلول العام 2020، في وقت بلغت أعداد المدارس في الإمارة العام الجاري 180 مدرسة، منها 15 مدرسة جديدة في مناطق مختلفة بالإمارة، وبمناهج متنوعة، الأمر الذي يعكس الاتجاه القوي للنمو السكاني، موضحاً أن نسب النمو متزايدة مع اقتراب إكسبو 2020.جاء ذلك خلال فعاليات مؤتمر «إديكس مينا 2016» التي انطلقت، أمس، في دبي، وتضمنت 4 مؤتمرات لمناقشة مستقبل التعليم، تتمثل في «الاستثمار في التعليم وفضاءات التعليم المستقبلي والتعليم العالي ومنتدى رواد كيه، بحضور عدد من الخبراء والتربويين من مختلف دول العالم».أكدت كلثم البلوشي، مدير التطوير المؤسسي في هيئة المعرفة والتنمية البشرية أن الهيئة تلقت أكثر من 200 طلب لافتتاح مدارس جديدة، جميعها تخضع الآن للفحوص ومطابقة المعايير والمواصفات المعتمدة، إذ ينبغي أن تحاكي المدارس الجديدة المتغيرات المتسارعة في قطاع التعليم على مستوى العالم، لاسيما أن هناك 60% من وظائف المستقبل غير موجودة حالياً، وسوف تكشف عنها تلك المتغيرات والتطويرات التي تشهدها القطاعات والمجالات كافة.


الخبر بالتفاصيل والصور


emaratyah

أكد الدكتور عبدالله الكرم، رئيس مجلس المديرين مدير عام هيئة المعرفة والتنمية البشرية، أن قطاع التعليم الخاص في دبي، يتفوق على الصين من حيث عدد الطلبة، ويمثل 3 أضعاف أعدادهم في مدارس التعليم الخاص في سنغافورة.
وقال إنه من المتوقع أن يكون هناك أكثر من 40 مدرسة خاصة جديدة في دبي، بحلول العام 2020، في وقت بلغت أعداد المدارس في الإمارة العام الجاري 180 مدرسة، منها 15 مدرسة جديدة في مناطق مختلفة بالإمارة، وبمناهج متنوعة، الأمر الذي يعكس الاتجاه القوي للنمو السكاني، موضحاً أن نسب النمو متزايدة مع اقتراب إكسبو 2020.جاء ذلك خلال فعاليات مؤتمر «إديكس مينا 2016» التي انطلقت، أمس، في دبي، وتضمنت 4 مؤتمرات لمناقشة مستقبل التعليم، تتمثل في «الاستثمار في التعليم وفضاءات التعليم المستقبلي والتعليم العالي ومنتدى رواد كيه، بحضور عدد من الخبراء والتربويين من مختلف دول العالم».
أكدت كلثم البلوشي، مدير التطوير المؤسسي في هيئة المعرفة والتنمية البشرية أن الهيئة تلقت أكثر من 200 طلب لافتتاح مدارس جديدة، جميعها تخضع الآن للفحوص ومطابقة المعايير والمواصفات المعتمدة، إذ ينبغي أن تحاكي المدارس الجديدة المتغيرات المتسارعة في قطاع التعليم على مستوى العالم، لاسيما أن هناك 60% من وظائف المستقبل غير موجودة حالياً، وسوف تكشف عنها تلك المتغيرات والتطويرات التي تشهدها القطاعات والمجالات كافة.

رابط المصدر: عبدالله الكرم: التعليم الخاص في دبي يتفوق على الصين بعدد الطلبة

أضف تعليق أو رد من خلال حسابك الفيسبوك

أضف تعليقاً