«مكافحة الفساد» تضبط موظفاً عاماً يتكسب من وظيفته

استغل موظف يعمل في إحدى دوائر أبوظبي وظيفته العامة في تحقيق كسب غير مشروع، من خلال تسهيل تسجيل شركات لدى سجل الموردين بالدائرة، وتقاضي مبالغ مالية لقاء ذلك، الأمر الذي يضر بمبدأ تكافؤ الفرص وجودة الخدمات. وذكر مدير إدارة مكافحة الفساد في القيادة العامة لشرطة أبوظبي، المقدم مطر

معضد المهيري، أن الإدارة تلقت المعلومة من شخص حريص على مكافحة هذه الأساليب غير القانونية، التي لا تليق بأخلاق وعادات مجتمع الإمارات. وقال إن الإدارة شكلت فريقاً للتأكد من المعلومة، وتبين أن المتهم، وهو من جنسية عربية، يستغل منصبه في تسجيل الشركات بسجل الموردين بالدائرة التي يعمل فيها، مقابل الحصول على مبلغ مالي من الشركات غير المؤهلة للتسجيل، بسبب افتقادها الشروط والجودة، وعدم التزامها بالنزاهة والأمانة باتباع الإجراءات المطلوبة، ما يضر بالمصلحة العامة ومبدأ تكافؤ الفرص. وأشار المهيري إلى متابعة المتهم لمعرفة كيفية تسجيله الشركات، مضيفاً أنه ضبط أثناء تسلمه الرشوة بعدما سجل شركة غير مطابقة للمتطلبات. وعند التحقيق معه اعترف بالعمليات التي نفذها في أوقات سابقة.


الخبر بالتفاصيل والصور


استغل موظف يعمل في إحدى دوائر أبوظبي وظيفته العامة في تحقيق كسب غير مشروع، من خلال تسهيل تسجيل شركات لدى سجل الموردين بالدائرة، وتقاضي مبالغ مالية لقاء ذلك، الأمر الذي يضر بمبدأ تكافؤ الفرص وجودة الخدمات.

وذكر مدير إدارة مكافحة الفساد في القيادة العامة لشرطة أبوظبي، المقدم مطر معضد المهيري، أن الإدارة تلقت المعلومة من شخص حريص على مكافحة هذه الأساليب غير القانونية، التي لا تليق بأخلاق وعادات مجتمع الإمارات.

وقال إن الإدارة شكلت فريقاً للتأكد من المعلومة، وتبين أن المتهم، وهو من جنسية عربية، يستغل منصبه في تسجيل الشركات بسجل الموردين بالدائرة التي يعمل فيها، مقابل الحصول على مبلغ مالي من الشركات غير المؤهلة للتسجيل، بسبب افتقادها الشروط والجودة، وعدم التزامها بالنزاهة والأمانة باتباع الإجراءات المطلوبة، ما يضر بالمصلحة العامة ومبدأ تكافؤ الفرص.

وأشار المهيري إلى متابعة المتهم لمعرفة كيفية تسجيله الشركات، مضيفاً أنه ضبط أثناء تسلمه الرشوة بعدما سجل شركة غير مطابقة للمتطلبات. وعند التحقيق معه اعترف بالعمليات التي نفذها في أوقات سابقة.

رابط المصدر: «مكافحة الفساد» تضبط موظفاً عاماً يتكسب من وظيفته

أضف تعليق أو رد من خلال حسابك الفيسبوك

أضف تعليقاً