هل يداوي بايرن ميونيخ جراحه من بوابة روستوف الروسي؟

لم يجد فريق بايرن ميونيخ لكرة القدم متسعاً لابتلاع هزيمته أمام دورتموند (1-0) في لقاء القمة الذي جمع بينهما ضمن منافسات المرحلة 11 من الدوري الألماني “بوندسليغا”، حتى وجد نفسه يتلقى صفعة تلو الأخرى. الأولى تمثلت في إصابة حارس المرمى مانويل نوير في ربطة الساق، وذلك في المباراة المذكورة التي أقيمت على

ملعب دورتموند  يوم السبت الماضي. وغاب قائد المانشافت عن  تمرينات فريقه يوم أمس الاثنين، ليؤكد النادي لاحقاً عدم مشاركة الأخير في المباراة المرتقبة يوم غد الأربعاء أمام روستوف الروسي ضمن منافسات ختام الجولة الخامسة (قبل الأخيرة) من دوري المجموعات لمسابقة دوري أبطال أوروبا. وسيستعين المدرب كارلو أنشيلوتي بسفين اولرايش بدلاً عن نوير. باقي الصفعات، نراها على قائمة باقي المصابين والتي تضم أصلاً ارتورو فيدال بسبب إصابة في ساقه تعرض لها الأسبوع الماضي مع منتخب بلاده، إلى جانب خافي مارتينيز، وآخرهما الهولندي آرين روبن بسبب إصابة في الفخذ. يأتي ذلك في وقت يحتاج فيه بايرن إلى الفوز على روستوف للحفاظ على فرصه في المنافسة على صدارة المجموعة الثالثة التي يتربع على عرشها حالياً فريق أتلتيكو مدريد الإسباني بفارق ثلاث نقاط. وفي هذه الحالة سيرجأ أمر تحديد هوية المتصدر إلى غاية السادس من كانون الأول/ ديسمبر القادم على عشب ملعب “اليانز ارينا” بميونيخ، حين يخوض الفريقان مباراة الإياب، مع العلم أن لقاء الذهاب حسمه أتلتيكو في الجولة الثانية بهدف دون رد على ملعبه في مدريد. وإذا كان روستوف رقماً سهلاً للنادي البافاري بعد فوزه عليه ذهاباً على ملعب “اليانز ارينا” بخماسية نظيفة، إلا أن الفريق الألماني سيسافر اليوم إلى روسيا بمشاعر مهزوزة للغاية بسبب تعثره في الدوري المحلي وابتعاده عن الصدارة لأول مرة منذ أبريل/ نيسان 2015، وهو ما جعله عرضة لانتقادات قوية من قبل وسائل الإعلام المحلية والمشجعين على حد سواء، بعد أن أجمعوا على أن هذا الفريق بات رسمياً “يفتقد” للمدرب السابق بيب غوارديولا. وفي هذا الإطار علّق الأسطورة البافارية والقائد السابق للمانشافت لوتر ماتيوس بأن فريقه السابق يفتقد “للياقة البدنية وإلى الاستمتاع والسيطرة” في طريقة لعبه. الأجواء بين اللاعبين هي أيضا ليست بأفضل حال، إذ أن مانويل نوير وتوماس مولر وماتس هوملس ودافيد الابا كانوا الوحيدين الذين حيّوا المشجعين الـ8000 الذين سافروا لمسافة 600 كلم من أجل تشجيع الفريق أمام غريمه العنيد، أما الباقون فقد هرعوا إلى كابينات اللاعبين دون تحية الجمهور. في المقابل، وقبل أن يصعد الفريق الألماني إلى طائرته المتوجهة إلى روسيا الثلاثاء، سطّر مدير النادي كارل هاينز رومينيغه أولويات الأسبوع واضعا بالأحرى مباراة السبت القادمة أمام باير ليفركوزن ضمن منافسات الدوري المحلي في الصدارة، معلناً “بدء حملة مطاردة فورية”، في سبيل استرجاع الصدارة الضائعة.


الخبر بالتفاصيل والصور


لم يجد فريق بايرن ميونيخ لكرة القدم متسعاً لابتلاع هزيمته أمام دورتموند (1-0) في لقاء القمة الذي جمع بينهما ضمن منافسات المرحلة 11 من الدوري الألماني “بوندسليغا”، حتى وجد نفسه يتلقى صفعة تلو الأخرى.

الأولى تمثلت في إصابة حارس المرمى مانويل نوير في ربطة الساق، وذلك في المباراة المذكورة التي أقيمت على ملعب دورتموند  يوم السبت الماضي. وغاب قائد المانشافت عن  تمرينات فريقه يوم أمس الاثنين، ليؤكد النادي لاحقاً عدم مشاركة الأخير في المباراة المرتقبة يوم غد الأربعاء أمام روستوف الروسي ضمن منافسات ختام الجولة الخامسة (قبل الأخيرة) من دوري المجموعات لمسابقة دوري أبطال أوروبا. وسيستعين المدرب كارلو أنشيلوتي بسفين اولرايش بدلاً عن نوير.

باقي الصفعات، نراها على قائمة باقي المصابين والتي تضم أصلاً ارتورو فيدال بسبب إصابة في ساقه تعرض لها الأسبوع الماضي مع منتخب بلاده، إلى جانب خافي مارتينيز، وآخرهما الهولندي آرين روبن بسبب إصابة في الفخذ.

يأتي ذلك في وقت يحتاج فيه بايرن إلى الفوز على روستوف للحفاظ على فرصه في المنافسة على صدارة المجموعة الثالثة التي يتربع على عرشها حالياً فريق أتلتيكو مدريد الإسباني بفارق ثلاث نقاط.

وفي هذه الحالة سيرجأ أمر تحديد هوية المتصدر إلى غاية السادس من كانون الأول/ ديسمبر القادم على عشب ملعب “اليانز ارينا” بميونيخ، حين يخوض الفريقان مباراة الإياب، مع العلم أن لقاء الذهاب حسمه أتلتيكو في الجولة الثانية بهدف دون رد على ملعبه في مدريد.

وإذا كان روستوف رقماً سهلاً للنادي البافاري بعد فوزه عليه ذهاباً على ملعب “اليانز ارينا” بخماسية نظيفة، إلا أن الفريق الألماني سيسافر اليوم إلى روسيا بمشاعر مهزوزة للغاية بسبب تعثره في الدوري المحلي وابتعاده عن الصدارة لأول مرة منذ أبريل/ نيسان 2015، وهو ما جعله عرضة لانتقادات قوية من قبل وسائل الإعلام المحلية والمشجعين على حد سواء، بعد أن أجمعوا على أن هذا الفريق بات رسمياً “يفتقد” للمدرب السابق بيب غوارديولا.

وفي هذا الإطار علّق الأسطورة البافارية والقائد السابق للمانشافت لوتر ماتيوس بأن فريقه السابق يفتقد “للياقة البدنية وإلى الاستمتاع والسيطرة” في طريقة لعبه.

الأجواء بين اللاعبين هي أيضا ليست بأفضل حال، إذ أن مانويل نوير وتوماس مولر وماتس هوملس ودافيد الابا كانوا الوحيدين الذين حيّوا المشجعين الـ8000 الذين سافروا لمسافة 600 كلم من أجل تشجيع الفريق أمام غريمه العنيد، أما الباقون فقد هرعوا إلى كابينات اللاعبين دون تحية الجمهور.

في المقابل، وقبل أن يصعد الفريق الألماني إلى طائرته المتوجهة إلى روسيا الثلاثاء، سطّر مدير النادي كارل هاينز رومينيغه أولويات الأسبوع واضعا بالأحرى مباراة السبت القادمة أمام باير ليفركوزن ضمن منافسات الدوري المحلي في الصدارة، معلناً “بدء حملة مطاردة فورية”، في سبيل استرجاع الصدارة الضائعة.

رابط المصدر: هل يداوي بايرن ميونيخ جراحه من بوابة روستوف الروسي؟

أضف تعليق أو رد من خلال حسابك الفيسبوك

أضف تعليقاً