دراسة: أكثر الأشعة السينية بسبب آلام الظهر “لا داع لها”

أظهرت دراسة ألمانية أن المرضى الذين يعانون من آلام في الظهر يجرون الكثير من الأشعة السينية غير الضرورية وذلك بأمر من أطبائهم أو تجرى لهم أشعة مقطعية بلا داع.

أظهرت الدراسة التي أجراها خبراء بمؤسسة بيرتلسمان الألمانية أنه من الممكن تجنب إجراء الكثير من إجمالي نحو ستة ملايين صورة سنوياً في ألمانيا بالأشعة السينية والرنين المغناطيسي والأشعة المقطعية.وحسب الدراسة التي أعلنت نتيجتها اليوم الثلاثاء بمدينة جوترسلوه بولاية شمال الراين فيستفاليا غرب ألمانيا فإن واحداً من بين كل خمسة مرضى خضع للتصوير بالأشعة في إطار التشخيص المبدئي خلال الربع السنوي الجاري رغم أن المبادئ الطبية الأساسية لا توصي بهذه الأشعة إلا إذا لم تجد وسائل العلاج التقليدية مثل المسكنات أو التدريبات الرياضية المخصصة للمرضى.وأكد الخبراء أن التشخيص باستخدام الأشعة بأنواعها لا يكشف سوى عن 15% من أسباب الآلام لدى المرضى رغم ما يعلقه أغلبية المرضى من آمال على هذه الأشعة.


الخبر بالتفاصيل والصور



أظهرت دراسة ألمانية أن المرضى الذين يعانون من آلام في الظهر يجرون الكثير من الأشعة السينية غير الضرورية وذلك بأمر من أطبائهم أو تجرى لهم أشعة مقطعية بلا داع.

أظهرت الدراسة التي أجراها خبراء بمؤسسة بيرتلسمان الألمانية أنه من الممكن تجنب إجراء الكثير من إجمالي نحو ستة ملايين صورة سنوياً في ألمانيا بالأشعة السينية والرنين المغناطيسي والأشعة المقطعية.

وحسب الدراسة التي أعلنت نتيجتها اليوم الثلاثاء بمدينة جوترسلوه بولاية شمال الراين فيستفاليا غرب ألمانيا فإن واحداً من بين كل خمسة مرضى خضع للتصوير بالأشعة في إطار التشخيص المبدئي خلال الربع السنوي الجاري رغم أن المبادئ الطبية الأساسية لا توصي بهذه الأشعة إلا إذا لم تجد وسائل العلاج التقليدية مثل المسكنات أو التدريبات الرياضية المخصصة للمرضى.

وأكد الخبراء أن التشخيص باستخدام الأشعة بأنواعها لا يكشف سوى عن 15% من أسباب الآلام لدى المرضى رغم ما يعلقه أغلبية المرضى من آمال على هذه الأشعة.

رابط المصدر: دراسة: أكثر الأشعة السينية بسبب آلام الظهر “لا داع لها”

أضف تعليق أو رد من خلال حسابك الفيسبوك

أضف تعليقاً