أطباء بلا حدود: يتم منعنا من تقديم المساعدة في حلب

أعرب رئيس فرع منظمة “أطباء بلا حدود” في ألمانيا عن استيائه من “التردي الشديد للوضع الإنساني” في مدينة حلب المحاصرة حالياً. وقال فولكر

فسترباركي في تصريحات خاصة لموقع “هوفينغتون بوست” الإخباري: “يتم منعنا من تقديم المساعدة -الآن حيث تداعت الرعاية الطبية تقريباً- والأشخاص مضطرون لمساعدة أنفسهم بأنفسهم”.وأشار إلى أنه “لم يعد هناك مستشفيات قابلة للتشغيل في مدينة حلب حالياً”، موضحاً أن “الأطباء هناك مضطرون للاعتماد على أنفسهم إلى حد كبير”.يشار إلى أن مدينة حلب تعد أحد أهم ساحات القتال في سوريا وتعد رمزاً للحرب الأهلية المدمرة.وأضاف فسترباركي أنه “لا يمكن رؤية احتمالية لتحسن الوضع حالياً”، وقال: “سواء بالنسبة للهدنة وكذلك بالنسبة لفكرة ممر إنساني، ليس هناك أمل حالياً”.وأوضح أنه لهذا السبب يتوقع من الحكومة الاتحادية في برلين أن تبذل قصارى جهدها من أجل لفت الانتباه لهذا النزاع، وقال: “يتعين عليها أن توضح لأطراف النزاع أنه يتعين عليهم الالتزام بقوانين دولية، ولابد من وقف قصف القنابل. إن كل من يشارك في النزاع، يجعل نفسه مذنباً”.يشار إلى أن الهجمات الجوية الشديدة منذ أسابيع أسفرت عن انهيار في الرعاية الطبية في مناطق المتمردين بحلب خلال الأيام الماضية.


الخبر بالتفاصيل والصور



أعرب رئيس فرع منظمة “أطباء بلا حدود” في ألمانيا عن استيائه من “التردي الشديد للوضع الإنساني” في مدينة حلب المحاصرة حالياً.

وقال فولكر فسترباركي في تصريحات خاصة لموقع “هوفينغتون بوست” الإخباري: “يتم منعنا من تقديم المساعدة -الآن حيث تداعت الرعاية الطبية تقريباً- والأشخاص مضطرون لمساعدة أنفسهم بأنفسهم”.

وأشار إلى أنه “لم يعد هناك مستشفيات قابلة للتشغيل في مدينة حلب حالياً”، موضحاً أن “الأطباء هناك مضطرون للاعتماد على أنفسهم إلى حد كبير”.

يشار إلى أن مدينة حلب تعد أحد أهم ساحات القتال في سوريا وتعد رمزاً للحرب الأهلية المدمرة.

وأضاف فسترباركي أنه “لا يمكن رؤية احتمالية لتحسن الوضع حالياً”، وقال: “سواء بالنسبة للهدنة وكذلك بالنسبة لفكرة ممر إنساني، ليس هناك أمل حالياً”.

وأوضح أنه لهذا السبب يتوقع من الحكومة الاتحادية في برلين أن تبذل قصارى جهدها من أجل لفت الانتباه لهذا النزاع، وقال: “يتعين عليها أن توضح لأطراف النزاع أنه يتعين عليهم الالتزام بقوانين دولية، ولابد من وقف قصف القنابل. إن كل من يشارك في النزاع، يجعل نفسه مذنباً”.

يشار إلى أن الهجمات الجوية الشديدة منذ أسابيع أسفرت عن انهيار في الرعاية الطبية في مناطق المتمردين بحلب خلال الأيام الماضية.

رابط المصدر: أطباء بلا حدود: يتم منعنا من تقديم المساعدة في حلب

أضف تعليق أو رد من خلال حسابك الفيسبوك

أضف تعليقاً