كوريا الجنوبية: اعتقال نائب وزير بعد اتهامه بابتزاز مجموعة سامسونغ

اعتقلت السلطات الكورية الجنوبية نائباً سابقاً لوزير الثقافة والرياضة كيم تشونغ، في إطار االتحقيقات في قضية الفساد المعروفة باسم صديقة الرئيسة بارك كون هيه، وفق وكالة الأنباء الرسمية، بعد اتهامه

بابتزاز مجموعة سامسونغ العملاقة وإجبارها على دفع 1.35 مليون دولار، لشركة تابعة لابنة صديقة الرئيسة. واعتقل المسؤول الذي أقيل بعد تفجر الفضيحة بناءً على اتهام كيم تشونغ رسمياً من محكمة سيؤول الجزئية المركزية، بإساءة استخدام السلطة وتسريب أسرار رسمية.وتتهم النيابة الكورية الجنوبية “بالضغط على مجموعة سامسونغ، بين سبتمبر 2015 وفبراير2016، لتمويل نحو 1.6 مليار وون (1.35 مليون دولار) لفائدة مركز النخبة للرياضة الشتوية” الذي أنشئ في يونيو (حزيران) 2015، والمملوك تشانغ سي هو، ابنة أخت صديقة الرئيسة تشوي سون سيل، المتهمة مع مسؤولين آخرين مقربين من الرئيسة بالتدخل “في شؤون الدولة، وإساءة استخدام النفوذ على مجموعات الأعمال الضخمة للدولة”.واتهم النائب السابق لوزير الثقافة أيضاً بتسريب أسرار حكومية إلى تشوي، التي لا تتولى أي وظيفة حكومية.   


الخبر بالتفاصيل والصور



اعتقلت السلطات الكورية الجنوبية نائباً سابقاً لوزير الثقافة والرياضة كيم تشونغ، في إطار االتحقيقات في قضية الفساد المعروفة باسم صديقة الرئيسة بارك كون هيه، وفق وكالة الأنباء الرسمية، بعد اتهامه بابتزاز مجموعة سامسونغ العملاقة وإجبارها على دفع 1.35 مليون دولار، لشركة تابعة لابنة صديقة الرئيسة.

واعتقل المسؤول الذي أقيل بعد تفجر الفضيحة بناءً على اتهام كيم تشونغ رسمياً من محكمة سيؤول الجزئية المركزية، بإساءة استخدام السلطة وتسريب أسرار رسمية.

وتتهم النيابة الكورية الجنوبية “بالضغط على مجموعة سامسونغ، بين سبتمبر 2015 وفبراير2016، لتمويل نحو 1.6 مليار وون (1.35 مليون دولار) لفائدة مركز النخبة للرياضة الشتوية” الذي أنشئ في يونيو (حزيران) 2015، والمملوك تشانغ سي هو، ابنة أخت صديقة الرئيسة تشوي سون سيل، المتهمة مع مسؤولين آخرين مقربين من الرئيسة بالتدخل “في شؤون الدولة، وإساءة استخدام النفوذ على مجموعات الأعمال الضخمة للدولة”.

واتهم النائب السابق لوزير الثقافة أيضاً بتسريب أسرار حكومية إلى تشوي، التي لا تتولى أي وظيفة حكومية.
  

رابط المصدر: كوريا الجنوبية: اعتقال نائب وزير بعد اتهامه بابتزاز مجموعة سامسونغ

أضف تعليق أو رد من خلال حسابك الفيسبوك

أضف تعليقاً