الأوقاف الإماراتية أول مؤسسة دينية في العالم تحصل على شهادة المواصفة الأوروبية للابتكار

نالت الهيئة العامة للشؤون الإسلامية والأوقاف الإماراتية شهادة إدارة الابتكار وفق المواصفات العالمية. وأكد رئيس الهيئة العامة للشؤون الإسلامية والأوقاف الدكتور محمد مطر

الكعبي، أن “تشجيع الابتكار يأتي استجابة للتوجيهات الحكيمة لرئيس الدولة الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان، وأخيه نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء، حاكم دبي الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم، وولي عهد أبوظبي نائب القائد الأعلى للقوات المسلحة والشيخ محمد بن زايد آل نهيان، وحكام الإمارات، وتوجيهاتهم في مجال إدارة المعرفة والعلوم والتكنولوجيا والابتكار”.وأوضح د.الكعبي أن “الإنجازات المتميزة هي الطريق إلى تشكيل المستقبل الذي تتحقق فيه التنمية الشاملة ووصول الإمارات إلى المراكز الأولى عالمياً في الابتكار، وأن منظومة العمل المتكاملة في الهيئة تجسد رؤية الدولة في التمسك بالثوابت والاصالة ومقاصد ديننا الحنيف مع تطلعات شعبنا نحو المستقبل الأكثر سعادة وريادة.استراتيجية واضحة وأشار الدكتور الكعبي خلال تسلمه شهادة المواصفة الأوروبية لنظام إدارة الابتكار ” CEN/TS 16555-1″، إلى أن “الهيئة وضعت استراتيجية واضحة للعمل على توفير البيئة الملائمة وتقديم الدعم اللازم لموظفيها من أجل تعزيز العمل على مشاركة الجميع في تقديم الأفكار وتطويرها وتنفيذها بطريقة ابتكارية تلبي رؤية الإمارات 2021 “.وقال إن “الحصول على شهادة سجل مطابقة للمواصفة الأوروبية يعد إنجازا كبيرا بفضل الدعم والرعاية التي توفرها قيادتنا الرشيدة وترجمة لرؤيتها الثاقبة على نحو يتماشى مع إنجازات الدولة في جميع المجالات”.


الخبر بالتفاصيل والصور



نالت الهيئة العامة للشؤون الإسلامية والأوقاف الإماراتية شهادة إدارة الابتكار وفق المواصفات العالمية.

وأكد رئيس الهيئة العامة للشؤون الإسلامية والأوقاف الدكتور محمد مطر الكعبي، أن “تشجيع الابتكار يأتي استجابة للتوجيهات الحكيمة لرئيس الدولة الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان، وأخيه نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء، حاكم دبي الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم، وولي عهد أبوظبي نائب القائد الأعلى للقوات المسلحة والشيخ محمد بن زايد آل نهيان، وحكام الإمارات، وتوجيهاتهم في مجال إدارة المعرفة والعلوم والتكنولوجيا والابتكار”.

وأوضح د.الكعبي أن “الإنجازات المتميزة هي الطريق إلى تشكيل المستقبل الذي تتحقق فيه التنمية الشاملة ووصول الإمارات إلى المراكز الأولى عالمياً في الابتكار، وأن منظومة العمل المتكاملة في الهيئة تجسد رؤية الدولة في التمسك بالثوابت والاصالة ومقاصد ديننا الحنيف مع تطلعات شعبنا نحو المستقبل الأكثر سعادة وريادة.

استراتيجية واضحة
وأشار الدكتور الكعبي خلال تسلمه شهادة المواصفة الأوروبية لنظام إدارة الابتكار ” CEN/TS 16555-1″، إلى أن “الهيئة وضعت استراتيجية واضحة للعمل على توفير البيئة الملائمة وتقديم الدعم اللازم لموظفيها من أجل تعزيز العمل على مشاركة الجميع في تقديم الأفكار وتطويرها وتنفيذها بطريقة ابتكارية تلبي رؤية الإمارات 2021 “.

وقال إن “الحصول على شهادة سجل مطابقة للمواصفة الأوروبية يعد إنجازا كبيرا بفضل الدعم والرعاية التي توفرها قيادتنا الرشيدة وترجمة لرؤيتها الثاقبة على نحو يتماشى مع إنجازات الدولة في جميع المجالات”.

رابط المصدر: الأوقاف الإماراتية أول مؤسسة دينية في العالم تحصل على شهادة المواصفة الأوروبية للابتكار

أضف تعليق أو رد من خلال حسابك الفيسبوك

أضف تعليقاً