أردوغان: من غير الملائم تحديد من الأكثر همجية بين إسرائيل وهتلر

اعتبر الرئيس التركي رجب طيب أردوغان في حديث إلى قناة إسرائيلية مساء أمس الإثنين، أن من غير الملائم تحديد من هو الأكثر “همجية” بين إسرائيل وهتلر. في

يوليو(تموز) 2014، وفي أوج الهجوم الإسرائيلي على قطاع غزة، شدد أردوغان على أن إسرائيل تفوقت على هتلر في مستوى الوحشية.ولكن في مقابلته مع القناة الإسرائيلية مساء أمس الإثنين، قال أردوغان: “أنا لا أوافق على ما فعله هتلر، ولا أوافق على ما قامت به إسرائيل، فعندما يتعلق الأمر بموت العديد من الأشخاص، من غير الملائم طرح سؤال من الذي كان أكثر وحشية”.وأكد اردوغان أنه يدرك جيداً الحساسيات المرتبطة بهتلر في ما يتعلق بمقتل نحو 6 ملايين يهودي، لكنه أضاف أنه من المستحيل أن ننسى مئات الآلاف من الناس الذين لقوا حتفهم عندما ضرب الجيش الإسرائيلي في غزة عام 2014.وتأتي تصريحات أردوغان بعد أقل من أسبوع من تعيين تركيا كمال أوكيم، مستشار الشؤون الخارجية لرئيس الحكومة بن علي يلدريم سفيراً في إسرائيل، لتنتهي فترة من التوتر الشديد عقب أزمة دبلوماسية اندلعت عام 2010، بعد اعتراض البحرية الإسرائيلية سفينة تركية كانت تنقل مساعدات إلى قطاع غزة، ما أدى إلى مقتل 10 ناشطين أتراك.ووصف أردوغان المزاعم بأن الجنود الإسرائيليين حاولوا وقتذاك تجنب المواجهة، بأنها أكاذيب، وقال “جميعنا نملك الوثائق، لقد استشهد 10 من إخوتنا الأتراك”.


الخبر بالتفاصيل والصور



اعتبر الرئيس التركي رجب طيب أردوغان في حديث إلى قناة إسرائيلية مساء أمس الإثنين، أن من غير الملائم تحديد من هو الأكثر “همجية” بين إسرائيل وهتلر.

في يوليو(تموز) 2014، وفي أوج الهجوم الإسرائيلي على قطاع غزة، شدد أردوغان على أن إسرائيل تفوقت على هتلر في مستوى الوحشية.

ولكن في مقابلته مع القناة الإسرائيلية مساء أمس الإثنين، قال أردوغان: “أنا لا أوافق على ما فعله هتلر، ولا أوافق على ما قامت به إسرائيل، فعندما يتعلق الأمر بموت العديد من الأشخاص، من غير الملائم طرح سؤال من الذي كان أكثر وحشية”.

وأكد اردوغان أنه يدرك جيداً الحساسيات المرتبطة بهتلر في ما يتعلق بمقتل نحو 6 ملايين يهودي، لكنه أضاف أنه من المستحيل أن ننسى مئات الآلاف من الناس الذين لقوا حتفهم عندما ضرب الجيش الإسرائيلي في غزة عام 2014.

وتأتي تصريحات أردوغان بعد أقل من أسبوع من تعيين تركيا كمال أوكيم، مستشار الشؤون الخارجية لرئيس الحكومة بن علي يلدريم سفيراً في إسرائيل، لتنتهي فترة من التوتر الشديد عقب أزمة دبلوماسية اندلعت عام 2010، بعد اعتراض البحرية الإسرائيلية سفينة تركية كانت تنقل مساعدات إلى قطاع غزة، ما أدى إلى مقتل 10 ناشطين أتراك.

ووصف أردوغان المزاعم بأن الجنود الإسرائيليين حاولوا وقتذاك تجنب المواجهة، بأنها أكاذيب، وقال “جميعنا نملك الوثائق، لقد استشهد 10 من إخوتنا الأتراك”.

رابط المصدر: أردوغان: من غير الملائم تحديد من الأكثر همجية بين إسرائيل وهتلر

أضف تعليق أو رد من خلال حسابك الفيسبوك

أضف تعليقاً