مصر: تحديد مصير طعن مرسي في قضية “التخابر الكبرى” اليوم

تصدر محكمة النقض المصرية، في جلستها المنعقدة اليوم الثلاثاء، الحكم في الطعن المقدم من هيئة الدفاع عن الرئيس الإخواني محمد مرسي، و21 من قيادات الإخوان المتهمين بقضية “التخابر الكبرى”.

وكانت محكمة جنايات القاهرة أصدرت فى 16 يونيو(حزيران) 2015، حكماً بإعدام خيرت الشاطر ومحمد البلتاجي وأحمد عبد العاطى، بينما عاقبت بالسجن المؤبد محمد مرسي ومحمد بديع، و16 قيادياً بالجماعة، والسجن 7 سنوات للمتهمين محمد رفاعة الطهطاوى، وأسعد الشيخة.ويشمل الطعن المقدم في القضية المعروفة إعلاميًا بـ”التخابر الكبرى”، عن المتهمين الصادر ضدهم أحكام حضورياً، ومن أبرز أسباب الطعن التى يستند إليها الدفاع القصور في التسبيب والبيان، والفساد في الاستدلال على ارتكاب الرئيس مرسي، وقيادات جماعة الإخوان، للجرائم المسندة إليهم من النيابة، حيث زعم الدفاع أن محكمة الجنايات اعتمدت فى إدانتها للمتهمين على سرد محضري الأمن الوطني، وهيئة الأمن القومي، دون تعزيزهما بأي دليل أو قرينة.يشار إلى أن النيابة أسندت للمتهمين التخابر خلال الفترة من عام 2005 حتى أغسطس (آب) 2013 مع التنظيم الدولى للإخوان، وحركة حماس، للقيام بأعمال إرهابية داخل مصر بالتنسيق مع جماعات جهادية، لتسهيل وصول الجماعة للحكم، وأطلقوا الشائعات لتوجيه الرأي العام لخدمة مخططاتهم وإسقاط الدولة إثر عزل مرسى.


الخبر بالتفاصيل والصور



تصدر محكمة النقض المصرية، في جلستها المنعقدة اليوم الثلاثاء، الحكم في الطعن المقدم من هيئة الدفاع عن الرئيس الإخواني محمد مرسي، و21 من قيادات الإخوان المتهمين بقضية “التخابر الكبرى”.

وكانت محكمة جنايات القاهرة أصدرت فى 16 يونيو(حزيران) 2015، حكماً بإعدام خيرت الشاطر ومحمد البلتاجي وأحمد عبد العاطى، بينما عاقبت بالسجن المؤبد محمد مرسي ومحمد بديع، و16 قيادياً بالجماعة، والسجن 7 سنوات للمتهمين محمد رفاعة الطهطاوى، وأسعد الشيخة.

ويشمل الطعن المقدم في القضية المعروفة إعلاميًا بـ”التخابر الكبرى”، عن المتهمين الصادر ضدهم أحكام حضورياً، ومن أبرز أسباب الطعن التى يستند إليها الدفاع القصور في التسبيب والبيان، والفساد في الاستدلال على ارتكاب الرئيس مرسي، وقيادات جماعة الإخوان، للجرائم المسندة إليهم من النيابة، حيث زعم الدفاع أن محكمة الجنايات اعتمدت فى إدانتها للمتهمين على سرد محضري الأمن الوطني، وهيئة الأمن القومي، دون تعزيزهما بأي دليل أو قرينة.

يشار إلى أن النيابة أسندت للمتهمين التخابر خلال الفترة من عام 2005 حتى أغسطس (آب) 2013 مع التنظيم الدولى للإخوان، وحركة حماس، للقيام بأعمال إرهابية داخل مصر بالتنسيق مع جماعات جهادية، لتسهيل وصول الجماعة للحكم، وأطلقوا الشائعات لتوجيه الرأي العام لخدمة مخططاتهم وإسقاط الدولة إثر عزل مرسى.

رابط المصدر: مصر: تحديد مصير طعن مرسي في قضية “التخابر الكبرى” اليوم

أضف تعليق أو رد من خلال حسابك الفيسبوك

أضف تعليقاً