انتهاء محادثات السلام القبرصية.. دون نتائج

انتهت محادثات سلام بين قادة الشطرين اليوناني والتركي لقبرص من دون نتائج حاسمة في سويسرا في ساعة مبكرة من صباح اليوم الثلاثاء، بحسب ما كشفته مصادر قريبة من المفاوضات.

واجتمع الجانبان في بلدة مومنت بيليرين الساحلية لاتخاذ قرار بشأن الأراضي التي يمكن إعادتها إلى القبارصة اليونانيين بعد أكثر من 40 عاماً من الاحتلال على أيدي القوات التركية.وجاء في بيان صدر عن المتحدث باسم الأمم المتحدة في قبرص إن رئيس قبرص التركية مصطفى أقينجي، وزعيم الشطر اليوناني نيكوس اناستاسيادس، انخرطا في “مفاوضات جادة ومستمرة”.وأضاف البيان أنهما على الرغم من ذلك “لم يتمكنا من تحقيق المزيد من التقارب اللازم بشأن معايير التسوية الحدودية التي من شأنها تمهيد الطريق أمام المرحلة النهائية من المباحثات”.وتابع أن الجانبين سيعودان إلى قبرص “ويبحثان الطريق إلى المستقبل”.ولم يكن واضحاً في البداية ما إذا كانت المحادثات ستستمر في المستقبل ومتى سيكون ذلك.وترغب أنقرة والشمال القبرصي الذي تسيطر عليه تركيا في أن تظل تركيا قوة حماية وأن تظل القوات التركية متمركزة في الجزيرة.ويرفض القبارصة اليونانيون وأثينا تلك الفكرة وطالبوا أيضاً بأن يتم تعيين الحدود الداخلية المستقبلية بوضوح على الخرائط.


الخبر بالتفاصيل والصور



انتهت محادثات سلام بين قادة الشطرين اليوناني والتركي لقبرص من دون نتائج حاسمة في سويسرا في ساعة مبكرة من صباح اليوم الثلاثاء، بحسب ما كشفته مصادر قريبة من المفاوضات.

واجتمع الجانبان في بلدة مومنت بيليرين الساحلية لاتخاذ قرار بشأن الأراضي التي يمكن إعادتها إلى القبارصة اليونانيين بعد أكثر من 40 عاماً من الاحتلال على أيدي القوات التركية.

وجاء في بيان صدر عن المتحدث باسم الأمم المتحدة في قبرص إن رئيس قبرص التركية مصطفى أقينجي، وزعيم الشطر اليوناني نيكوس اناستاسيادس، انخرطا في “مفاوضات جادة ومستمرة”.

وأضاف البيان أنهما على الرغم من ذلك “لم يتمكنا من تحقيق المزيد من التقارب اللازم بشأن معايير التسوية الحدودية التي من شأنها تمهيد الطريق أمام المرحلة النهائية من المباحثات”.

وتابع أن الجانبين سيعودان إلى قبرص “ويبحثان الطريق إلى المستقبل”.

ولم يكن واضحاً في البداية ما إذا كانت المحادثات ستستمر في المستقبل ومتى سيكون ذلك.

وترغب أنقرة والشمال القبرصي الذي تسيطر عليه تركيا في أن تظل تركيا قوة حماية وأن تظل القوات التركية متمركزة في الجزيرة.

ويرفض القبارصة اليونانيون وأثينا تلك الفكرة وطالبوا أيضاً بأن يتم تعيين الحدود الداخلية المستقبلية بوضوح على الخرائط.

رابط المصدر: انتهاء محادثات السلام القبرصية.. دون نتائج

أضف تعليق أو رد من خلال حسابك الفيسبوك

أضف تعليقاً