ليبيا: الخناق يشتد على داعش في سرت

أعلنت القوات الموالية لحكومة الوفاق الوطني الليبية الإثنين، أنها تواصل تضييق الخناق على من تبقى من مقاتلي تنظيم داعش المتحصنين في حي صغير في سرت.

'height: 250px; width: 300px; float: left; padding-right: 20px; padding-bottom: 20px;'> // Not Used 16-11-2016 // googletag.cmd.push(function () googletag.display('div-gpt-ad-1458464214487-0'); ); ودكت المدفعية مواقع الإرهابيين تزامناً مع تقدم القوات الموالية للحكومة من منزل إلى آخر، وفق ما أفاد شهود.وقالت القوات الموالية للحكومة إنها استعادت نحو 15 منزلاً ومدرسة في حي الجيزة البحرية من أيدي المتطرفين.وأشار مصدر طبي إلى أن مقاتلين اثنين من القوات الموالية للحكومة قتلا وأصيب 17 آخرون جراء المعارك التي دارت الإثنين.في الأسابيع الأولى من الحملة العسكرية التي انطلقت في 12 مايو (أيار)، حققت القوات الحكومية تقدماً سريعاً مع سيطرتها على المرافق الرئيسية في سرت (450 كلم شرق طرابلس) المطلة على البحر المتوسط بعد أقل من عام على سقوط المدينة في يد تنظيم داعش في يونيو (حزيران) 2015.لكن هذا التقدم سرعان ما بدأ بالتباطؤ مع وصول تلك القوات إلى مشارف المناطق السكنية في المدينة، لتتحول المعركة إلى حرب شوارع وقتال من منزل إلى منزل.


الخبر بالتفاصيل والصور



أعلنت القوات الموالية لحكومة الوفاق الوطني الليبية الإثنين، أنها تواصل تضييق الخناق على من تبقى من مقاتلي تنظيم داعش المتحصنين في حي صغير في سرت.

ودكت المدفعية مواقع الإرهابيين تزامناً مع تقدم القوات الموالية للحكومة من منزل إلى آخر، وفق ما أفاد شهود.

وقالت القوات الموالية للحكومة إنها استعادت نحو 15 منزلاً ومدرسة في حي الجيزة البحرية من أيدي المتطرفين.

وأشار مصدر طبي إلى أن مقاتلين اثنين من القوات الموالية للحكومة قتلا وأصيب 17 آخرون جراء المعارك التي دارت الإثنين.

في الأسابيع الأولى من الحملة العسكرية التي انطلقت في 12 مايو (أيار)، حققت القوات الحكومية تقدماً سريعاً مع سيطرتها على المرافق الرئيسية في سرت (450 كلم شرق طرابلس) المطلة على البحر المتوسط بعد أقل من عام على سقوط المدينة في يد تنظيم داعش في يونيو (حزيران) 2015.

لكن هذا التقدم سرعان ما بدأ بالتباطؤ مع وصول تلك القوات إلى مشارف المناطق السكنية في المدينة، لتتحول المعركة إلى حرب شوارع وقتال من منزل إلى منزل.

رابط المصدر: ليبيا: الخناق يشتد على داعش في سرت

أضف تعليق أو رد من خلال حسابك الفيسبوك

أضف تعليقاً