عبد الله الشيباني: الابتكار محرك رئيس للتنمية

صورة أكد عبدالله الشيباني، الأمين العام للمجلس التنفيذي، عضو اللجنة العليا لأسبوع الإمارات للابتكار أن الابتكار يحتل مكانة ذات أهمية قصوى في حياة البلدان والمؤسسات، ويعتبر المحرك الرئيس للنمو والتنمية، ويبدو واضحاً من عمليات تقييم

سياسات الابتكار أن الأنظمة الوطنية للابتكار هي نتيجة لمساع جماعية، وتعاون وثيق بين القطاعين العام والخاص. وأضاف «عندما نستذكر تطور دولة الإمارات على مدى السنوات الـ 45 الماضية، فإننا نظهر للعالم مدى حبنا للتطورات العلمية، من خلال ما أنجزناه في هذه السنوات القليلة، لذا فعلينا ضمان غرس هذه الثقافة في جيل الشباب الواعد، من خلال تقديم الدعم اللازم لهم، فهم ركيزة مستقبلنا». وتنظم دبي أكثر من 80 فعالية تتمحور حول والتفاعل المبتكر مع المجتمع، من خلال فعاليات تم تنظيمها، بمشاركة جهات حكومية وخاصة في الإمارة، بهدف تشجيع ودعم الابتكار من خلال تطوير الأفكار لصناعة المستقبل في دبي ودولة الإمارات، حيث حرصت جميع الجهات على التنافس في المشاركة المبتكرة في مختلف الفعاليات من ورش عمل وندوات وأنشطة ترفيهية وغيرها. حرص ومن جهتها قالت حمدة محمد بن كلبان، منسق إمارة دبي لأسبوع الإمارات للابتكار: «حرصت الجهات على تنظيم فعاليات عديدة، تستهدف مختلف الجنسيات والفئات العمرية، تترك فيهم بصمات من النجاح وثقافة الابتكار، حيث يتميز هذا الحدث السنوي بكونه يحتفي بكل فرد لديه القدرة على صناعة الأفكار المبتكرة في أنشطته اليومية، فالابتكار هو بناء المجتمعات، وبما أن الابتكار قائم على المعرفة، فلا بد من تعزيز بيئة المعرفة، كما فعلت دبي، انطلاقاً من المعطيات الكثيرة المؤكدة للدور، الذي يلعبه الابتكار في تعزيز الاستدامة الاجتماعية والاقتصادية والثقافية».


الخبر بالتفاصيل والصور


صورة

أكد عبدالله الشيباني، الأمين العام للمجلس التنفيذي، عضو اللجنة العليا لأسبوع الإمارات للابتكار أن الابتكار يحتل مكانة ذات أهمية قصوى في حياة البلدان والمؤسسات، ويعتبر المحرك الرئيس للنمو والتنمية، ويبدو واضحاً من عمليات تقييم سياسات الابتكار أن الأنظمة الوطنية للابتكار هي نتيجة لمساع جماعية، وتعاون وثيق بين القطاعين العام والخاص.

وأضاف «عندما نستذكر تطور دولة الإمارات على مدى السنوات الـ 45 الماضية، فإننا نظهر للعالم مدى حبنا للتطورات العلمية، من خلال ما أنجزناه في هذه السنوات القليلة، لذا فعلينا ضمان غرس هذه الثقافة في جيل الشباب الواعد، من خلال تقديم الدعم اللازم لهم، فهم ركيزة مستقبلنا».

وتنظم دبي أكثر من 80 فعالية تتمحور حول والتفاعل المبتكر مع المجتمع، من خلال فعاليات تم تنظيمها، بمشاركة جهات حكومية وخاصة في الإمارة، بهدف تشجيع ودعم الابتكار من خلال تطوير الأفكار لصناعة المستقبل في دبي ودولة الإمارات، حيث حرصت جميع الجهات على التنافس في المشاركة المبتكرة في مختلف الفعاليات من ورش عمل وندوات وأنشطة ترفيهية وغيرها.

حرص

ومن جهتها قالت حمدة محمد بن كلبان، منسق إمارة دبي لأسبوع الإمارات للابتكار: «حرصت الجهات على تنظيم فعاليات عديدة، تستهدف مختلف الجنسيات والفئات العمرية، تترك فيهم بصمات من النجاح وثقافة الابتكار، حيث يتميز هذا الحدث السنوي بكونه يحتفي بكل فرد لديه القدرة على صناعة الأفكار المبتكرة في أنشطته اليومية، فالابتكار هو بناء المجتمعات، وبما أن الابتكار قائم على المعرفة، فلا بد من تعزيز بيئة المعرفة، كما فعلت دبي، انطلاقاً من المعطيات الكثيرة المؤكدة للدور، الذي يلعبه الابتكار في تعزيز الاستدامة الاجتماعية والاقتصادية والثقافية».

رابط المصدر: عبد الله الشيباني: الابتكار محرك رئيس للتنمية

أضف تعليق أو رد من خلال حسابك الفيسبوك

أضف تعليقاً