«إقامة دبي» تطوّر الأفكار بـ«الهاكاثون»

نظمت الإدارة العامة للإقامة وشؤون الأجانب بدبي وشركة سامسونغ إس دي إس لمنطقة الشرق الأوسط وأفريقيا «تحدي هاكاثون» بهدف زيادة عدد مستخدمي التطبيق الذكي للإدارة العامة للإقامة وشؤون الأجانب بدبي، والاستفادة من الإمكانات المتاحة لدى الطرفين في تطوير إجراءات سياسات العمل على نحو يجسد

رؤية الإدارة إقامة دبي في تعزيز العلاقة مع الشركاء الاستراتيجيين والارتقاء بمستوى الأداء. وقال اللواء محمد المري المدير العام للإدارة العامة للإقامة وشؤون الأجانب بدبي: «جاءت مبادرة “هاكاثون” ضمن مبادرات أسبوع الإمارات للابتكار، الذي يعد سياسة للإبداع والابتكار بحدث يجتمع فيه عبر جلسة عصف ذهني مبرمجو الكمبيوتر ومصمّمو الواجهات ومديرو المشاريع وموظفو التسويق من موظفي إقامة دبي وشركة سامسونغ التي لها علاقة بنظم المعلومات بمختلف المجالات التقنية. مشيراً أن الهاكاثون أداة لتوليد وتطوير الأفكار الابتكارية لمناقشة مشاريع البرمجيات والتوصل إلى حلول متنوعة تكنولوجية أو ابتكارية أو خدمات ذكية لتتحول إلى تطبيقات ومشاريع مستقبلية في عدة مجالات مختلفة من ناحية السياسات والتنسيق أو من ناحية تنظيمية من خلال إنشاء أفرع جديدة، ومن ناحية أخرى زيادة عمليات استخدامات التطبيق الذكي من بينها عملية تجديد الإقامة، مما يسهم في رفع عدد مستخدمي متعاملي إقامة دبي للتطبيق الذكي، الذي يهدف للتيسير والتبسيط على المتعاملين.


الخبر بالتفاصيل والصور


نظمت الإدارة العامة للإقامة وشؤون الأجانب بدبي وشركة سامسونغ إس دي إس لمنطقة الشرق الأوسط وأفريقيا «تحدي هاكاثون» بهدف زيادة عدد مستخدمي التطبيق الذكي للإدارة العامة للإقامة وشؤون الأجانب بدبي، والاستفادة من الإمكانات المتاحة لدى الطرفين في تطوير إجراءات سياسات العمل على نحو يجسد رؤية الإدارة إقامة دبي في تعزيز العلاقة مع الشركاء الاستراتيجيين والارتقاء بمستوى الأداء.

وقال اللواء محمد المري المدير العام للإدارة العامة للإقامة وشؤون الأجانب بدبي: «جاءت مبادرة “هاكاثون” ضمن مبادرات أسبوع الإمارات للابتكار، الذي يعد سياسة للإبداع والابتكار بحدث يجتمع فيه عبر جلسة عصف ذهني مبرمجو الكمبيوتر ومصمّمو الواجهات ومديرو المشاريع وموظفو التسويق من موظفي إقامة دبي وشركة سامسونغ التي لها علاقة بنظم المعلومات بمختلف المجالات التقنية.

مشيراً أن الهاكاثون أداة لتوليد وتطوير الأفكار الابتكارية لمناقشة مشاريع البرمجيات والتوصل إلى حلول متنوعة تكنولوجية أو ابتكارية أو خدمات ذكية لتتحول إلى تطبيقات ومشاريع مستقبلية في عدة مجالات مختلفة من ناحية السياسات والتنسيق أو من ناحية تنظيمية من خلال إنشاء أفرع جديدة، ومن ناحية أخرى زيادة عمليات استخدامات التطبيق الذكي من بينها عملية تجديد الإقامة، مما يسهم في رفع عدد مستخدمي متعاملي إقامة دبي للتطبيق الذكي، الذي يهدف للتيسير والتبسيط على المتعاملين.

رابط المصدر: «إقامة دبي» تطوّر الأفكار بـ«الهاكاثون»

أضف تعليق أو رد من خلال حسابك الفيسبوك

أضف تعليقاً