فهد حديد: أتطلع إلى تجربة ناجحة مع آنجيه

■ فهد خلال مشاركة سابقة مع النصر ضد الفجيرة | البيان أكد لاعب النصر، فهد حديد، أن العرض الذي تلقاه من فريق آنجيه صاحب المركز العاشر في الدوري الفرنسي عرض جدّي، وليس الهدف منه تسويقياً، وقال: «تواصل النادي الفرنسي مع مدير أعمالي عمر الصادقي

لخوض تجربة في صفوفه، قبل أن يتقدم بعرض رسمي إلى نادي النصر، الذي رحب بالفكرة، وأعرب عن دعمه لي». وأضاف: «أنا لاعب محترف يتوجب علي أن أتطلع إلى الاحتراف الخارجي، وخوض هذه الخطوة المهمة في مسيرتي وأتمنى تحقيق النجاح فيها». ويغادر فهد حديد الأحد المقبل إلى فرنسا، لإجراء اختبار بدني وفني لمدة أسبوع، قبل استكمال المفاوضات بين الفريق الفرنسي وناديه النصر. إصابة وعن عدم ظهوره في الفترة الأخيرة في تشكيلة النصر، أوضح فهد حديد أنه ابتعد عن الملاعب طيلة موسم ونصف الموسم، بسبب الإصابة التي تعرض لها خلال نصف نهائي كأس رئيس الدولة ضد الشباب في موسم 2014-2015، وأن إدارة النصر لم تكن مستعجلة على عودته، وقال: «بفضل احترافية مدير أعمالي وأدائي الجيد مع فريقي السابق الوصل ثم مع النصر قبل الإصابة جعل آنجيه مهتماً بخدماتي، وطلبني رسمياً للانضمام إلى صفوفه». وحول تقييمه لتجاربه السابقة، التي خاضها مع الشارقة ثم الوصل، أوضح فهد حديد أنه لن ينسى فضل فريق الشارقة عليه وأن مكانة الوصل كبيرة في قلبه، معرباً عن احترامه وتقديره للفريقين اللذين قدما له الكثير في مسيرته الكروية، وبفضلهما انتقل إلى النصر قبل أن تحرمه الإصابة من الظهور معه في الفترة الأخيرة، وقال: «دون شك تجربتي السابقة مع الشارقة والوصل أفادتني كثيراً من الناحية الاحترافية، وأكسبتني الخبرة، والآن أتطلع إلى الاحتراف الخارجي، وهو طموح مشروع لكل لاعب». جاهزية وأكد فهد حديد جاهزيته لخوض هذه التجربة الاحترافية في الدوري الفرنسي، معرباً عن استعداده لتقديم كل التضحيات من أجل تحقيق النجاح، وقال: كل لاعب يحصل على فرصة احتراف خارجية، يجب عليه أن يضع النجاح في مقدمة أولوياته، وليس مجرد التواجد بفريق محترف لأن مثل هذه التجارب قد تكون بداية المشوار للظهور العالمي. وأضاف فهد حديد أنه لا يخشى الفشل في هذه التجربة، وأن اللاعب مطالب بالمجازفة والتضحية، وأن يكون لديه الطموح للعب في دوريات عالمية، مشيراً إلى أن المقياس الحقيقي لكل لاعب هو الاحتراف الخارجي وليس الدوري المحلي، لذا سيقدم كل ما عنده خلال الأسبوع الذي سيقضيه بالنادي الفرنسي ليكون عند حسن الظن. واختتم فهد حديد أن الهدف من خوض تجربة بفريق آنجيه ليس تسويقياً، لأنه لا يحتاج إلى التعريف بنفسه محلياً، بعد تجاربه السابقة في الشارقة والوصل والنصر، موضحاً أن حلم الاحتراف الخارجي كان يراوده منذ خطواته الأولى في مسيرته الكروية، وأن الاحتراف بالنسبة له ليس مجرد فكرة، بل ترجمة لطموح كان يسعى إليه، مثمناً دعم مجلس إدارة شركة الكرة بنادي النصر، برئاسة حميد الطاير، وتشجيعها له على خوض هذه التجربة. طموح أشار فهد حديد لاعب النصر، إلى أن الاحتراف الخارجي طموح شخصي والنجاح أو الفشل مرتبط باللاعب نفسه ومدى حرصه على الارتقاء بمستواه، مؤكداً أن اللاعب الخليجي قادر على فرض نفسه في الدوريات الأوروبية، وأنه ليس لاعباً مرفهاً كما يروّج، موضحاً أن هناك لاعبين عدة في الدوري الإماراتي قادرين على الاحتراف الخارجي مثل علي مبخوت، وأحمد خليل، وعمر عبد الرحمن، وإسماعيل الحمادي، وإسماعيل مطر.


الخبر بالتفاصيل والصور


■ فهد خلال مشاركة سابقة مع النصر ضد الفجيرة | البيان

أكد لاعب النصر، فهد حديد، أن العرض الذي تلقاه من فريق آنجيه صاحب المركز العاشر في الدوري الفرنسي عرض جدّي، وليس الهدف منه تسويقياً، وقال: «تواصل النادي الفرنسي مع مدير أعمالي عمر الصادقي لخوض تجربة في صفوفه، قبل أن يتقدم بعرض رسمي إلى نادي النصر، الذي رحب بالفكرة، وأعرب عن دعمه لي».

وأضاف: «أنا لاعب محترف يتوجب علي أن أتطلع إلى الاحتراف الخارجي، وخوض هذه الخطوة المهمة في مسيرتي وأتمنى تحقيق النجاح فيها».

ويغادر فهد حديد الأحد المقبل إلى فرنسا، لإجراء اختبار بدني وفني لمدة أسبوع، قبل استكمال المفاوضات بين الفريق الفرنسي وناديه النصر.

إصابة

وعن عدم ظهوره في الفترة الأخيرة في تشكيلة النصر، أوضح فهد حديد أنه ابتعد عن الملاعب طيلة موسم ونصف الموسم، بسبب الإصابة التي تعرض لها خلال نصف نهائي كأس رئيس الدولة ضد الشباب في موسم 2014-2015، وأن إدارة النصر لم تكن مستعجلة على عودته، وقال: «بفضل احترافية مدير أعمالي وأدائي الجيد مع فريقي السابق الوصل ثم مع النصر قبل الإصابة جعل آنجيه مهتماً بخدماتي، وطلبني رسمياً للانضمام إلى صفوفه».

وحول تقييمه لتجاربه السابقة، التي خاضها مع الشارقة ثم الوصل، أوضح فهد حديد أنه لن ينسى فضل فريق الشارقة عليه وأن مكانة الوصل كبيرة في قلبه، معرباً عن احترامه وتقديره للفريقين اللذين قدما له الكثير في مسيرته الكروية، وبفضلهما انتقل إلى النصر قبل أن تحرمه الإصابة من الظهور معه في الفترة الأخيرة، وقال: «دون شك تجربتي السابقة مع الشارقة والوصل أفادتني كثيراً من الناحية الاحترافية، وأكسبتني الخبرة، والآن أتطلع إلى الاحتراف الخارجي، وهو طموح مشروع لكل لاعب».

جاهزية

وأكد فهد حديد جاهزيته لخوض هذه التجربة الاحترافية في الدوري الفرنسي، معرباً عن استعداده لتقديم كل التضحيات من أجل تحقيق النجاح، وقال: كل لاعب يحصل على فرصة احتراف خارجية، يجب عليه أن يضع النجاح في مقدمة أولوياته، وليس مجرد التواجد بفريق محترف لأن مثل هذه التجارب قد تكون بداية المشوار للظهور العالمي.

وأضاف فهد حديد أنه لا يخشى الفشل في هذه التجربة، وأن اللاعب مطالب بالمجازفة والتضحية، وأن يكون لديه الطموح للعب في دوريات عالمية، مشيراً إلى أن المقياس الحقيقي لكل لاعب هو الاحتراف الخارجي وليس الدوري المحلي، لذا سيقدم كل ما عنده خلال الأسبوع الذي سيقضيه بالنادي الفرنسي ليكون عند حسن الظن.

واختتم فهد حديد أن الهدف من خوض تجربة بفريق آنجيه ليس تسويقياً، لأنه لا يحتاج إلى التعريف بنفسه محلياً، بعد تجاربه السابقة في الشارقة والوصل والنصر، موضحاً أن حلم الاحتراف الخارجي كان يراوده منذ خطواته الأولى في مسيرته الكروية، وأن الاحتراف بالنسبة له ليس مجرد فكرة، بل ترجمة لطموح كان يسعى إليه، مثمناً دعم مجلس إدارة شركة الكرة بنادي النصر، برئاسة حميد الطاير، وتشجيعها له على خوض هذه التجربة.

طموح

أشار فهد حديد لاعب النصر، إلى أن الاحتراف الخارجي طموح شخصي والنجاح أو الفشل مرتبط باللاعب نفسه ومدى حرصه على الارتقاء بمستواه، مؤكداً أن اللاعب الخليجي قادر على فرض نفسه في الدوريات الأوروبية، وأنه ليس لاعباً مرفهاً كما يروّج، موضحاً أن هناك لاعبين عدة في الدوري الإماراتي قادرين على الاحتراف الخارجي مثل علي مبخوت، وأحمد خليل، وعمر عبد الرحمن، وإسماعيل الحمادي، وإسماعيل مطر.

رابط المصدر: فهد حديد: أتطلع إلى تجربة ناجحة مع آنجيه

أضف تعليق أو رد من خلال حسابك الفيسبوك

أضف تعليقاً