نصائح مهمة للزعيم قبل مواجهة «التتويج»

صورة قدم برنامجا المنصة وغيم أوفر في قناتي دبي وأبوظبي الرياضيتين نصائح غالية للزعيم العيناوي، قبل مواجهة الرد الحاسمة في ملعب استاد هزاع بن زايد في العين، بعد المستوى المشرف الذي ظهر به في جولة

الذهاب وتحقيقه لنتيجة اعتبرت إيجابية بحسابات الذهاب والإياب في البطولات الكبيرة، وهى أنه نجح في تسجيل هدف في مرمي الخصم، وهو الأمر الذي يخفف عنه العبء في مواجهة الرد، وكشف أطقم البرنامجين عن الكثير من الجوانب، التي يمكن أن تقرب كأس أبطال آسيا من الوطن وأهمها تناسي نتيجة وأداء مباراة الذهاب واللعب لأجل الفوز فقط مع الحرص على عدم دخول هدف في شباك العين بأي ثمن لأن هدفاً واحداً من شأنه أن يعقد المهمة، كما تم التنويه بأهمية الدعم الجماهيري فهو بوابة الفوز. قراءة متأنية وقدم طاقم برنامج «غيم أوفر» الذي ضم كلاً من «عمر الجغيمان مقدم البرنامج – الدكتور موسى عباس – رياض الذوادي – رضا بوراوي – يوسف حسين – ياسر سالم» قراءة متأنية لمباراة الذهاب وبهدوء، بعيداً عن العاطفة والارتياح الكبير، الذي ساد أروقة الدولة وليس نادي العين فحسب حتى لا يركن الجميع لنتيجة الذهاب ويفاجأون في ملعب هزاع بن زايد، بما لم يكن في الحسبان وتهيئة اللاعبين نفسياً بأنهم على بعد 90 دقيقة فقط من مجد عظيم، وتحقيق فرحة لشعب الإمارات بكامله، ونحن مقبلون على اليوم الوطني للدولة وحينها ستكون الفرحة فرحتين. أسبوع العودة وأكد الثنائي رياض الذوادي ورضا بوراوي أن المحك الحقيقي أمام العين وجهازه الفني العودة القوية للعب التنافسي الآسيوي بعد الجهد الخارق الذي بذله في مواجهة الذهاب خاصة أن المباراة لن تكون بعد ثلاثة أيام، كما حدث من قبل وهو المحك والتحدي الكبير، بعدما توافق الفريق على اللعب كل ثلاثة أيام وهى نقطة فنية مهمة يجب أن ينتبه لها الجهاز الفني بقيادة زلاتكو، مشيرين إلى أهمية الجاهزية البدنية في حسم المباراة. الحكمة والصبر فيما طالب الدكتور موسى عباس الجميع بالتحلي بالحكمة والصبر، خلال الأسبوع، الذي يستبق مباراة الرد، وأن الجميع أمام 90 دقيقة تاريخية يقدم بعدها فريق العين هدية اليوم الوطني لشعب الإمارات، وليس لجمهور العين لأن فرحة الفوز بلقب أبطال آسيا سيكون فرحة وطن، ومحذراً من التقليل من قدر الخصم فهو فريق قوي ولا ننسى أنه فاز في مواجهة الذهاب بهدفين مقابل هدف وهو دافع للفوز في أرضنا. الدعم الجماهيري وشدد يوسف حسين والكابتن ياسر سالم على أهمية الدعم الجماهيري في مواجهة الحسم، مشيرين إلى الدور الكبير الذي قام به الجمهور الكوري في مواجهة الذهاب على مدى التسعين دقيقة، وكان حضورهم مؤثراً جداً في تحقيق التعادل وقيادة الفريق لفوز وهو ما نتوقعه من جماهير العين، بل من جميع الجماهير بمختلف مسمياته في دعم ممثل الوطن. وقدم طاقم برنامج «المنصة» الذي ضم كلاً من«حامد الحارثي – محمد مطر غراب – عبد الله وبران – علاء مدكور – يوسف عزير – طارق علي – فيصل» نصائح مهمة جداً لممثل الوطن في مواجهة الرد حتى تكلل الجهود بالتتويج باللقب الغالي، أهمها أن علينا ألا ننسى أن فريق العين خسر بهدفين مقابل هدف، وألا نفرط في التفاؤل وكأن العين قد فاز، حتى لا نتفاجأ بنتيجة غير متوقعة، تهدم كل الأحلام الجميلة، وهو ما أكده مقدم البرنامج حامد الحارثي، ووافقه عليه بشدة طارق علي وأن الفريق الكوري حقق المطلوب منه في ملعبه وهو الفوز. دفاع جيد وشدد الكابتن علاء مدكور على أهمية اللعب بتوازن في كل الخطوط خاصة خط الدفاع، الذي قدم مباراة جيدة في كوريا، وهو لا يسأل عن الأهداف التي سجلت في شباك العين، وقال إنه يتوقع ألا يغير فريق العين فكره عن الجولة الأولى لكنه أكد أن اللعب لن يكون مفتوحاً كما حدث في المواجهة السابقة لأن الظروف اختلفت كثيراً والهدف في الشباك العيناوية من شأنه أن يعقد المهمة. توازن أكد محمد مطر غراب أهمية التوازن بين الدفاع والهجوم في مواجهة الحسم، وأن نعلم جيداً أهمية عدم السماح للكوري في تسجيل أي هدف، مشيراً إلى نجاح فريق العين في مفاجأة الكوري في أرضه عبر منح أطراف الفريق الأربعة حرية في اللعب، وهو ما نتج عنه كثافة هجومية جعلت العين الأقرب للفوز، موضحاً أن لدى اللاعبين فترة كافية لأجل الاستشفاء، بعكس المواجهة الأولى التي كانت الفرصة ضيقة، لكنهم قدموا مستوى متميزاً. بن نخيرات: مهمة العين ليست سهلة أوضح حمد بن نخيرات العامري، عضو مجلس إدارة نادي العين الرياضي الثقافي، العضو المنتدب، أن مهمة فريق العين ليست سهلة وتحتاج إلى تضافر الجهود، ويكون الجميع فريق عمل واحد، مؤكداً أن فريق العين سيتعامل بحذر شديد في المواجهة الثانية أمام تشونبوك الكوري، مشيراً إلى أن ما تحقق في المواجهة الأولى كان خطوة في طريق الفوز باللقب الغالي، والخطوة الرئيسية ستكون على الملعب يوم السبت المقبل. الأهلي يسدد فاتورة الإرهاق وغياب عناصره المؤثرة عن التحضيرات كشف برنامج المنصة عن أن فريق الأهلي دفع فاتورة غياب عناصره المؤثرة في الفريق عن التحضيرات التي استبقت الجولة السابعة حيث عادوا بعد مشاركتهم مع المنتخب الوطني في مواجهة العراق. وقال كابتن طارق إنه طبيعي جدا أن يكون مدرب الأهلي كوزمين غير قادر على السيطرة على اللاعبين الذي لم يشاركوا معه في التحضيرات الفنية بصورة منتظمة وإعطائهم الخطط المطلوبة التي سيخوض بها المواجهات في دوري الخليج العربي وهو أمر يحدث مع معظم الفرق التي لديها لاعبون مع المنتخب الوطني الأول لكرة القدم. وقال كابتن مطر غراب إن الأمر الذي حدث مع الأهلي طبيعي جدا أن يتأثر بغياب لاعبيه لفترات طويلة وهو يتوقع أن يحدث السيناريو نفسه مع فريق العين عقب الفراغ من التحدي الآسيوي لأنه سيبذل مجهودات كبيرة في هذه البطولة وبعدها سيكون بحاجة لفترة ليست بالقصيرة للاستشفاء، وهو ما يمكن أن يؤثر على أداء الفريق في دوري الخليج العربي. وأكد كابتن يوسف عزير أن غياب المجموعة التي يعتمد عليها مدرب فريق الأهلي كوزمين عن تحضيرات الفريق لفترات طويلة طبيعي جدا أن يؤثر على أداء الفريق بجانب الإصابات التي تعرض لها بعض لاعبي الأهلي وهو ما جعله يتعثر أمام فريق الجزيرة. لكن الكابتن محمد مطر غراب كان له رأي مغاير تماما بأن فريق الأهلي كان في أسوأ حالاته في مواجهة فريق الجزيرة وسهل من مهمة الجزيرة في الفوز عليه.


الخبر بالتفاصيل والصور


صورة

قدم برنامجا المنصة وغيم أوفر في قناتي دبي وأبوظبي الرياضيتين نصائح غالية للزعيم العيناوي، قبل مواجهة الرد الحاسمة في ملعب استاد هزاع بن زايد في العين، بعد المستوى المشرف الذي ظهر به في جولة الذهاب وتحقيقه لنتيجة اعتبرت إيجابية بحسابات الذهاب والإياب في البطولات الكبيرة، وهى أنه نجح في تسجيل هدف في مرمي الخصم، وهو الأمر الذي يخفف عنه العبء في مواجهة الرد، وكشف أطقم البرنامجين عن الكثير من الجوانب، التي يمكن أن تقرب كأس أبطال آسيا من الوطن وأهمها تناسي نتيجة وأداء مباراة الذهاب واللعب لأجل الفوز فقط مع الحرص على عدم دخول هدف في شباك العين بأي ثمن لأن هدفاً واحداً من شأنه أن يعقد المهمة، كما تم التنويه بأهمية الدعم الجماهيري فهو بوابة الفوز.

قراءة متأنية

وقدم طاقم برنامج «غيم أوفر» الذي ضم كلاً من «عمر الجغيمان مقدم البرنامج – الدكتور موسى عباس – رياض الذوادي – رضا بوراوي – يوسف حسين – ياسر سالم» قراءة متأنية لمباراة الذهاب وبهدوء، بعيداً عن العاطفة والارتياح الكبير، الذي ساد أروقة الدولة وليس نادي العين فحسب حتى لا يركن الجميع لنتيجة الذهاب ويفاجأون في ملعب هزاع بن زايد، بما لم يكن في الحسبان وتهيئة اللاعبين نفسياً بأنهم على بعد 90 دقيقة فقط من مجد عظيم، وتحقيق فرحة لشعب الإمارات بكامله، ونحن مقبلون على اليوم الوطني للدولة وحينها ستكون الفرحة فرحتين.

أسبوع العودة

وأكد الثنائي رياض الذوادي ورضا بوراوي أن المحك الحقيقي أمام العين وجهازه الفني العودة القوية للعب التنافسي الآسيوي بعد الجهد الخارق الذي بذله في مواجهة الذهاب خاصة أن المباراة لن تكون بعد ثلاثة أيام، كما حدث من قبل وهو المحك والتحدي الكبير، بعدما توافق الفريق على اللعب كل ثلاثة أيام وهى نقطة فنية مهمة يجب أن ينتبه لها الجهاز الفني بقيادة زلاتكو، مشيرين إلى أهمية الجاهزية البدنية في حسم المباراة.

الحكمة والصبر

فيما طالب الدكتور موسى عباس الجميع بالتحلي بالحكمة والصبر، خلال الأسبوع، الذي يستبق مباراة الرد، وأن الجميع أمام 90 دقيقة تاريخية يقدم بعدها فريق العين هدية اليوم الوطني لشعب الإمارات، وليس لجمهور العين لأن فرحة الفوز بلقب أبطال آسيا سيكون فرحة وطن، ومحذراً من التقليل من قدر الخصم فهو فريق قوي ولا ننسى أنه فاز في مواجهة الذهاب بهدفين مقابل هدف وهو دافع للفوز في أرضنا.

الدعم الجماهيري

وشدد يوسف حسين والكابتن ياسر سالم على أهمية الدعم الجماهيري في مواجهة الحسم، مشيرين إلى الدور الكبير الذي قام به الجمهور الكوري في مواجهة الذهاب على مدى التسعين دقيقة، وكان حضورهم مؤثراً جداً في تحقيق التعادل وقيادة الفريق لفوز وهو ما نتوقعه من جماهير العين، بل من جميع الجماهير بمختلف مسمياته في دعم ممثل الوطن. وقدم طاقم برنامج «المنصة» الذي ضم كلاً من«حامد الحارثي – محمد مطر غراب – عبد الله وبران – علاء مدكور – يوسف عزير – طارق علي – فيصل» نصائح مهمة جداً لممثل الوطن في مواجهة الرد حتى تكلل الجهود بالتتويج باللقب الغالي، أهمها أن علينا ألا ننسى أن فريق العين خسر بهدفين مقابل هدف، وألا نفرط في التفاؤل وكأن العين قد فاز، حتى لا نتفاجأ بنتيجة غير متوقعة، تهدم كل الأحلام الجميلة، وهو ما أكده مقدم البرنامج حامد الحارثي، ووافقه عليه بشدة طارق علي وأن الفريق الكوري حقق المطلوب منه في ملعبه وهو الفوز.

دفاع جيد

وشدد الكابتن علاء مدكور على أهمية اللعب بتوازن في كل الخطوط خاصة خط الدفاع، الذي قدم مباراة جيدة في كوريا، وهو لا يسأل عن الأهداف التي سجلت في شباك العين، وقال إنه يتوقع ألا يغير فريق العين فكره عن الجولة الأولى لكنه أكد أن اللعب لن يكون مفتوحاً كما حدث في المواجهة السابقة لأن الظروف اختلفت كثيراً والهدف في الشباك العيناوية من شأنه أن يعقد المهمة.

توازن

أكد محمد مطر غراب أهمية التوازن بين الدفاع والهجوم في مواجهة الحسم، وأن نعلم جيداً أهمية عدم السماح للكوري في تسجيل أي هدف، مشيراً إلى نجاح فريق العين في مفاجأة الكوري في أرضه عبر منح أطراف الفريق الأربعة حرية في اللعب، وهو ما نتج عنه كثافة هجومية جعلت العين الأقرب للفوز، موضحاً أن لدى اللاعبين فترة كافية لأجل الاستشفاء، بعكس المواجهة الأولى التي كانت الفرصة ضيقة، لكنهم قدموا مستوى متميزاً.

بن نخيرات: مهمة العين ليست سهلة

أوضح حمد بن نخيرات العامري، عضو مجلس إدارة نادي العين الرياضي الثقافي، العضو المنتدب، أن مهمة فريق العين ليست سهلة وتحتاج إلى تضافر الجهود، ويكون الجميع فريق عمل واحد، مؤكداً أن فريق العين سيتعامل بحذر شديد في المواجهة الثانية أمام تشونبوك الكوري، مشيراً إلى أن ما تحقق في المواجهة الأولى كان خطوة في طريق الفوز باللقب الغالي، والخطوة الرئيسية ستكون على الملعب يوم السبت المقبل.

الأهلي يسدد فاتورة الإرهاق وغياب عناصره المؤثرة عن التحضيرات

كشف برنامج المنصة عن أن فريق الأهلي دفع فاتورة غياب عناصره المؤثرة في الفريق عن التحضيرات التي استبقت الجولة السابعة حيث عادوا بعد مشاركتهم مع المنتخب الوطني في مواجهة العراق.

وقال كابتن طارق إنه طبيعي جدا أن يكون مدرب الأهلي كوزمين غير قادر على السيطرة على اللاعبين الذي لم يشاركوا معه في التحضيرات الفنية بصورة منتظمة وإعطائهم الخطط المطلوبة التي سيخوض بها المواجهات في دوري الخليج العربي وهو أمر يحدث مع معظم الفرق التي لديها لاعبون مع المنتخب الوطني الأول لكرة القدم.

وقال كابتن مطر غراب إن الأمر الذي حدث مع الأهلي طبيعي جدا أن يتأثر بغياب لاعبيه لفترات طويلة وهو يتوقع أن يحدث السيناريو نفسه مع فريق العين عقب الفراغ من التحدي الآسيوي لأنه سيبذل مجهودات كبيرة في هذه البطولة وبعدها سيكون بحاجة لفترة ليست بالقصيرة للاستشفاء، وهو ما يمكن أن يؤثر على أداء الفريق في دوري الخليج العربي.

وأكد كابتن يوسف عزير أن غياب المجموعة التي يعتمد عليها مدرب فريق الأهلي كوزمين عن تحضيرات الفريق لفترات طويلة طبيعي جدا أن يؤثر على أداء الفريق بجانب الإصابات التي تعرض لها بعض لاعبي الأهلي وهو ما جعله يتعثر أمام فريق الجزيرة.

لكن الكابتن محمد مطر غراب كان له رأي مغاير تماما بأن فريق الأهلي كان في أسوأ حالاته في مواجهة فريق الجزيرة وسهل من مهمة الجزيرة في الفوز عليه.

رابط المصدر: نصائح مهمة للزعيم قبل مواجهة «التتويج»

أضف تعليق أو رد من خلال حسابك الفيسبوك

أضف تعليقاً