فرنسا تحبط هجوماً إرهابياً وتعتقل سبعة

نجـــحت فرنسا فــي إحـــباط مؤامرة دبرها متشــددون، وألقت القبض على سبعة أشخــــاص في مــــدينة مرسيـــليا الساحـــلية (جنوب) ومدينة ستراسبورغ الشرقية. وقال وزير الداخلية برنار كازنوف، أمس، إن سبعة أشخاص من أصول فرنسية ومغربية وأفغانية، وأعمارهم بين 29 و37 عاماً، اعتقلوا. وأضاف أن بينهم اثنين

اعتقلا في مرسيليا، ومعظم الباقين في مدينة ستراسبورغ. ومن المقرر أن يُفتتح أحد أقدم وأكبر أسواق عيد الميلاد في ستراسبورغ هذا الأسبوع. وقال كازنوف: «تم إحباط هجوم.. حجم التهديد الإرهابي هائل، ومن غير الممكن ضمان عدم وجود أي خطر رغم كل شيء نفعله»، ولم يقدم تفاصيل عن هدف الهجــوم الذي كان يجري التخطيط له، لكنّ مصدراً قريباً من التحقيق، قال إن ستراسبورغ لم تكن مستهدفة. وقال رئيس بلدية ستراسبورغ، إنه يبدو أن المؤامرة كانت تركز على «منطقة باريس». وقتل متشددون 17 شخصاً في باريس في يناير 2015، في هجوم على صحيفة «شارلي إبدو» الساخرة. وقتل 130 آخرون عندما هاجم مسلحون وانتحاريون العاصمة في نوفمبر 2015. وفي 14 يوليو الماضي قتل رجل بشاحنة 86 شخصاً في مدينة نيس.


الخبر بالتفاصيل والصور


نجـــحت فرنسا فــي إحـــباط مؤامرة دبرها متشــددون، وألقت القبض على سبعة أشخــــاص في مــــدينة مرسيـــليا الساحـــلية (جنوب) ومدينة ستراسبورغ الشرقية.

وقال وزير الداخلية برنار كازنوف، أمس، إن سبعة أشخاص من أصول فرنسية ومغربية وأفغانية، وأعمارهم بين 29 و37 عاماً، اعتقلوا. وأضاف أن بينهم اثنين اعتقلا في مرسيليا، ومعظم الباقين في مدينة ستراسبورغ. ومن المقرر أن يُفتتح أحد أقدم وأكبر أسواق عيد الميلاد في ستراسبورغ هذا الأسبوع.

وقال كازنوف: «تم إحباط هجوم.. حجم التهديد الإرهابي هائل، ومن غير الممكن ضمان عدم وجود أي خطر رغم كل شيء نفعله»، ولم يقدم تفاصيل عن هدف الهجــوم الذي كان يجري التخطيط له، لكنّ مصدراً قريباً من التحقيق، قال إن ستراسبورغ لم تكن مستهدفة.

وقال رئيس بلدية ستراسبورغ، إنه يبدو أن المؤامرة كانت تركز على «منطقة باريس». وقتل متشددون 17 شخصاً في باريس في يناير 2015، في هجوم على صحيفة «شارلي إبدو» الساخرة. وقتل 130 آخرون عندما هاجم مسلحون وانتحاريون العاصمة في نوفمبر 2015. وفي 14 يوليو الماضي قتل رجل بشاحنة 86 شخصاً في مدينة نيس.

رابط المصدر: فرنسا تحبط هجوماً إرهابياً وتعتقل سبعة

أضف تعليق أو رد من خلال حسابك الفيسبوك

أضف تعليقاً