دراسة حالات محلية ضمن منهاج إدارة الأعمال في كلية دبي للطالبات

عززت كلية دبي للطالبات التابعة لكليات التقنية العليا منهاج برنامج إدارة الأعمال الذي تقدمه بإضفاء منظور محلي فيه من خلال إعداد دراستين أكاديميتين لحالتين من ضمن ممارسات موريسون مينون محاسبون قانونيون التي مقرها دولة الإمارات. وعمل على كتابة هاتين الدراستين كل من الدكتور نيكولا بيروفيك والدكتورة كافيتا

شاه، عضوي برنامج إدارة الأعمال في كلية دبي للطالبات، اللتين تطرقتا فيهما إلى مختلف الموضوعات المتعلقة بالأعمال الرئيسة للشركة في الإمارات. دراستان وجاءت دراسة الحالة الأولى بعنوان «أول سوبر براند في اقتصاد المعرفة في دولة الإمارات، موريسون مينون في مهمة بناء أفضل ممارسات الأعمال عالمياً» وناقشت فيها المسار الفريد من نوعه الذي تتخذه الشركة للوصول إلى إقرار محدد باستحقاقها لـ «السوبر براند». فيما حملت دراسة الحالة الثانية عنوان «موريسون مينون، السوبر هوم براند. إدارة المحركين الاقتصادي والاجتماعي معاً في دولة الإمارات»، وتناقش مبادرات الشركة في المحافظة على سياسة المسؤولية الاجتماعية للشركات محلياً. كما علقت الدكتورة طريفة الزعابي، مديرة كلية دبي للطالبات، قائلة: «يسعدنا أن يضع كادرنا الأكاديمي دراسات حالات أعمال كلاسيكية منشؤها من دولة الإمارات وتمثل موريسون مينون. كنا نبحث عن علامة تجارية عالمية نمت عضوياً في دولة الإمارات واندمجت تماماً في المجتمع والثقافة المحليتين وتلعب دوراً بارزاً في مجال الاستدامة والتأثير الاجتماعي».


الخبر بالتفاصيل والصور


عززت كلية دبي للطالبات التابعة لكليات التقنية العليا منهاج برنامج إدارة الأعمال الذي تقدمه بإضفاء منظور محلي فيه من خلال إعداد دراستين أكاديميتين لحالتين من ضمن ممارسات موريسون مينون محاسبون قانونيون التي مقرها دولة الإمارات.

وعمل على كتابة هاتين الدراستين كل من الدكتور نيكولا بيروفيك والدكتورة كافيتا شاه، عضوي برنامج إدارة الأعمال في كلية دبي للطالبات، اللتين تطرقتا فيهما إلى مختلف الموضوعات المتعلقة بالأعمال الرئيسة للشركة في الإمارات.

دراستان

وجاءت دراسة الحالة الأولى بعنوان «أول سوبر براند في اقتصاد المعرفة في دولة الإمارات، موريسون مينون في مهمة بناء أفضل ممارسات الأعمال عالمياً» وناقشت فيها المسار الفريد من نوعه الذي تتخذه الشركة للوصول إلى إقرار محدد باستحقاقها لـ «السوبر براند».

فيما حملت دراسة الحالة الثانية عنوان «موريسون مينون، السوبر هوم براند. إدارة المحركين الاقتصادي والاجتماعي معاً في دولة الإمارات»، وتناقش مبادرات الشركة في المحافظة على سياسة المسؤولية الاجتماعية للشركات محلياً.

كما علقت الدكتورة طريفة الزعابي، مديرة كلية دبي للطالبات، قائلة: «يسعدنا أن يضع كادرنا الأكاديمي دراسات حالات أعمال كلاسيكية منشؤها من دولة الإمارات وتمثل موريسون مينون. كنا نبحث عن علامة تجارية عالمية نمت عضوياً في دولة الإمارات واندمجت تماماً في المجتمع والثقافة المحليتين وتلعب دوراً بارزاً في مجال الاستدامة والتأثير الاجتماعي».

رابط المصدر: دراسة حالات محلية ضمن منهاج إدارة الأعمال في كلية دبي للطالبات

أضف تعليق أو رد من خلال حسابك الفيسبوك

أضف تعليقاً