«الإنجاز الأكاديمي» في جامعة زايد يبرز مساهمات الخريجين

تحت رعاية معالي الشيخة لبنى بنت خالد القاسمي، وزيرة الدولة للتسامح رئيسة جامعة زايد، افتتح الأستاذ الدكتور رياض المهيدب، مدير الجامعة، «منتدى الإنجاز الأكاديمي» الذي نظمه مكتب الخريجين أمس في مركز المؤتمرات بفرع الجامعة في دبي، لتكريم خريجيها وخريجاتها من حَمَلة شهادات الماجستير والدكتوراه والذين أنهوا دراساتهم

العليا في إحدى جامعات الدولة أو خارجها، وزملائهم الذين أصبحوا من قادة الرأي وصناع القرار وأصحاب الخبرة والإبداع، وذلك تقديراً للأدوار التي يؤدونها في القطاعين العام والخاص، وإسهاماتهم في مواكبة التوجهات المستقبلية لحكومة دولة الإمارات. تقدير وأكد د. المهيدب، في كلمته الافتتاحية، أن خريجي الجامعة وخريجاتها هم جميعاً أبناء وبنات زايد الخير، وهم بحق سفراؤها وسفيراتها في المجتمع المحلي وفي المنطقة والعالم، ولذا تنظر أسرة الجامعة إليهم بعين التقدير والاعتزاز، وتشد على أيديهم دعماً ومباركة. ونقل د. المهيدب تحيات معالي الشيخة لبنى بنت خالد القاسمي، وزيرة الدولة للتسامح رئيسة جامعة زايد للخريجين والخريجات المحتفى بهم، التي توجه دائماً بالعمل على تقوية أطر الارتباط والتواصل بين أسرة الجامعة وأبنائها وبناتها من الخريجين والخريجات، وأن تقدم الجامعة الدعم والمساندة لمبادراتهم وأنشطتهم الهادفة إلى تنمية التواصل مع الأجيال الجديدة من الطلبة. وتعزيز ثقافة الريادة والتميز لديهم. كما توجه معاليها دائماً بتوفير ما يتناسب من الخدمات الطلابية إلى الخريجين والخريجات الجدد، والسعي لتوفير ما يُطرَح من فرص عمل مناسبة، وتطوير نظم ووسائل الاتصال والمتابعة معهم في فرعي الجامعة بأبوظبي ودبي. رؤية وألقت خريجة الجامعة حصة عيسى بوحميد، مساعد المدير العام لقطاع الخدمات الحكومية والريادة بوزارة شؤون مجلس الوزراء، كلمة الخريجين والخريجات، حيث ركزت على رؤية الإمارات 2021، وهدفها بأن تكون دولة الإمارات، وهي في احتفالها باليوبيل الذهبي لتأسيسها، من أفضل دول العالم، واستعرضت المحاور الوطنية التي تعد من أولويات العمل الحكومي.


الخبر بالتفاصيل والصور


تحت رعاية معالي الشيخة لبنى بنت خالد القاسمي، وزيرة الدولة للتسامح رئيسة جامعة زايد، افتتح الأستاذ الدكتور رياض المهيدب، مدير الجامعة، «منتدى الإنجاز الأكاديمي» الذي نظمه مكتب الخريجين أمس في مركز المؤتمرات بفرع الجامعة في دبي، لتكريم خريجيها وخريجاتها من حَمَلة شهادات الماجستير والدكتوراه والذين أنهوا دراساتهم العليا في إحدى جامعات الدولة أو خارجها، وزملائهم الذين أصبحوا من قادة الرأي وصناع القرار وأصحاب الخبرة والإبداع، وذلك تقديراً للأدوار التي يؤدونها في القطاعين العام والخاص، وإسهاماتهم في مواكبة التوجهات المستقبلية لحكومة دولة الإمارات.

تقدير

وأكد د. المهيدب، في كلمته الافتتاحية، أن خريجي الجامعة وخريجاتها هم جميعاً أبناء وبنات زايد الخير، وهم بحق سفراؤها وسفيراتها في المجتمع المحلي وفي المنطقة والعالم، ولذا تنظر أسرة الجامعة إليهم بعين التقدير والاعتزاز، وتشد على أيديهم دعماً ومباركة.

ونقل د. المهيدب تحيات معالي الشيخة لبنى بنت خالد القاسمي، وزيرة الدولة للتسامح رئيسة جامعة زايد للخريجين والخريجات المحتفى بهم، التي توجه دائماً بالعمل على تقوية أطر الارتباط والتواصل بين أسرة الجامعة وأبنائها وبناتها من الخريجين والخريجات، وأن تقدم الجامعة الدعم والمساندة لمبادراتهم وأنشطتهم الهادفة إلى تنمية التواصل مع الأجيال الجديدة من الطلبة.

وتعزيز ثقافة الريادة والتميز لديهم. كما توجه معاليها دائماً بتوفير ما يتناسب من الخدمات الطلابية إلى الخريجين والخريجات الجدد، والسعي لتوفير ما يُطرَح من فرص عمل مناسبة، وتطوير نظم ووسائل الاتصال والمتابعة معهم في فرعي الجامعة بأبوظبي ودبي.

رؤية

وألقت خريجة الجامعة حصة عيسى بوحميد، مساعد المدير العام لقطاع الخدمات الحكومية والريادة بوزارة شؤون مجلس الوزراء، كلمة الخريجين والخريجات، حيث ركزت على رؤية الإمارات 2021، وهدفها بأن تكون دولة الإمارات، وهي في احتفالها باليوبيل الذهبي لتأسيسها، من أفضل دول العالم، واستعرضت المحاور الوطنية التي تعد من أولويات العمل الحكومي.

رابط المصدر: «الإنجاز الأكاديمي» في جامعة زايد يبرز مساهمات الخريجين

أضف تعليق أو رد من خلال حسابك الفيسبوك

أضف تعليقاً