«الداخلية» تنظم ورشاً للتعريف بقانون «وديمة»

وذكرت الوزارة أن العاملين في مجال حماية الطفل لا يستطيعون إنهاء وقوع الاعتداء على الأطفال تماماً، كما لا تستطيع الشرطة إنهاء وقوع الجريمة بشكل نهائي، ما يؤكد أهمية الجانب الوقائي. وكشفت جانباً من الحقائق المتعلقة بالاعتداء على الأطفال وإهمالهم عالمياً، فهناك 6 من بين 10 أطفال بين عمر

سنتين و14 سنة حول العالم يخضعون للعقوبة الجسدية من قبل المسؤولين عن رعايتهم بشكل دائم. كما أشارت الورش إلى أهمية التعاون في الإبلاغ عن الإساءة التي يتعرض لها الأطفال عبر التواصل مع الخط الساخن 116111 لحماية الطفل من الإساءة، وأكدت أهمية الإبلاغ عن حالات الإساءة التي يتعرض لها الأطفال؛ باعتبارها خطوة مهمة في منع أو وقف الانتهاكات لبراءة الأطفال وحمايتهم من الضرر.و أكد اللواء الدكتور ناصر لخريباني النعيمي، الأمين العام لمكتب سمو نائب رئيس مجلس الوزراء وزير الداخلية، أن جرائم الاستغلال الجنسي للأطفال عبر شبكة الإنترنت مشكلة متنامية في جميع أنحاء العالم.ونوه بحرص الإمارات على تكثيف جهودها بما يعزز الجوانب الوقائية لأطفالنا من خلال المبادرات والمشروعات، التي تُسهم في حماية أطفالنا من المخاطر.


الخبر بالتفاصيل والصور


emaratyah

وذكرت الوزارة أن العاملين في مجال حماية الطفل لا يستطيعون إنهاء وقوع الاعتداء على الأطفال تماماً، كما لا تستطيع الشرطة إنهاء وقوع الجريمة بشكل نهائي، ما يؤكد أهمية الجانب الوقائي.
وكشفت جانباً من الحقائق المتعلقة بالاعتداء على الأطفال وإهمالهم عالمياً، فهناك 6 من بين 10 أطفال بين عمر سنتين و14 سنة حول العالم يخضعون للعقوبة الجسدية من قبل المسؤولين عن رعايتهم بشكل دائم.
كما أشارت الورش إلى أهمية التعاون في الإبلاغ عن الإساءة التي يتعرض لها الأطفال عبر التواصل مع الخط الساخن 116111 لحماية الطفل من الإساءة، وأكدت أهمية الإبلاغ عن حالات الإساءة التي يتعرض لها الأطفال؛ باعتبارها خطوة مهمة في منع أو وقف الانتهاكات لبراءة الأطفال وحمايتهم من الضرر.
و أكد اللواء الدكتور ناصر لخريباني النعيمي، الأمين العام لمكتب سمو نائب رئيس مجلس الوزراء وزير الداخلية، أن جرائم الاستغلال الجنسي للأطفال عبر شبكة الإنترنت مشكلة متنامية في جميع أنحاء العالم.
ونوه بحرص الإمارات على تكثيف جهودها بما يعزز الجوانب الوقائية لأطفالنا من خلال المبادرات والمشروعات، التي تُسهم في حماية أطفالنا من المخاطر.

رابط المصدر: «الداخلية» تنظم ورشاً للتعريف بقانون «وديمة»

أضف تعليق أو رد من خلال حسابك الفيسبوك

أضف تعليقاً