تقتل زوجها خطأً بسبب الـ«واتس آب»

غيرة الزوجة في بعض الأحيان تقود إلى ما لا يحمد عقباه، خاصةً إذا لاحظت تغيراً يحدث في سلوكيات زوجها، ويبدأ الشك يغزوها من كل حدب وصوب، وينبئها حدسها بأن هناك منافسة لها.قامت الزوجة المتهمة بقتل زوجها خلال خلوده للراحة بأخذ هاتفه الخلوي وتفحصت صفحة «الواتس آب»، وقرأت بعض

التعليقات التي يرسلها لامرأة أخرى، وكانت الطامة الكبرى حين عثرت على صورة تلك المرأة، وتحولت هواجسها وشكوكها إلى نقمة عليه وبدأت تصرخ فيه وتعرض عليه الدليل المادي الذي بين يديها، وبهدوء كشف لها عن السر الدفين الذي كان يخفيه عنها، وأقر بأن صاحبة الصورة هي زوجته الثانية، فانهارت الزوجة عصبياً، وجرت إلى مطبخ البيت وأخذت سكيناً لتخويفه، وحين رأى الزوج السكين اتجه إليها مباشرة وأمسك بيده السكين ووضعه على صدره، وخلال الشد والجذب بين الطرفين انغرز في صدره ونزف كثيراً وفاضت روحه، لقد دمرت الغيرة حياتها وصارت حبيسة الزنزانة نادمة على فعلتها، مما كان له الأثر الطيب في تنازل أهل زوجها عن القصاص منها.وطالبت المحامية أمل الزعابي الحاضرة عن المتهمة، بتعديل القيد والوصف الوارد بأمر الإحالة من تهمة القتل العمد إلى القتل الخطأً، ودفعت بانتفاء القصد الجنائي لتهمة القتل العمد، وكانت المتهمة أنكرت قتل زوجها عمداً.وحجزت محكمة جنايات أبوظبي القضية للحكم في جلسة يوم 28 ديسمبر/‏ كانون الأول المقبل.


الخبر بالتفاصيل والصور


emaratyah

غيرة الزوجة في بعض الأحيان تقود إلى ما لا يحمد عقباه، خاصةً إذا لاحظت تغيراً يحدث في سلوكيات زوجها، ويبدأ الشك يغزوها من كل حدب وصوب، وينبئها حدسها بأن هناك منافسة لها.
قامت الزوجة المتهمة بقتل زوجها خلال خلوده للراحة بأخذ هاتفه الخلوي وتفحصت صفحة «الواتس آب»، وقرأت بعض التعليقات التي يرسلها لامرأة أخرى، وكانت الطامة الكبرى حين عثرت على صورة تلك المرأة، وتحولت هواجسها وشكوكها إلى نقمة عليه وبدأت تصرخ فيه وتعرض عليه الدليل المادي الذي بين يديها، وبهدوء كشف لها عن السر الدفين الذي كان يخفيه عنها، وأقر بأن صاحبة الصورة هي زوجته الثانية، فانهارت الزوجة عصبياً، وجرت إلى مطبخ البيت وأخذت سكيناً لتخويفه، وحين رأى الزوج السكين اتجه إليها مباشرة وأمسك بيده السكين ووضعه على صدره، وخلال الشد والجذب بين الطرفين انغرز في صدره ونزف كثيراً وفاضت روحه، لقد دمرت الغيرة حياتها وصارت حبيسة الزنزانة نادمة على فعلتها، مما كان له الأثر الطيب في تنازل أهل زوجها عن القصاص منها.
وطالبت المحامية أمل الزعابي الحاضرة عن المتهمة، بتعديل القيد والوصف الوارد بأمر الإحالة من تهمة القتل العمد إلى القتل الخطأً، ودفعت بانتفاء القصد الجنائي لتهمة القتل العمد، وكانت المتهمة أنكرت قتل زوجها عمداً.
وحجزت محكمة جنايات أبوظبي القضية للحكم في جلسة يوم 28 ديسمبر/‏ كانون الأول المقبل.

رابط المصدر: تقتل زوجها خطأً بسبب الـ«واتس آب»

أضف تعليق أو رد من خلال حسابك الفيسبوك

2 تعليقات في “تقتل زوجها خطأً بسبب الـ«واتس آب»

  1. لا حول ولا قوة إلا بالله العلي العظيم

    📍قال النبي ﷺ:-
    “لا يزالُ المؤمنُ في فسحةٍ من دينِه……
    ما لم يصبْ دمًا حرامًا”
    ■●صحيح البخاري 6862

    📌الحمد لله الذي عافانا مما إبتلاهم به وفضلنا على كثير ممن خلق……

أضف تعليقاً