مستشفى دبي يشخص الأمراض بتقنية ثاني أكسيد الكربون

بدأ مستشفى دبي باستخدام ثاني أكسيد الكربون، كتقنية حديثة في التصوير وفحوص الأشعة التداخلية للشرايين، بدلاً من الصبغات الملونة ذات التأثير السلبي في مرضى الكلى والسكري، لتكون بذلك هيئة الصحة بدبي أولى مؤسسة صحية على مستوى الشرق الأوسط تعتمد هذه التقنية في الأشعة التشخيصية والعلاجية.وأوضح الدكتور أيمن صالح استشاري القسطرة والأشعة

التداخلية بمستشفى دبي، أهمية هذه التقنية التي تضمن أعلى درجات الأمن والسلامة للمرضى بشكل عام ولمرضى السكري والكبد والفشل الكلوي بشكل خاص والمرضى الذين لديهم حساسية من استخدام الصبغات الملونة.


الخبر بالتفاصيل والصور


بدأ مستشفى دبي باستخدام ثاني أكسيد الكربون، كتقنية حديثة في التصوير وفحوص الأشعة التداخلية للشرايين، بدلاً من الصبغات الملونة ذات التأثير السلبي في مرضى الكلى والسكري، لتكون بذلك هيئة الصحة بدبي أولى مؤسسة صحية على مستوى الشرق الأوسط تعتمد هذه التقنية في الأشعة التشخيصية والعلاجية.
وأوضح الدكتور أيمن صالح استشاري القسطرة والأشعة التداخلية بمستشفى دبي، أهمية هذه التقنية التي تضمن أعلى درجات الأمن والسلامة للمرضى بشكل عام ولمرضى السكري والكبد والفشل الكلوي بشكل خاص والمرضى الذين لديهم حساسية من استخدام الصبغات الملونة.

رابط المصدر: مستشفى دبي يشخص الأمراض بتقنية ثاني أكسيد الكربون

أضف تعليق أو رد من خلال حسابك الفيسبوك

أضف تعليقاً