«اقتصادية دبي» توجه مراكز التجميل إلى استخدام «الكاشيير» الإلكتروني نهاية فبراير 2017

wpua-300x300

وجهت دائرة التنمية الاقتصادية في دبي ممثلة بقطاع الرقابة التجارية وحماية المستهلك مراكز التجميل والصالونات النسائية والرجالية في مختلف المناطق بالإمارة بضرورة استخدام «الكاشيير» الإلكتروني بنهاية شهر فبراير من عام 2017، وأنه سيتم مخالفة أي صالون مستمر ب«الكاشيير» اليدوي، وذلك في إطار الجهود المبذولة للالتزام بالأسعار على وجه العموم، وتثبيتها في

المواسم والأعياد على وجه خاص. ويأتي إطلاق هذه الحملة تعقيبا على شكاوى المستهلكين، والتي وصل عددها إلى أكثر من 80 شكوى خلال عام 2016، إضافة إلى سعي اقتصادية دبي الدائم إلى تسهيل مبدأ الشفافية في التعامل وحماية حقوق المستهلكين.وقال محمد علي راشد لوتاه، المدير التنفيذي لقطاع الرقابة التجارية وحماية المستهلك في دائرة التنمية الاقتصادية: «يهدف قطاع الرقابة التجارية وحماية المستهلك إلى طرح الحملات والمبادرات الهادفة إلى تعزيز العلاقة بين المستهلك والتاجر، وإضفاء الشفافية في تعاملات البيع بعيداً عن عمليات اللبس والغش التجاري التي قد يقع فيها المستهلك. ويؤكد إطلاق حملة «الكاشيير» الإلكتروني حرص اقتصادية دبي على تطبيق مبدأ الحيادية وسهولة ممارسة الأعمال وفق بيئة تجارية مثالية بإمارة دبي ودولة الإمارات بشكل عام».وقال عبد العزيز التناك، مدير إدارة الرقابة التجارية في دائرة التنمية الاقتصادية: «نعمل باستمرار للحد من الممارسات السلبية، وتقوية العلاقة بين التاجر والمستهلك، فلابد من العمل للعيش في بيئة خالية من أي ظواهر سلبية، بالشكل الذي يضمن حماية جميع أفراد المجتمع وضمان سلامتهم وتوفير حياه آمنة وصحية لهم.وشدد على المستهلكين بأهمية الإبلاغ عن أي تجاوزات من قبل مراكز التجميل والصالونات، إضافة إلى ضرورة احتفاظ العملاء بنسخة من الفواتير، حيث وردت خلال الفترات الماضية مجموعة من الاتصالات والشكاوى لمستهلكين لا يملكون الفواتير، وبذلك تدعو اقتصادية دبي المستهلكين إلى المطالبة بفواتير الخدمة والبيع لحماية حقوقهم لاحقاً.


الخبر بالتفاصيل والصور


وجهت دائرة التنمية الاقتصادية في دبي ممثلة بقطاع الرقابة التجارية وحماية المستهلك مراكز التجميل والصالونات النسائية والرجالية في مختلف المناطق بالإمارة بضرورة استخدام «الكاشيير» الإلكتروني بنهاية شهر فبراير من عام 2017، وأنه سيتم مخالفة أي صالون مستمر ب«الكاشيير» اليدوي، وذلك في إطار الجهود المبذولة للالتزام بالأسعار على وجه العموم، وتثبيتها في المواسم والأعياد على وجه خاص.
ويأتي إطلاق هذه الحملة تعقيبا على شكاوى المستهلكين، والتي وصل عددها إلى أكثر من 80 شكوى خلال عام 2016، إضافة إلى سعي اقتصادية دبي الدائم إلى تسهيل مبدأ الشفافية في التعامل وحماية حقوق المستهلكين.
وقال محمد علي راشد لوتاه، المدير التنفيذي لقطاع الرقابة التجارية وحماية المستهلك في دائرة التنمية الاقتصادية: «يهدف قطاع الرقابة التجارية وحماية المستهلك إلى طرح الحملات والمبادرات الهادفة إلى تعزيز العلاقة بين المستهلك والتاجر، وإضفاء الشفافية في تعاملات البيع بعيداً عن عمليات اللبس والغش التجاري التي قد يقع فيها المستهلك. ويؤكد إطلاق حملة «الكاشيير» الإلكتروني حرص اقتصادية دبي على تطبيق مبدأ الحيادية وسهولة ممارسة الأعمال وفق بيئة تجارية مثالية بإمارة دبي ودولة الإمارات بشكل عام».
وقال عبد العزيز التناك، مدير إدارة الرقابة التجارية في دائرة التنمية الاقتصادية: «نعمل باستمرار للحد من الممارسات السلبية، وتقوية العلاقة بين التاجر والمستهلك، فلابد من العمل للعيش في بيئة خالية من أي ظواهر سلبية، بالشكل الذي يضمن حماية جميع أفراد المجتمع وضمان سلامتهم وتوفير حياه آمنة وصحية لهم.
وشدد على المستهلكين بأهمية الإبلاغ عن أي تجاوزات من قبل مراكز التجميل والصالونات، إضافة إلى ضرورة احتفاظ العملاء بنسخة من الفواتير، حيث وردت خلال الفترات الماضية مجموعة من الاتصالات والشكاوى لمستهلكين لا يملكون الفواتير، وبذلك تدعو اقتصادية دبي المستهلكين إلى المطالبة بفواتير الخدمة والبيع لحماية حقوقهم لاحقاً.

رابط المصدر: «اقتصادية دبي» توجه مراكز التجميل إلى استخدام «الكاشيير» الإلكتروني نهاية فبراير 2017

أضف تعليق أو رد من خلال حسابك الفيسبوك

أضف تعليقاً