سلطان يستعرض مع وفد مجلس الاعتماد الأمريكي تطور المدينة الجامعية

التقى صاحب السمو الشيخ الدكتور سلطان بن محمد القاسمي عضو المجلس الأعلى حاكم الشارقة رئيس جامعة الشارقة صباح أمس وفداً من محكمي مجلس الاعتماد الدولي الأمريكي (ABET) وذلك في مكتب سموه في جامعة الشارقة.ورحب سموه في بداية اللقاء بالوفد الأكاديمي في إمارة الشارقة وبالتحديد في المدينة الجامعية بالشارقة التي تعتبر

الأكبر في العالم، واستعرض سموه نشأة المدينة ومراحل تطورها والمؤسسات التعليمية والأكاديمية التي تضمها من جامعات وكليات ومعاهد ومراكز علمية وبحثية متخصصة في مختلف المجالات إضافة إلى مستشفى الجامعة.وتناول اللقاء التطور الكبير والتقدم العلمي والأكاديمي لجامعة الشارقة، والتي تعمل وفق رؤى وتوجيهات صاحب السمو رئيس جامعة الشارقة لتقديم أفضل البرامج الأكاديمية والعلمية في مختلف المجالات لرفد المجتمع وتهيئة الخريجين والخريجات علمياً وعملياً لدخول سوق العمل، ولرفع مستوى القيمة الفكرية والعلمية في جميع المجالات البحثية، ولتحقيق أفضل البيئات العلمية المحفزة على الإبداع والابتكار والحصول على المعرفة الصحيحة.وعقب اللقاء تجول صاحب السمو حاكم الشارقة برفقة الوفد الأكاديمي في المبنى الجديد لدارة الدكتور سلطان القاسمي للدراسات الخليجية، مطلعاً سموه الوفد على ما تحويه الدارة من مقتنيات خاصة لسموه، ومعارض تاريخية تؤرخ تاريخ الخليج العربي وأهم المنجزات والحقائق التي تثبتها الوثائق والصور الموجودة في الدارة.كما أطلع سموه الوفد الأكاديمي على قاعة الصور التي جمعت سموه بالعديد من رؤساء الدول والشخصيات الدولية على مدى السنوات الماضية، وقاعة الشهادات الفخرية والأوسمة التي نالها صاحب السمو حاكم الشارقة، وقاعة الأفلام التاريخية حول منطقة الخليج ومعرض للمخطوطات التي تؤرخ تاريخ الخليج العربي وتاريخ القواسم ومعارض الصور والمقتنيات الجغرافية وقاعة المؤتمرات.وتأتي زيارة الوفد إلى جامعة الشارقة لتجديد الاعتراف الدولي لعدد من البرامج المعتمدة سابقاً من مجلس الاعتماد الدولي الأمريكي، ولدراسة اعتماد المزيد من التخصصات والبرامج التي تطرحها جامعة الشارقة في مختلف فروع الجامعة.وأبدى الوفد الأكاديمي اعجابهم بالمستوى العالي والمتقدم لجامعة الشارقة وما تضمه من مراكز ومعاهد بحثية ومختبرات عملية وخطط مستقبلية رسمتها إدارة الجامعة بقيادة صاحب السمو الشيخ الدكتور سلطان بن محمد القاسمي.كما أبدى الوفد إعجابه بدارة الدكتور سلطان القاسمي للدراسات الخليجية وما تحتويه من مقتنيات تاريخية قيمة ومميزة تحفظ للأجيال تاريخ المنطقة وتثبت الحقائق التاريخية.حضر اللقاء الشيخ سيف بن محمد القاسمي مدير المدينة الجامعية في الشارقة، والدكتور حميد مجول النعيمي مدير جامعة الشارقة، وعدد من أعضاء مجلس أمناء الجامعة، وعدد من نواب مدير الجامعة، ومحمد عبيد الزعابي رئيس دائرة التشريفات والضيافة. سلطان يشهد ملتقى الإمارات للإبداع الخليجي اليوم تحت رعاية وحضور صاحب السمو الشيخ الدكتور سلطان بن محمد القاسمي، عضو المجلس الأعلى حاكم الشارقة الرئيس الفخري لاتحاد كتّاب وأدباء الإمارات، تنعقد الدورة السابعة لملتقى الإمارات للإبداع الخليجي اليوم وحتى 24 نوفمبر/ تشرين الثاني الجاري، حيث يفتتحه سموه في قصر الثقافة بالشارقة، على أن تستكمل الفعاليات في عدة أماكن في الشارقة.وقال حبيب الصايغ، الأمين العام للاتحاد العام للأدباء والكتاب العرب رئيس مجلس إدارة اتحاد كتاب وأدباء الإمارات، خلال مؤتمر صحفي عقده في الشارقة أمس، إن من بين حضور الملتقى الشيخ نهيان بن مبارك آل نهيان، وزير الثقافة وتنمية المعرفة، وإن دورة هذا العام ستكون تحت شعار «الطفولة.. تربية الإبداع» وتعنى بثقافة الطفل، بمشاركة دول مجلس التعاون الخليجي، بالإضافة إلى العراق واليمن، وتحل المملكة المغربية ضيف شرف.وتعنى دورة هذا العام بثقافة الطفل، وتستدرك محاور مهمة تتناولها من نواحٍ عدة ثقافية وفنية وإدارية، ويعتبر الملتقى الوحيد على صعيد المجتمع المدني في دول مجلس التعاون، ولا يوجد أي لقاء على المستوى الأهلي يهتم بالطفل، وتعدّ هذه التظاهرة من بين أهم الفعاليات الثقافية في الخليج العربي.سيقام معرض كتب للأطفال، يستمر طوال أيام الملتقى، وستقدم الكتب في نهاية الدورة للأطفال المشاركين بفعاليات الورش. وهناك أمسية شعرية في ختام فعاليات الملتقى، يشارك فيها شعراء من الإمارات ودول مجلس التعاون الخليجي.


الخبر بالتفاصيل والصور


emaratyah

التقى صاحب السمو الشيخ الدكتور سلطان بن محمد القاسمي عضو المجلس الأعلى حاكم الشارقة رئيس جامعة الشارقة صباح أمس وفداً من محكمي مجلس الاعتماد الدولي الأمريكي (ABET) وذلك في مكتب سموه في جامعة الشارقة.
ورحب سموه في بداية اللقاء بالوفد الأكاديمي في إمارة الشارقة وبالتحديد في المدينة الجامعية بالشارقة التي تعتبر الأكبر في العالم، واستعرض سموه نشأة المدينة ومراحل تطورها والمؤسسات التعليمية والأكاديمية التي تضمها من جامعات وكليات ومعاهد ومراكز علمية وبحثية متخصصة في مختلف المجالات إضافة إلى مستشفى الجامعة.
وتناول اللقاء التطور الكبير والتقدم العلمي والأكاديمي لجامعة الشارقة، والتي تعمل وفق رؤى وتوجيهات صاحب السمو رئيس جامعة الشارقة لتقديم أفضل البرامج الأكاديمية والعلمية في مختلف المجالات لرفد المجتمع وتهيئة الخريجين والخريجات علمياً وعملياً لدخول سوق العمل، ولرفع مستوى القيمة الفكرية والعلمية في جميع المجالات البحثية، ولتحقيق أفضل البيئات العلمية المحفزة على الإبداع والابتكار والحصول على المعرفة الصحيحة.
وعقب اللقاء تجول صاحب السمو حاكم الشارقة برفقة الوفد الأكاديمي في المبنى الجديد لدارة الدكتور سلطان القاسمي للدراسات الخليجية، مطلعاً سموه الوفد على ما تحويه الدارة من مقتنيات خاصة لسموه، ومعارض تاريخية تؤرخ تاريخ الخليج العربي وأهم المنجزات والحقائق التي تثبتها الوثائق والصور الموجودة في الدارة.
كما أطلع سموه الوفد الأكاديمي على قاعة الصور التي جمعت سموه بالعديد من رؤساء الدول والشخصيات الدولية على مدى السنوات الماضية، وقاعة الشهادات الفخرية والأوسمة التي نالها صاحب السمو حاكم الشارقة، وقاعة الأفلام التاريخية حول منطقة الخليج ومعرض للمخطوطات التي تؤرخ تاريخ الخليج العربي وتاريخ القواسم ومعارض الصور والمقتنيات الجغرافية وقاعة المؤتمرات.
وتأتي زيارة الوفد إلى جامعة الشارقة لتجديد الاعتراف الدولي لعدد من البرامج المعتمدة سابقاً من مجلس الاعتماد الدولي الأمريكي، ولدراسة اعتماد المزيد من التخصصات والبرامج التي تطرحها جامعة الشارقة في مختلف فروع الجامعة.
وأبدى الوفد الأكاديمي اعجابهم بالمستوى العالي والمتقدم لجامعة الشارقة وما تضمه من مراكز ومعاهد بحثية ومختبرات عملية وخطط مستقبلية رسمتها إدارة الجامعة بقيادة صاحب السمو الشيخ الدكتور سلطان بن محمد القاسمي.
كما أبدى الوفد إعجابه بدارة الدكتور سلطان القاسمي للدراسات الخليجية وما تحتويه من مقتنيات تاريخية قيمة ومميزة تحفظ للأجيال تاريخ المنطقة وتثبت الحقائق التاريخية.
حضر اللقاء الشيخ سيف بن محمد القاسمي مدير المدينة الجامعية في الشارقة، والدكتور حميد مجول النعيمي مدير جامعة الشارقة، وعدد من أعضاء مجلس أمناء الجامعة، وعدد من نواب مدير الجامعة، ومحمد عبيد الزعابي رئيس دائرة التشريفات والضيافة.

سلطان يشهد ملتقى الإمارات للإبداع الخليجي اليوم

تحت رعاية وحضور صاحب السمو الشيخ الدكتور سلطان بن محمد القاسمي، عضو المجلس الأعلى حاكم الشارقة الرئيس الفخري لاتحاد كتّاب وأدباء الإمارات، تنعقد الدورة السابعة لملتقى الإمارات للإبداع الخليجي اليوم وحتى 24 نوفمبر/ تشرين الثاني الجاري، حيث يفتتحه سموه في قصر الثقافة بالشارقة، على أن تستكمل الفعاليات في عدة أماكن في الشارقة.
وقال حبيب الصايغ، الأمين العام للاتحاد العام للأدباء والكتاب العرب رئيس مجلس إدارة اتحاد كتاب وأدباء الإمارات، خلال مؤتمر صحفي عقده في الشارقة أمس، إن من بين حضور الملتقى الشيخ نهيان بن مبارك آل نهيان، وزير الثقافة وتنمية المعرفة، وإن دورة هذا العام ستكون تحت شعار «الطفولة.. تربية الإبداع» وتعنى بثقافة الطفل، بمشاركة دول مجلس التعاون الخليجي، بالإضافة إلى العراق واليمن، وتحل المملكة المغربية ضيف شرف.
وتعنى دورة هذا العام بثقافة الطفل، وتستدرك محاور مهمة تتناولها من نواحٍ عدة ثقافية وفنية وإدارية، ويعتبر الملتقى الوحيد على صعيد المجتمع المدني في دول مجلس التعاون، ولا يوجد أي لقاء على المستوى الأهلي يهتم بالطفل، وتعدّ هذه التظاهرة من بين أهم الفعاليات الثقافية في الخليج العربي.
سيقام معرض كتب للأطفال، يستمر طوال أيام الملتقى، وستقدم الكتب في نهاية الدورة للأطفال المشاركين بفعاليات الورش. وهناك أمسية شعرية في ختام فعاليات الملتقى، يشارك فيها شعراء من الإمارات ودول مجلس التعاون الخليجي.

رابط المصدر: سلطان يستعرض مع وفد مجلس الاعتماد الأمريكي تطور المدينة الجامعية

أضف تعليق أو رد من خلال حسابك الفيسبوك

أضف تعليقاً