الاحتلال يحكم بسجن مقدسي 18 عاماً بتهمة طعن إسرائيليين

قضت محكمة إسرائيلية في مدينة القدس اليوم الإثنين، بالسجن 18 عاماً على فلسطيني مقدسي لطعنه اثنين من الإسرائيليين في أكتوبر (تشرين أول) 2015، بحسب القضاء الإسرائيلي.

'div-gpt-ad-1458464214487-0' 'height: 250px; width: 300px; float: left; padding-right: 20px; padding-bottom: 20px;'> // Not Used 16-11-2016 // googletag.cmd.push(function () googletag.display('div-gpt-ad-1458464214487-0'); ); وحكمت المحكمة المركزية بالسجن 18 عاماً على صبحي أبو خليفة (19 عاماً) من مخيم شعفاط في القدس الشرقية المحتلة بتهمة ارتكاب عملية طعن في محطة قطار شمال القدس في أكتوبر (تشرين أول) من العام الماضي.وبحسب المحكمة فإن أبو خليفة طعن وجرح بشدة طالباً من اليهود المتدينين في محطة قطار شمال القدس، كما أصيب حارس أمن القطار في شكل طفيف.وأيدت المحكمة اليوم الإثنين، اتفاقاً بين محامي أبو خليفة والنيابة الإسرائيلية يقضي بسجنه 18 عاماً بعدما أقر أبو خليفة بأنه مذنب.كما ألزمته المحكمة بأن يدفع تعويضاً مالياً للإسرائيلي الذي تعرض للطعن بقيمة 150 ألف شيكل (نحو 40 ألف دولار).كما دانت المحكمة المركزية اليوم الإثنين، الفلسطيني المقدسي عبد دويات (20 عاماً) من بلدة صور باهر في القدس الشرقية المحتلة بتهمة القتل بعدما ألقى حجارة على سيارة الإسرائيلي الكسندر ليفلوفيتش في حي ارمون هنتسيف المحاذي لبلدة صور باهر في أكتوبر (تشرين أول) الفائت، ما أدى إلى مقتل الإسرائيلي.وستصدر المحكمة قرارها الشهر المقبل، علما بأن النيابة طالبت بسجن دويات 18 عاماً بعد اتفاق مع الدفاع.من جهة أخرى، قضت محكمة عوفر العسكرية قرب مدينة رام الله في الضفة الغربية المحتلة بسجن ميسون موسى (22 عاماً) من مدينة بيت لحم 15 عاماً بعد إدانتها بطعن مجندة ومحاولة طعن مجندة أخرى عند معبر بيت لحم العسكري الذي يفصل بين القدس وبيت لحم.وقال المحامي محمد شاهين، إن موكلته “قامت في 29 يونيو (حزيران) الماضي باستدراج مجندة وإخراجها من حجرتها المحصنة وتمكنت من طعنها في رقبتها ويديها”.وقتل 238 فلسطينياً منذ أكتوبر (تشرين أول) 2015 أثناء تنفيذ هجمات أو محاولات هجوم على إسرائيليين، فيما قتل 36 إسرائيلياً وأمريكيان وأردني وأريتري وسوداني.في وقت سابق هذا الشهر، حكمت محكمة إسرائيلية على القاصر أحمد مناصرة (14 عاماً) بالسجن 12 عاماً وبغرامة بعدما دين بشن هجوم بسكين على إسرائيليين مع ابن عمه الذي قتل قبل سنة في حكم اعتبرته محاميته “جائراً”.


الخبر بالتفاصيل والصور



قضت محكمة إسرائيلية في مدينة القدس اليوم الإثنين، بالسجن 18 عاماً على فلسطيني مقدسي لطعنه اثنين من الإسرائيليين في أكتوبر (تشرين أول) 2015، بحسب القضاء الإسرائيلي.

وحكمت المحكمة المركزية بالسجن 18 عاماً على صبحي أبو خليفة (19 عاماً) من مخيم شعفاط في القدس الشرقية المحتلة بتهمة ارتكاب عملية طعن في محطة قطار شمال القدس في أكتوبر (تشرين أول) من العام الماضي.

وبحسب المحكمة فإن أبو خليفة طعن وجرح بشدة طالباً من اليهود المتدينين في محطة قطار شمال القدس، كما أصيب حارس أمن القطار في شكل طفيف.

وأيدت المحكمة اليوم الإثنين، اتفاقاً بين محامي أبو خليفة والنيابة الإسرائيلية يقضي بسجنه 18 عاماً بعدما أقر أبو خليفة بأنه مذنب.

كما ألزمته المحكمة بأن يدفع تعويضاً مالياً للإسرائيلي الذي تعرض للطعن بقيمة 150 ألف شيكل (نحو 40 ألف دولار).

كما دانت المحكمة المركزية اليوم الإثنين، الفلسطيني المقدسي عبد دويات (20 عاماً) من بلدة صور باهر في القدس الشرقية المحتلة بتهمة القتل بعدما ألقى حجارة على سيارة الإسرائيلي الكسندر ليفلوفيتش في حي ارمون هنتسيف المحاذي لبلدة صور باهر في أكتوبر (تشرين أول) الفائت، ما أدى إلى مقتل الإسرائيلي.

وستصدر المحكمة قرارها الشهر المقبل، علما بأن النيابة طالبت بسجن دويات 18 عاماً بعد اتفاق مع الدفاع.

من جهة أخرى، قضت محكمة عوفر العسكرية قرب مدينة رام الله في الضفة الغربية المحتلة بسجن ميسون موسى (22 عاماً) من مدينة بيت لحم 15 عاماً بعد إدانتها بطعن مجندة ومحاولة طعن مجندة أخرى عند معبر بيت لحم العسكري الذي يفصل بين القدس وبيت لحم.

وقال المحامي محمد شاهين، إن موكلته “قامت في 29 يونيو (حزيران) الماضي باستدراج مجندة وإخراجها من حجرتها المحصنة وتمكنت من طعنها في رقبتها ويديها”.

وقتل 238 فلسطينياً منذ أكتوبر (تشرين أول) 2015 أثناء تنفيذ هجمات أو محاولات هجوم على إسرائيليين، فيما قتل 36 إسرائيلياً وأمريكيان وأردني وأريتري وسوداني.

في وقت سابق هذا الشهر، حكمت محكمة إسرائيلية على القاصر أحمد مناصرة (14 عاماً) بالسجن 12 عاماً وبغرامة بعدما دين بشن هجوم بسكين على إسرائيليين مع ابن عمه الذي قتل قبل سنة في حكم اعتبرته محاميته “جائراً”.

رابط المصدر: الاحتلال يحكم بسجن مقدسي 18 عاماً بتهمة طعن إسرائيليين

أضف تعليق أو رد من خلال حسابك الفيسبوك

أضف تعليقاً