العراق: 1700 قتيل من داعش منذ انطلاق معركة الموصل

كشف وزير الخارجية العراقي، إبراهيم الجعفري، اليوم الإثنين، أن “عدد قتلى تنظيم داعش منذ انطلاق عمليات تحرير مدينة الموصل لغاية الآن بلغ 1700 قتيل”، مبيناً أن “العراق بدأ يخطط لمرحلة

ما بعد تحرير المدينة، وفيما جدد التأكيد على أن العراق لا يسمح لأي دولة بالتدخل في شؤونه الداخلية، دعا ألمانيا إلى مواصلة دعمها للعراق”. وقال الجعفري في مؤتمر صحافي مشترك مع نظيره الألماني، فرانك فالتر شتاينماير، عُقد في برلين، إن “التحام القوات المسلحة مع بعضها وتجاوب مجتمع الموصل مع القوات العراقي ساهما بتقليص العملية”، مشيراً إلى أن “الزمن الذي مضت به القوات العراقية باتجاه الموصل كان أسرع مما هو متوقع”، وفقاً لموقع السومرية نيوز.وأضاف أن “عدد قتلى داعش منذ انطلاق عملية الموصل كان 1700 وعدد السيارات المفخخة التي تم تفجيرها بلغ 650، وتم تحرير أكثر من ثلث مساحة محافظة نينوى”، موضحاً أن “العراق بدأ يخطط لمرحلة ما بعد تحرير مدينة الموصل من تنظيم داعش”. وأكد الجعفري، أن “معركتنا الحقيقة هي مع تنظيم داعش ولسنا مستعدين لفتح معارك مع أية دولة، ونحترم دول الجوار ولا نسمح لأية دولة بالتدخل في شؤوننا الداخلية، ولا نسمح أن يكون هناك مساً في سيادتنا”، معتبراً أن “سيادة العراق خط أحمر”. وتابع أن “العراق يمر بظروف استثنائية ولن يسنى من وقف إلى جانبه، وألمانيا أثبتت بما فيه الكفاية أنها إلى جانب العراق وقدمت مساعدات كثيرة”، داعياً ألمانيا إلى “مواصلة دعمها للعراق أكثر فأكثر”.وتواصل القوات الأمنية المشتركة بمساندة طيران التحالف الدولي والعراقي، عملياتها العسكرية لاستعادة نينوى من سيطرة تنظيم داعش، وذلك بعد إعلان ساعة الصفر من قبل القائد العام للقوات المسلحة، حيدر العبادي، بتاريخ 17 أكتوبر(تشرين الأول) 2016.


الخبر بالتفاصيل والصور



كشف وزير الخارجية العراقي، إبراهيم الجعفري، اليوم الإثنين، أن “عدد قتلى تنظيم داعش منذ انطلاق عمليات تحرير مدينة الموصل لغاية الآن بلغ 1700 قتيل”، مبيناً أن “العراق بدأ يخطط لمرحلة ما بعد تحرير المدينة، وفيما جدد التأكيد على أن العراق لا يسمح لأي دولة بالتدخل في شؤونه الداخلية، دعا ألمانيا إلى مواصلة دعمها للعراق”.

وقال الجعفري في مؤتمر صحافي مشترك مع نظيره الألماني، فرانك فالتر شتاينماير، عُقد في برلين، إن “التحام القوات المسلحة مع بعضها وتجاوب مجتمع الموصل مع القوات العراقي ساهما بتقليص العملية”، مشيراً إلى أن “الزمن الذي مضت به القوات العراقية باتجاه الموصل كان أسرع مما هو متوقع”، وفقاً لموقع السومرية نيوز.

وأضاف أن “عدد قتلى داعش منذ انطلاق عملية الموصل كان 1700 وعدد السيارات المفخخة التي تم تفجيرها بلغ 650، وتم تحرير أكثر من ثلث مساحة محافظة نينوى”، موضحاً أن “العراق بدأ يخطط لمرحلة ما بعد تحرير مدينة الموصل من تنظيم داعش”.

وأكد الجعفري، أن “معركتنا الحقيقة هي مع تنظيم داعش ولسنا مستعدين لفتح معارك مع أية دولة، ونحترم دول الجوار ولا نسمح لأية دولة بالتدخل في شؤوننا الداخلية، ولا نسمح أن يكون هناك مساً في سيادتنا”، معتبراً أن “سيادة العراق خط أحمر”.

وتابع أن “العراق يمر بظروف استثنائية ولن يسنى من وقف إلى جانبه، وألمانيا أثبتت بما فيه الكفاية أنها إلى جانب العراق وقدمت مساعدات كثيرة”، داعياً ألمانيا إلى “مواصلة دعمها للعراق أكثر فأكثر”.

وتواصل القوات الأمنية المشتركة بمساندة طيران التحالف الدولي والعراقي، عملياتها العسكرية لاستعادة نينوى من سيطرة تنظيم داعش، وذلك بعد إعلان ساعة الصفر من قبل القائد العام للقوات المسلحة، حيدر العبادي، بتاريخ 17 أكتوبر(تشرين الأول) 2016.

رابط المصدر: العراق: 1700 قتيل من داعش منذ انطلاق معركة الموصل

أضف تعليق أو رد من خلال حسابك الفيسبوك

أضف تعليقاً