بعد الديربي .. مهمة بيولي المستحيلة


الخبر بالتفاصيل والصور


“من الدار للنار” هكذا وجد ستيفانو بيولي مدرب الانتر الجديد نفسه بعد أن استهل مسيرته مع النيراتزوري بلقاء الديربي الصعب. الرجل نجح نسبياً في اختباره الأول وتعادل قبل النهاية بهدف بيريستيش الذي سيعطيه بعضا من الوقت ليرتب أوراقه ويفكر بهدوء ليأتي بالخلطة الأمثل لتشكيلة النيراتزوري، فعلى الرغم من

أن الفريق يمتلك خامات مميزة للغاية وزاداً بشرياً يقارع به اليوفي المتصدر إلا أن هناك الكثير من العمل المطلوب الذي لم يقم به مانشيني ولا دي بور، فهل يكون بيولي الرجل المناسب؟ إليكم خمسة أمور يجب على مدرب لازيو السابق القيام بها للوصول بسفينة الانتر إلى مقاعد دوري الأبطال:

أولاً: الاستحواذ على الكرة ممتاز، الاستحواذ السلبي ليس كذلك

منذ قدوم دي بور والفريق يستحوذ على الكرة مهما كان اسم الخصم، وجود لاعبين فنيين في الوسط كجواو ماريو وايفر بانيجا بالإضافة إلى اللعب بخطة هجومية سهل عملية امتلاك الكرة ولكن المشكلة أن الفريق لا يهدد مرمى الخصم بالكثافة المطلوبة، هناك عوامل عدة تؤدي إلى ذلك منها أن ايكاردي مهاجم ممتاز ولكنه تقليدي جداً وفي معظم الأحيان يستسلم لرقابة المدافعين، بالإضافة إلى أنه يجب على المدرب أن يطلب من اللاعبين في بعض الأحيان وخصوصاً لاعبي الوسط أن يلعبوا مباشرة على المرمى لمباغتة دفاع الخصم ولكي لا يصبح أسلوب الفريق محفوظاً ومكرراً.

ثانياً: أجنحة نفاثة ولكن؟

يمتلك بيولي جناحين من طراز عالمي، وهما كاندريفا وبيريسيتش، وكل منهما قادر على أن يغطي جهة كاملة لوحده، ولكن المشكلة أن الإيطالي والكرواتي جناحان تقليديان أكثر من اللازم، فكلاهما وبالأخص كاندريفا يلعب على الأطراف وتوزيع الكثير من العرضيات وكل هذا جميل ولكن يجب عليك كجناح أن تقوم بتنويع الأسلوب والاختراق من العمق بين وقت وآخر لخلخلة الدفاع، ويكفي أن ننظر إلى كمية العرضيات التي يرسلها كاندريفا كل مباراة وتلك التي تصل إلى إيكاردي أو تحول إلى أهداف لنعلم أن هذا الأسلوب ليس مجدياً لوحده. بيولي هنا أمام خيارين، إما إعطاء تعليمات واضحة لكاندريفا وبيريسيتش بالاختراق من العمق، أو استبدال أحدهما بيوفيتيتش أو جابرييل باربوسا ليلعب كجناح يميل إلى العمق ولديه الجرأة على الاختراق والتمرير البيني.

ثالثاً: إيكاردي

إيكاردي

إيكاردي

في الحقيقة فإن إيكاردي يقدم موسماً رائعاً حتى اللحظة، فبخلاف تسجيله لعشرة أهداف ومشاركته لصدارة الهدافين مع دجيكو و بيلوتي، فإن الهداف الأرجنتيني أظهر في بعض فترات هذا الموسم روحاً لم نعهدها فيه من قبل حيث أصبح أكثر شراسة في الالتحامات مع المدافعين، وأصبح يخرج من المنطقة ويصنع لزملائه، ولكن المعضلة أن ايكاردي لم يثبت حتى الآن على هذا الأمر، وفي مباراة أمس كان الحاضر الغائب واستسلم لرقابة باليتا وجوميز .في بعض المبارايات المغلقة يحتاج الفريق لمهاجم متحرك مثل ايدير على سبيل المثال يصنع كرات لنفسه أو يتبادل المراكز مع الجناحين خصوصاً حين يتراجع الخصم ويضع لاعبين ليراقبا رأس حربة الانتر، ولذا فإن على بيولي التحلي ببعض الجرأة واستبدال ايكاردي في المباريات التي لا يكون فيها حاضراً وإعطاء الفرصة لمهاجمين آخرين تزخر بهم دكة الفريق.

رابعاً : ماذا عن تغيير الخطة:

الكل يدرك أن أضعف خطوط إنتر هو دفاعه وتحديداً الأظهرة، فلا ناجاتومو ولا سانتون بحجم الانتر، و دامبروسيو وأنسالدي مجتهدان ليس إلا، وبالتالي الفريق مجبر على الدخول بنقطتي ضعف دفاعاً وهجوماً في كل مباراة، ولهذا لا أدري لماذا لم يفكر دي بور قبل إقالته بتحويل الخطة إلى 3-5-2 باستخدام كاندريفا وبيريستيش كظهيرين بإمكانهما تغطية مناطقهم وتقديم انطلاقات سريعة على الأطراف، والاستغناء عن فكرة الأظهرة حتى استقدام أظهرة يستطيع المدرب الاعتماد عليها.

ميلان يتعادل مع الإنتر

ميلان يتعادل مع الإنتر

خامساً: حل الأزمة الدفاعية

الفريق يستقبل أهدافاً كثيرة تربك بشدة طموحاته في الحصول على مركز متقدم في الدوري، وهذا الشيء نتيجة طبيعية في ظل انحدار مستوى موريو هذا الموسم و عدم وجود بدلاء أكفاء، فرانوكيا كثير الأخطاء واندريولي محدود القدرات بالإضافة إلى أنه مصاب. وعليه فإن بيولي مطالب بالضغط على الإدارة لاستقدام مدافعين في الانتقالات الشتوية، أو على الأقل مدافع واحد و الاعتماد على ميديل كمدافع بشكل مستمر فالتشيلي أثبت مراراً كفاءته في شغل هذا المركز، مع البحث في الوقت ذاته عن لاعب وسط مدافع من طراز كمبياسو، يكون قاطعاً للكرات وفي نفس الوقت قادراً على التوزيع وبناء اللعب ليأخذ مكان ميديل في وسط الملعب.

رابط المصدر: بعد الديربي .. مهمة بيولي المستحيلة

أضف تعليق أو رد من خلال حسابك الفيسبوك

أضف تعليقاً