مسؤول فلسطيني ينفي تقديم تسهيلات إسرائيلية لسكان غزة

نفت الإدارة العامة للشؤون المدنية الفلسطينية، وجود أي تسهيلات إسرائيلية لقطاع غزة من ناحية تجارية أو إنسانية، مؤكدةً أن الحديث عن التسهيلات هو مصطلح إعلامي لا يجري تطبيقه على أرض

الواقع، وأن إسرائيل لا توفر الحد الأدنى من متطلبات قطاع غزة. وقال الناطق الإعلامي للإدارة، محمد المقادمة، في تصريح خاص لـ24، إن هناك تراجعاً كبيراً في كافة معاملات التنسيق مع الشؤون المدنية الإسرائيلية، وأن إسرائيل تتنصل من كافة الاتفاقيات المعلن عنها، مشدداً إلى أن السلطات الإسرائيلية بعد الإعلان عن أي قرار جديد تضع شروطاً لا يمكن للجانب الفلسطيني قبولها. وأضاف المقادمة: “بدأت إسرائيل في التضييق على قطاع غزة من خلال سحب تصاريح التجار ومنع وصول المصلين إلى المسجد الأقصى المبارك، إضافة إلى رفض ما يقارب 60% من معاملات الحالات الإنسانية والمرضى، الأمر الذي يعرض حياة الكثيرين للخطر وقد يتسبب في وفاة بعضاً منهم”. وأوضح أن السلطات الإسرائيلية تتعمد رفض المرضى والحالات الإنسانية وذلك في إطار سياسة التضييق، مضيفاً “لا أعتقد أن هناك أي إشكالية في موضوع المرضى، وهذا يؤثر على صحة المرضى ويتم إرجاع الكثير من الحالات”.ولفت إلى أن هناك تراجعاً كبيراً في مستوى الاستجابة لملفات المرضى التجار الحالات الإنسانية وملف الإعمار وكل الملفات.


الخبر بالتفاصيل والصور



نفت الإدارة العامة للشؤون المدنية الفلسطينية، وجود أي تسهيلات إسرائيلية لقطاع غزة من ناحية تجارية أو إنسانية، مؤكدةً أن الحديث عن التسهيلات هو مصطلح إعلامي لا يجري تطبيقه على أرض الواقع، وأن إسرائيل لا توفر الحد الأدنى من متطلبات قطاع غزة.

وقال الناطق الإعلامي للإدارة، محمد المقادمة، في تصريح خاص لـ24، إن هناك تراجعاً كبيراً في كافة معاملات التنسيق مع الشؤون المدنية الإسرائيلية، وأن إسرائيل تتنصل من كافة الاتفاقيات المعلن عنها، مشدداً إلى أن السلطات الإسرائيلية بعد الإعلان عن أي قرار جديد تضع شروطاً لا يمكن للجانب الفلسطيني قبولها.

وأضاف المقادمة: “بدأت إسرائيل في التضييق على قطاع غزة من خلال سحب تصاريح التجار ومنع وصول المصلين إلى المسجد الأقصى المبارك، إضافة إلى رفض ما يقارب 60% من معاملات الحالات الإنسانية والمرضى، الأمر الذي يعرض حياة الكثيرين للخطر وقد يتسبب في وفاة بعضاً منهم”.

وأوضح أن السلطات الإسرائيلية تتعمد رفض المرضى والحالات الإنسانية وذلك في إطار سياسة التضييق، مضيفاً “لا أعتقد أن هناك أي إشكالية في موضوع المرضى، وهذا يؤثر على صحة المرضى ويتم إرجاع الكثير من الحالات”.

ولفت إلى أن هناك تراجعاً كبيراً في مستوى الاستجابة لملفات المرضى التجار الحالات الإنسانية وملف الإعمار وكل الملفات.

رابط المصدر: مسؤول فلسطيني ينفي تقديم تسهيلات إسرائيلية لسكان غزة

أضف تعليق أو رد من خلال حسابك الفيسبوك

أضف تعليقاً