الزواج عن حب ليس ضمانا لإستمرار الحياة الزوجية

قد يعتقد كثيرون أن الزواج عن حب يستمر لفترة أطول من الزواج التقليدي ، وأن هذا النوع من الزواج يضمن نجاح الحياة الزوجية ، وهو إعتقاد خاطئ أكدت كثير من التجارب التي يشهد عليها الواقع الذي نعيشه . و هنا يجب التأكيد على أمر هام ، وهو أن الزواج عن

حب لن يكون كافيا لإستمرار و نجاح الحياة الزوجية ، فالحب قد يذهب ، و قد تتغير المشاعر ، ليصبح ذكرى ربما كانت مؤلمة في كثير من الحالات ، فلا قيمة للحياة الزوجية بدون الإحترام ، و الإهتمام ، و الحرص على الشريك ، وتقديره ، فالحب أفعال وليس أقوال . و على الرغم من تكرار التجارب المأساوية التي كان الزوجان فيها عاشقان لبعضهما البعض قبل الزواج ، إلا أن الزواج عن حب يبقى هو الحلم الجميل التي تحلم به كل فتاة ، و إمرأة في عمر الزواج . الزواج التقليدي هو الأنجح  يرى البعض أن الزواج التقليدي أنجح من الزواج عن حب ، وقد أثبتت كثير من الزيجات ذلك ، و هو أمر هام يؤكد أن هناك أمور أخرى لا تقل أهمية عن الحب والمشاعر تساهم ، وبدرجة كبيرة في نجاح الحياة الزوجية و إستمرار الزواج . كما أثبتت دراسة علمية و من خلال حالات الطلاق المطروحة أن حوالي 85% تقريبا من حالات الطلاق خاصة بحالات الزواج عن حب، و أن الزواج التقليدي الذي ترفضه أغلب الفتيات هو الأكثر إستقرارا. لا تظلموا الحب  لا أحد يستطيع أن ينكر جمال قصص الحب ، وتأثيرها الكبير على المحبين ، و العاشقين في كل زمان و مكان ، فعلى الرغم من روعة التفاصيل ، و رقة المشاعر و الأحاسيس التي تجسدها لنا قصص الحب المختلفة ، إلا أن نهايتها غالبا ما تكون مأساوية موجعة للقلب و الوجدان ،  و السبب في هذه النهاية العاشقين و ليس الحب بمعناه العميق ، لذلك على الجميع أن يفكر كثيرا قبل النطق بكلمة واحدة على الحب . من أجل أن يحيا الحب  على كل طرف أن يعي قدر شريكه جيدا ، و عليه أن يستمر في إحترامه و تقديره حتى لو قلت مشاعر الحب ، وليعيش الحب أبدا على الطرفين أن يسلكا طريقا واحدا لا يوجد غيره هو طريق المصارحة ، فالصدق هو طوق النجاة الوحيد الذي من الممكن أن سينقذ الحياة الزوجية . أيهما أنجح: الزواج عن حب أم الزواج التقليدي؟ حقائق عن الحب من أول نظرة الحب الأول : هل يمكن نسيانه؟


الخبر بالتفاصيل والصور


قد يعتقد كثيرون أن الزواج عن حب يستمر لفترة أطول من الزواج التقليدي ، وأن هذا النوع من الزواج يضمن نجاح الحياة الزوجية ، وهو إعتقاد خاطئ أكدت كثير من التجارب التي يشهد عليها الواقع الذي نعيشه .

و هنا يجب التأكيد على أمر هام ، وهو أن الزواج عن حب لن يكون كافيا لإستمرار و نجاح الحياة الزوجية ، فالحب قد يذهب ، و قد تتغير المشاعر ، ليصبح ذكرى ربما كانت مؤلمة في كثير من الحالات ، فلا قيمة للحياة الزوجية بدون الإحترام ، و الإهتمام ، و الحرص على الشريك ، وتقديره ، فالحب أفعال وليس أقوال .

و على الرغم من تكرار التجارب المأساوية التي كان الزوجان فيها عاشقان لبعضهما البعض قبل الزواج ، إلا أن الزواج عن حب يبقى هو الحلم الجميل التي تحلم به كل فتاة ، و إمرأة في عمر الزواج .

الزواج التقليدي هو الأنجح 

يرى البعض أن الزواج التقليدي أنجح من الزواج عن حب ، وقد أثبتت كثير من الزيجات ذلك ، و هو أمر هام يؤكد أن هناك أمور أخرى لا تقل أهمية عن الحب والمشاعر تساهم ، وبدرجة كبيرة في نجاح الحياة الزوجية و إستمرار الزواج .

كما أثبتت دراسة علمية و من خلال حالات الطلاق المطروحة أن حوالي 85% تقريبا من حالات الطلاق خاصة بحالات الزواج عن حب، و أن الزواج التقليدي الذي ترفضه أغلب الفتيات هو الأكثر إستقرارا.

لا تظلموا الحب 

لا أحد يستطيع أن ينكر جمال قصص الحب ، وتأثيرها الكبير على المحبين ، و العاشقين في كل زمان و مكان ، فعلى الرغم من روعة التفاصيل ، و رقة المشاعر و الأحاسيس التي تجسدها لنا قصص الحب المختلفة ، إلا أن نهايتها غالبا ما تكون مأساوية موجعة للقلب و الوجدان ،  و السبب في هذه النهاية العاشقين و ليس الحب بمعناه العميق ، لذلك على الجميع أن يفكر كثيرا قبل النطق بكلمة واحدة على الحب .

من أجل أن يحيا الحب 

على كل طرف أن يعي قدر شريكه جيدا ، و عليه أن يستمر في إحترامه و تقديره حتى لو قلت مشاعر الحب ، وليعيش الحب أبدا على الطرفين أن يسلكا طريقا واحدا لا يوجد غيره هو طريق المصارحة ، فالصدق هو طوق النجاة الوحيد الذي من الممكن أن سينقذ الحياة الزوجية .

أيهما أنجح: الزواج عن حب أم الزواج التقليدي؟

حقائق عن الحب من أول نظرة

الحب الأول : هل يمكن نسيانه؟

رابط المصدر: الزواج عن حب ليس ضمانا لإستمرار الحياة الزوجية

أضف تعليق أو رد من خلال حسابك الفيسبوك

أضف تعليقاً