بالصور: العائلات البلجيكية تتبنى 121 طفلاً وقاصراً من اللاجئين

منذ أن ناشدت دور الرعاية الفلمنكية، الأسر والعائلات البلجيكية لتبني الأطفال والقاصرين اللاجئين في سبتمبر (أيلول) 2015، عثر 121 لاجئاً قاصراً على سقف يؤويه، فيما ينتظر أكثر من 70 طفلاً

الدور لكي تتبناهم إحدى الأسر البلجيكية، وفقاً لما أعلنته قناة “في آر تي” الفلمنكية اليوم الإثنين. وذكرت صحيفة “ده مورخن” البلجيكية على موقعها الإلكتروني اليوم الإثنين، أن المتحدث الرسمي باسم دور الرعاية الفلمنكية “نيلس هيسلمانس”، أعرب عن ارتياحه إلى هذه النسبة الكبيرة في استجابة الأسر البلجيكية لتبني الأطفال والقاصرين اللاجئين في منازلهم ووسط أبنائهم. وقال هيسلمانس: “هناك تطور حقيقي واستجابة ملموسة لندائنا الذي أطلقناه نهاية العام الماضي من قبل العائلات البلجيكية، فاليوم نحتفل بتبنى 121 طفلاً وقاصراً لاجئاً داخل الأسر البلجيكية، وهو ما يعني إيجاد فرصة جديدة لهؤلاء الأطفال اللاجئين، تتيح لهم التعلم والحياة بشكل كريم، بعد معاناتهم الطويلة من الحروب في بلدانهم”.   ولفتت الصحيفة إلى أن عملية اختيار الأسر والعائلات المناسبة لكل طفل أو قاصر بدأت في يناير (كانون الثاني) من العام الحالي، حيث استقبلت دور الرعاية الفلمنكية طلبات الأسر والعائلات الراغبة في تبني أحد الأطفال اللاجئين، واستمرت عمليات فرز الطلبات حتى شهر مايو (أيار) الماضي.وأوضح “هيسلمانس” قائلاً: “كان علينا دراسة كل طلب على حدة، والتوفيق بين ما ترغب فيه كل عائلة وما يناسب كل طفل وقاصر من اللاجئين، وفي حين رأت بعض العائلات أن مدة الانتظار كانت طويلة نسبياً، إلا أن هذه الفترة كانت مهمة بالنسبة لنا، لنتمكن من العثور على المنزل الأنسب لكل طفل من اللاجئين”.ولفتت الصحيفة إلى أن النسبة الأكبر من هؤلاء القصر والأطفال اللاجئين قادمون بدون أهل من أفغانستان، وغالبيتهم في سن المراهقة، فيما ينتظر اليوم 70 قاصراً العثور على الأسر والعائلات البلجيكية التي ترغب في تبنيهم.


الخبر بالتفاصيل والصور



منذ أن ناشدت دور الرعاية الفلمنكية، الأسر والعائلات البلجيكية لتبني الأطفال والقاصرين اللاجئين في سبتمبر (أيلول) 2015، عثر 121 لاجئاً قاصراً على سقف يؤويه، فيما ينتظر أكثر من 70 طفلاً الدور لكي تتبناهم إحدى الأسر البلجيكية، وفقاً لما أعلنته قناة “في آر تي” الفلمنكية اليوم الإثنين.

وذكرت صحيفة “ده مورخن” البلجيكية على موقعها الإلكتروني اليوم الإثنين، أن المتحدث الرسمي باسم دور الرعاية الفلمنكية “نيلس هيسلمانس”، أعرب عن ارتياحه إلى هذه النسبة الكبيرة في استجابة الأسر البلجيكية لتبني الأطفال والقاصرين اللاجئين في منازلهم ووسط أبنائهم.

وقال هيسلمانس: “هناك تطور حقيقي واستجابة ملموسة لندائنا الذي أطلقناه نهاية العام الماضي من قبل العائلات البلجيكية، فاليوم نحتفل بتبنى 121 طفلاً وقاصراً لاجئاً داخل الأسر البلجيكية، وهو ما يعني إيجاد فرصة جديدة لهؤلاء الأطفال اللاجئين، تتيح لهم التعلم والحياة بشكل كريم، بعد معاناتهم الطويلة من الحروب في بلدانهم”.

 
ولفتت الصحيفة إلى أن عملية اختيار الأسر والعائلات المناسبة لكل طفل أو قاصر بدأت في يناير (كانون الثاني) من العام الحالي، حيث استقبلت دور الرعاية الفلمنكية طلبات الأسر والعائلات الراغبة في تبني أحد الأطفال اللاجئين، واستمرت عمليات فرز الطلبات حتى شهر مايو (أيار) الماضي.

وأوضح “هيسلمانس” قائلاً: “كان علينا دراسة كل طلب على حدة، والتوفيق بين ما ترغب فيه كل عائلة وما يناسب كل طفل وقاصر من اللاجئين، وفي حين رأت بعض العائلات أن مدة الانتظار كانت طويلة نسبياً، إلا أن هذه الفترة كانت مهمة بالنسبة لنا، لنتمكن من العثور على المنزل الأنسب لكل طفل من اللاجئين”.

ولفتت الصحيفة إلى أن النسبة الأكبر من هؤلاء القصر والأطفال اللاجئين قادمون بدون أهل من أفغانستان، وغالبيتهم في سن المراهقة، فيما ينتظر اليوم 70 قاصراً العثور على الأسر والعائلات البلجيكية التي ترغب في تبنيهم.


رابط المصدر: بالصور: العائلات البلجيكية تتبنى 121 طفلاً وقاصراً من اللاجئين

أضف تعليق أو رد من خلال حسابك الفيسبوك

أضف تعليقاً