دراسة تكشف الدول الأوروبية الأكثر جنوحاً للشعبوية.. وألمانيا الأقل

أظهرت دراسة حديثة أن الألمان هم الأقل استعداداً للسياسة الشعبوية بين مواطني كبرى الدول الأعضاء في الاتحاد الأوروبي. وحصلت صحيفة “فيلت” الألمانية حصرياً

على نسخة من هذه الدراسة التي أجراها معهد “يوجوف” البريطاني لقياس مؤشرات الرأي في 12 دولة. وبحسب الدراسة، يشاطر 18% من الأشخاص في ألمانيا قناعات سياسية يتم استخدامها من جانب أحزاب مثل حزب البديل لأجل ألمانيا “إيه أف دي” المعارض للاتحاد الأوروبي والمناوئ لعمليات إنقاذ اليورو.وفي المقابل أوضحت الدراسة أن هذه النسبة تصل إلى 78% من المواطنين في بولندا، وإلى 63% في فرنسا، و55% في هولندا.وبحسب الدراسة، كلما تقدمت المرحلة العمرية، زاد التعاطف المحتمل مع أحزاب مثل البديل الألماني المعارض. وأظهرت الدراسة أيضاً أن الأفكار الشعبوية لا تتمتع بجاذبية على الإطلاق بالنسبة للألمان ذوي المستوى التعليمي المنخفض، ولكنها تتمتع بجاذبية أكبر نوعاً ما بالنسبة للأشخاص ذوي المستوى التعليمي المتوسط.وأشارت صحيفة “فيلت” الألمانية إلى أن الدراسة حددت تعريفاً للأشخاص الذين لديهم استعداد لاتخاذ مواقف شعبوية، تتمثل في أنهم يتشاركون في قناعات أساسية محددة، مثل رفض الاتحاد الأوروبي ولديهم تحفظات عامة ضد الهجرة في بلادهم وموقف منتقد للصياغة الحالية لحقوق الإنسان، وكذلك تفضيل السياسة الخارجية الجامدة التي تركز على المصالح القومية.وجدير بالذكر أن معهد “يوجوف” أجرى هذه الدراسة في الفترة بين 31 أغسطس (آب) و9 سبتمبر(أيلول) الماضيين، وشملت 1000 شخص على الأقل في كل دولة من بين 12 دولة.


الخبر بالتفاصيل والصور



أظهرت دراسة حديثة أن الألمان هم الأقل استعداداً للسياسة الشعبوية بين مواطني كبرى الدول الأعضاء في الاتحاد الأوروبي.

وحصلت صحيفة “فيلت” الألمانية حصرياً على نسخة من هذه الدراسة التي أجراها معهد “يوجوف” البريطاني لقياس مؤشرات الرأي في 12 دولة.

 وبحسب الدراسة، يشاطر 18% من الأشخاص في ألمانيا قناعات سياسية يتم استخدامها من جانب أحزاب مثل حزب البديل لأجل ألمانيا “إيه أف دي” المعارض للاتحاد الأوروبي والمناوئ لعمليات إنقاذ اليورو.

وفي المقابل أوضحت الدراسة أن هذه النسبة تصل إلى 78% من المواطنين في بولندا، وإلى 63% في فرنسا، و55% في هولندا.

وبحسب الدراسة، كلما تقدمت المرحلة العمرية، زاد التعاطف المحتمل مع أحزاب مثل البديل الألماني المعارض.

 وأظهرت الدراسة أيضاً أن الأفكار الشعبوية لا تتمتع بجاذبية على الإطلاق بالنسبة للألمان ذوي المستوى التعليمي المنخفض، ولكنها تتمتع بجاذبية أكبر نوعاً ما بالنسبة للأشخاص ذوي المستوى التعليمي المتوسط.

وأشارت صحيفة “فيلت” الألمانية إلى أن الدراسة حددت تعريفاً للأشخاص الذين لديهم استعداد لاتخاذ مواقف شعبوية، تتمثل في أنهم يتشاركون في قناعات أساسية محددة، مثل رفض الاتحاد الأوروبي ولديهم تحفظات عامة ضد الهجرة في بلادهم وموقف منتقد للصياغة الحالية لحقوق الإنسان، وكذلك تفضيل السياسة الخارجية الجامدة التي تركز على المصالح القومية.

وجدير بالذكر أن معهد “يوجوف” أجرى هذه الدراسة في الفترة بين 31 أغسطس (آب) و9 سبتمبر(أيلول) الماضيين، وشملت 1000 شخص على الأقل في كل دولة من بين 12 دولة.

رابط المصدر: دراسة تكشف الدول الأوروبية الأكثر جنوحاً للشعبوية.. وألمانيا الأقل

أضف تعليق أو رد من خلال حسابك الفيسبوك

أضف تعليقاً