«تنمية المجتمع» تطلق منصة للابتكار المجتمعي لإشراك جميع أفراد المجتمع

إستجابة لدعوة صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي حفظه الله في التركيز  خلال أسبوع الإمارات الابتكار  لهذا العام على الابتكار المجتمعي، لتحقيق رفاهية وسعادة مجتمع دولة الإمارات، أعلنت وزارة تنمية المجتمع عن إطلاق “منصة

الابتكار المجتمعي”، والتي تهدف لتشجيع الأفراد والمؤسسات والاعلاميين على المشاركة بأفكارهم  الداعمة لتقديم الحلول المبتكرة للتحديات المجتمعية. وتسهم هذه الخطوة بدعم الإبتكار المجتمعي في الدولة، من خلال تحفيز  أفراد المجتمع وأطيافة المختلفة على المشاركة بفعالية في الإبتكار لتطوير أفكار ومبادرات تقدم حلولا لتحديات الفئات المجتمعية المختلفة   للوصول إلى تحقيق مستهدفات الأجندة الوطنية لرؤية الإمارات 2021، والهادفة إلى تعزيز  قيم التماسك والتلاحم المجتمعي والأسري. ومن خلال هذه المنصة التي ستتوفر باللغتين العربية والإنجليزية، سيتم فتح المجال أمام الأفراد والمؤسسات في المجتمع للتقدم بآرائهم وأفكارهم المبتكرة الهادفة لإيجاد حلول حقيقية  لمعالجة التحديات المجتمعية و الارتقاء في مستوى وجودة الخدمات الشاملة والمتكاملة لكافة فئات المجتمع  المختلفة، بما فيها الأسرة والشباب و كبار السن، وذوي الإعاقة، والأطفال، والتي من ِشأنها تحقيق الانسجام والدمج التام لهم في المجتمع ويُسرع وتيرة تحقيق رؤية الوزارة وأهدافها المستقبلية الرامية إلى إسعاد المجتمع وترسيخ مكانة دولة الإمارات كموطن للسعادة. وتهدف المنصة إلى ترسيخ ثقافة الابتكار المجتمعي باعتباره من أبرز أدوات تحقيق التنمية المستدامة والشاملة، فهو  يسهم في وضع حلول مبتكرة  للتحديات التي تواجه المجتمع بفئاته المختلفة، بما فيها عزلة بعض الفئات وعدم قدرتها على التأقلم مع البيئة المحيطة بهم، مثل من كبار السن، وذوي الإعاقة، وغيرها مثل الفئات الأخرى، وتحسين مستوى الوعي بأهمية دور هذه الفئات وإمكانياتها في تحقيق الإنجازات في المجتمع، كما أنها تعد من العوامل المهمة في نشر العديد من المفاهيم والقيم النبيلة في المجتمع وترسيخ قيم الولاء والانتماء له، وذلك من خلال تحفيز المشاركة المجتمعية ونشر أسسها ومبادئها بين فئات المجتمع، ، وتحويل كافة التحديات المجتمعية إلى فرص لتحقيق السعادة لهذه الفئات وتوفر العيش الكريم لهم وتضمن إيجاد بيئة مثالية ومستقبلاً أفضل للأجيال الحالية والقادمة. وستقوم الوزارة من جانبها بالعمل على متابعة وفرز الأفكار المبتكرة بالتعاون مع نخبة من المختصين لإختيار أفضل المبادرات والمشاريع ، تبدأ لاحقا بالعمل على تنفيذ هذه الأفكار وتحويلها إلى مشاريع قائمة على أرض الواقع بالتعاون مع شركائها في المجتمع، هذا ويمكن المشاركة بتقديم الأفكار والإقتراحات عبر رابط المنصة


الخبر بالتفاصيل والصور


إستجابة لدعوة صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي حفظه الله في التركيز  خلال أسبوع الإمارات الابتكار  لهذا العام على الابتكار المجتمعي، لتحقيق رفاهية وسعادة مجتمع دولة الإمارات، أعلنت وزارة تنمية المجتمع عن إطلاق “منصة الابتكار المجتمعي”، والتي تهدف لتشجيع الأفراد والمؤسسات والاعلاميين على المشاركة بأفكارهم  الداعمة لتقديم الحلول المبتكرة للتحديات المجتمعية.

وتسهم هذه الخطوة بدعم الإبتكار المجتمعي في الدولة، من خلال تحفيز  أفراد المجتمع وأطيافة المختلفة على المشاركة بفعالية في الإبتكار لتطوير أفكار ومبادرات تقدم حلولا لتحديات الفئات المجتمعية المختلفة   للوصول إلى تحقيق مستهدفات الأجندة الوطنية لرؤية الإمارات 2021، والهادفة إلى تعزيز  قيم التماسك والتلاحم المجتمعي والأسري.
ومن خلال هذه المنصة التي ستتوفر باللغتين العربية والإنجليزية، سيتم فتح المجال أمام الأفراد والمؤسسات في المجتمع للتقدم بآرائهم وأفكارهم المبتكرة الهادفة لإيجاد حلول حقيقية  لمعالجة التحديات المجتمعية و الارتقاء في مستوى وجودة الخدمات الشاملة والمتكاملة لكافة فئات المجتمع  المختلفة، بما فيها الأسرة والشباب و كبار السن، وذوي الإعاقة، والأطفال، والتي من ِشأنها تحقيق الانسجام والدمج التام لهم في المجتمع ويُسرع وتيرة تحقيق رؤية الوزارة وأهدافها المستقبلية الرامية إلى إسعاد المجتمع وترسيخ مكانة دولة الإمارات كموطن للسعادة.

وتهدف المنصة إلى ترسيخ ثقافة الابتكار المجتمعي باعتباره من أبرز أدوات تحقيق التنمية المستدامة والشاملة، فهو  يسهم في وضع حلول مبتكرة  للتحديات التي تواجه المجتمع بفئاته المختلفة، بما فيها عزلة بعض الفئات وعدم قدرتها على التأقلم مع البيئة المحيطة بهم، مثل من كبار السن، وذوي الإعاقة، وغيرها مثل الفئات الأخرى، وتحسين مستوى الوعي بأهمية دور هذه الفئات وإمكانياتها في تحقيق الإنجازات في المجتمع، كما أنها تعد من العوامل المهمة في نشر العديد من المفاهيم والقيم النبيلة في المجتمع وترسيخ قيم الولاء والانتماء له، وذلك من خلال تحفيز المشاركة المجتمعية ونشر أسسها ومبادئها بين فئات المجتمع، ، وتحويل كافة التحديات المجتمعية إلى فرص لتحقيق السعادة لهذه الفئات وتوفر العيش الكريم لهم وتضمن إيجاد بيئة مثالية ومستقبلاً أفضل للأجيال الحالية والقادمة.

وستقوم الوزارة من جانبها بالعمل على متابعة وفرز الأفكار المبتكرة بالتعاون مع نخبة من المختصين لإختيار أفضل المبادرات والمشاريع ، تبدأ لاحقا بالعمل على تنفيذ هذه الأفكار وتحويلها إلى مشاريع قائمة على أرض الواقع بالتعاون مع شركائها في المجتمع، هذا ويمكن المشاركة بتقديم الأفكار والإقتراحات عبر رابط المنصة

رابط المصدر: «تنمية المجتمع» تطلق منصة للابتكار المجتمعي لإشراك جميع أفراد المجتمع

أضف تعليق أو رد من خلال حسابك الفيسبوك

أضف تعليقاً