أمريكا: مقتل شرطي وجرح اثنين في ثلاث هجمات منفصلة

بدأت الشرطة في ولايات تكساس وميزوري وفلوريدا الأمريكية البحث في وقت مبكر اليوم الاثنين عن مشتبه بهم في ثلاث هجمات منفصلة ويبدو أنهم غير مرتبطون على شرطيين أطلق عليهما النار

خلال دورياتهما مما تسببت في مقتل أحدهما من قبل مسلحين مجهولين لاذوا بالفرار في سيارات. وقالت السلطات إن مسلحاً أطلق النار على محقق للشرطة في سان أنطونيو فقتله وهو يجلس في سيارة للشرطة خارج مقر الشرطة بالمدينة أمس الأحد.وقال قائد شرطة سان أنطونيو وليام ماكمانوس إن الواقعة حدثت عندما أوقف المشتبه به سيارته خلف سيارة الشرطة المتوقفة وخرج منها ثم سار إلى سيارة الشرطة وأطلق النار على المحقق في رأسه عبر النافذة.ثم مد المسلح يده داخل النافذة وأطلق رصاصة ثانية على المحقق وعاد إلى سيارته وانطلق مسرعاً.وفي ولاية فلوريدا، أصيب شرطة بالنار فيما تم القبض على مشتبه به على أحد الحواجز الأمنية.وبعد ذلك بساعات في ولاية ميزوري أطلقت النار على شرطي في سانت لويس في وجهه وأصيب بجروح خطيرة أثناء جلوسه في سيارة الشرطة عند تقاطع طرق. وقال قائد شرطة سانت لويس إن الشرطي المصاب واع ويستطيع الحديث.وأوقف الجاني سيارته بجانب سيارة الشرطة وفتح النار ثم هرب. وقالت الشرطة إنه لا يوجد أي مشتبه به.وقال ماكمانوس للصحفيين إن المحققين في سان أنطونيو ليست لديهم دلائل على هوية المسلح لكنهم لم يجدوا صلة واضحة بين الواقعتين.وجرى تحديد هوية الشرطي القتيل بأنه المحقق بنجامين ماركوني (50 عاماً) وهو من الضباط المخضرمين الذين عملوا بالشرطة لمدة 20 عاماً.


الخبر بالتفاصيل والصور



بدأت الشرطة في ولايات تكساس وميزوري وفلوريدا الأمريكية البحث في وقت مبكر اليوم الاثنين عن مشتبه بهم في ثلاث هجمات منفصلة ويبدو أنهم غير مرتبطون على شرطيين أطلق عليهما النار خلال دورياتهما مما تسببت في مقتل أحدهما من قبل مسلحين مجهولين لاذوا بالفرار في سيارات.

وقالت السلطات إن مسلحاً أطلق النار على محقق للشرطة في سان أنطونيو فقتله وهو يجلس في سيارة للشرطة خارج مقر الشرطة بالمدينة أمس الأحد.

وقال قائد شرطة سان أنطونيو وليام ماكمانوس إن الواقعة حدثت عندما أوقف المشتبه به سيارته خلف سيارة الشرطة المتوقفة وخرج منها ثم سار إلى سيارة الشرطة وأطلق النار على المحقق في رأسه عبر النافذة.

ثم مد المسلح يده داخل النافذة وأطلق رصاصة ثانية على المحقق وعاد إلى سيارته وانطلق مسرعاً.

وفي ولاية فلوريدا، أصيب شرطة بالنار فيما تم القبض على مشتبه به على أحد الحواجز الأمنية.

وبعد ذلك بساعات في ولاية ميزوري أطلقت النار على شرطي في سانت لويس في وجهه وأصيب بجروح خطيرة أثناء جلوسه في سيارة الشرطة عند تقاطع طرق. وقال قائد شرطة سانت لويس إن الشرطي المصاب واع ويستطيع الحديث.

وأوقف الجاني سيارته بجانب سيارة الشرطة وفتح النار ثم هرب. وقالت الشرطة إنه لا يوجد أي مشتبه به.

وقال ماكمانوس للصحفيين إن المحققين في سان أنطونيو ليست لديهم دلائل على هوية المسلح لكنهم لم يجدوا صلة واضحة بين الواقعتين.

وجرى تحديد هوية الشرطي القتيل بأنه المحقق بنجامين ماركوني (50 عاماً) وهو من الضباط المخضرمين الذين عملوا بالشرطة لمدة 20 عاماً.

رابط المصدر:  أمريكا: مقتل شرطي وجرح اثنين في ثلاث هجمات منفصلة

أضف تعليق أو رد من خلال حسابك الفيسبوك

أضف تعليقاً