فلسطين: أول مخالفة إسرائيلية لإمام رفع آذان الفجر

أكدت مصادر فلسطينية أن سلطات بلدية الاحتلال الإسرائيلي في مدينة اللد الفلسطينية المحتلة منذ 1948، حررت مخالفة بحق إمام مسجد في المدينة بتهمة رفعه أذان الفجر عبر سماعة المسجد، في

سابقة هي الأولى من نوعها في الأرض المحتلة. وأشارت المصادر إلى بلدية الاحتلال في اللد غرمت مؤذن مسجد الدعوة في حي “شنير” في مدينة اللد، الإمام محمود الفار، بسبب رفع الأذان الفجر واستعمال مكبر الصوت، بمبلغ 730 شيكل أي ما يعادل نحو مئتي دولار أمريكي.   واستندت بلدية اللد، وفقاً لمصادر فلسطينية، إلى “قانون مساعد” لمنع الضجيج، كانت سنته في السابق، والذي ينص على مخالفة كل من يصدر ضجيجاً يضر في جودة حياة المواطنين، ومن ضمنه رفع الأذان بمكبرات الصوت، بحسب ادعائهم.   وتزامنت هذه الحادثة مع عودة قانون منع الأذان إلى الواجهة بعد أن أعلن حزب “يهدوت هتوراة” تراجعه عن معارضة القانون بعد الوصول إلى تسوية تنص على تطبيقه في ساعات الليل فقط وبذلك لا يؤثر على صافرات إعلان السبت اليهودية.


الخبر بالتفاصيل والصور



أكدت مصادر فلسطينية أن سلطات بلدية الاحتلال الإسرائيلي في مدينة اللد الفلسطينية المحتلة منذ 1948، حررت مخالفة بحق إمام مسجد في المدينة بتهمة رفعه أذان الفجر عبر سماعة المسجد، في سابقة هي الأولى من نوعها في الأرض المحتلة.

وأشارت المصادر إلى بلدية الاحتلال في اللد غرمت مؤذن مسجد الدعوة في حي “شنير” في مدينة اللد، الإمام محمود الفار، بسبب رفع الأذان الفجر واستعمال مكبر الصوت، بمبلغ 730 شيكل أي ما يعادل نحو مئتي دولار أمريكي.
 
واستندت بلدية اللد، وفقاً لمصادر فلسطينية، إلى “قانون مساعد” لمنع الضجيج، كانت سنته في السابق، والذي ينص على مخالفة كل من يصدر ضجيجاً يضر في جودة حياة المواطنين، ومن ضمنه رفع الأذان بمكبرات الصوت، بحسب ادعائهم.
 
وتزامنت هذه الحادثة مع عودة قانون منع الأذان إلى الواجهة بعد أن أعلن حزب “يهدوت هتوراة” تراجعه عن معارضة القانون بعد الوصول إلى تسوية تنص على تطبيقه في ساعات الليل فقط وبذلك لا يؤثر على صافرات إعلان السبت اليهودية.

رابط المصدر: فلسطين: أول مخالفة إسرائيلية لإمام رفع آذان الفجر

أضف تعليق أو رد من خلال حسابك الفيسبوك

أضف تعليقاً