مصر: بلاغ للنيابة ضد الشيخ ميزو بعد ادعائه أنه “المهدى المنتظر”

تقدم المحامى المصري سمير صبرى، بأول بلاغ لنيابة أمن الدولة العليا، ضد الداعية الإسلامي محمد عبد الله نصر، المعروف باسم”الشيخ ميزو”، للطالبة بالتحقيق فى إدعائه أنه “المهدى المنتظر”.

أعلن أنني أنا الإمام المهدي المنتظر (محمد بن عبد الله) الذي جاءت به النبوءات، وجئت لأملأ الأرض عدلًا وأدعوا السنة والشيعة وشعوب الأرض قاطبة لمبايعتي وطالب صبري، في بلاغه بإصدار قرار بالتحقيق فى البلاغ، وإحالة محمد عبد الله نصر، وشهرته ميزو، للمحاكمة العاجلة، لاتهامه بارتكاب جريمتي النصب وازدراء الأديان المعاقب عليهما في قانون العقوبات.وكان محمد عبدالله نصر، المعروف باسم الشيخ ميزو، أدعي أنه المهدي المنتظر، وقال في بيان له مساء أمس “أعلن أنني أنا الإمام المهدي المنتظر (محمد بن عبد الله) الذي جاءت به النبوءات، وجئت لأملأ الأرض عدلًا وأدعوا السنة والشيعة وشعوب الأرض قاطبة لمبايعتي، وذلك مصداقاً للحديث القائل، عَنْ عَبْدِ اللَّهِ بن مسعود عَنِ النَّبِيِّ صَلَّى اللهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ قَالَ : (لَوْ لَمْ يَبْقَ مِنَ الدُّنْيَا إِلَّا يَوْمٌ لَطَوَّلَ اللَّهُ ذَلِكَ الْيَوْمَ حَتَّى يَبْعَثَ فِيهِ رَجُلًا مِنِّي – أَوْ : مِنْ أَهْلِ بَيْتِي – يُوَاطِئُ اسْمُهُ اسْمِي، وَاسْمُ أَبِيهِ اسْمُ أَبِي ، يَمْلَأُ الْأَرْضَ قِسْطًا، وَعَدْلًا كَمَا مُلِئَتْ ظُلْمًا وَجَوْرًا)”.وأكد محمد نصر في تصريحات صحافية تالية لبيانه: “سيدنا محمد قال إنه سيأتي شخص في آخر الزمان يحمل اسمه (محمد بن عبدالله) وسيملأ الأرض عدلاً”، موضحاً أن اسمه (محمد بن عبد الله) يتطابق مع اسم الشخص الذي تحدث عنه الرسول.ورداً على أن هناك العديد من الأشخاص حول العالم يحملون اسم “محمد بن عبدالله”، قال: “لكنني الشخص الوحيد الذي يحارب التطرف والإرهاب، وتكلمت في الأمور المدسوسة على الدين الإسلامي، وأنشر الحب والسلام بين أهل الأرض”.


الخبر بالتفاصيل والصور



تقدم المحامى المصري سمير صبرى، بأول بلاغ لنيابة أمن الدولة العليا، ضد الداعية الإسلامي محمد عبد الله نصر، المعروف باسم”الشيخ ميزو”، للطالبة بالتحقيق فى إدعائه أنه “المهدى المنتظر”.

أعلن أنني أنا الإمام المهدي المنتظر (محمد بن عبد الله) الذي جاءت به النبوءات، وجئت لأملأ الأرض عدلًا وأدعوا السنة والشيعة وشعوب الأرض قاطبة لمبايعتي

وطالب صبري، في بلاغه بإصدار قرار بالتحقيق فى البلاغ، وإحالة محمد عبد الله نصر، وشهرته ميزو، للمحاكمة العاجلة، لاتهامه بارتكاب جريمتي النصب وازدراء الأديان المعاقب عليهما في قانون العقوبات.

وكان محمد عبدالله نصر، المعروف باسم الشيخ ميزو، أدعي أنه المهدي المنتظر، وقال في بيان له مساء أمس “أعلن أنني أنا الإمام المهدي المنتظر (محمد بن عبد الله) الذي جاءت به النبوءات، وجئت لأملأ الأرض عدلًا وأدعوا السنة والشيعة وشعوب الأرض قاطبة لمبايعتي، وذلك مصداقاً للحديث القائل، عَنْ عَبْدِ اللَّهِ بن مسعود عَنِ النَّبِيِّ صَلَّى اللهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ قَالَ : (لَوْ لَمْ يَبْقَ مِنَ الدُّنْيَا إِلَّا يَوْمٌ لَطَوَّلَ اللَّهُ ذَلِكَ الْيَوْمَ حَتَّى يَبْعَثَ فِيهِ رَجُلًا مِنِّي – أَوْ : مِنْ أَهْلِ بَيْتِي – يُوَاطِئُ اسْمُهُ اسْمِي، وَاسْمُ أَبِيهِ اسْمُ أَبِي ، يَمْلَأُ الْأَرْضَ قِسْطًا، وَعَدْلًا كَمَا مُلِئَتْ ظُلْمًا وَجَوْرًا)”.

وأكد محمد نصر في تصريحات صحافية تالية لبيانه: “سيدنا محمد قال إنه سيأتي شخص في آخر الزمان يحمل اسمه (محمد بن عبدالله) وسيملأ الأرض عدلاً”، موضحاً أن اسمه (محمد بن عبد الله) يتطابق مع اسم الشخص الذي تحدث عنه الرسول.

ورداً على أن هناك العديد من الأشخاص حول العالم يحملون اسم “محمد بن عبدالله”، قال: “لكنني الشخص الوحيد الذي يحارب التطرف والإرهاب، وتكلمت في الأمور المدسوسة على الدين الإسلامي، وأنشر الحب والسلام بين أهل الأرض”.

رابط المصدر: مصر: بلاغ للنيابة ضد الشيخ ميزو بعد ادعائه أنه “المهدى المنتظر”

أضف تعليق أو رد من خلال حسابك الفيسبوك

أضف تعليقاً