توخيل: دورتموند استحق الفوز بعد المعاناة أمام بايرن

■ أوباميانغ يحتفل بعد التسجيل في شباك بايرن | أ ف ب صمد بروسيا دورتموند في مواجهة حامل اللقب بايرن ميونيخ بعدما تقدم بهدف مبكر حتى نجح في الخروج فائزا 1- 0، وبات أكثر قربا من غريمه التقليدي في دوري الدرجة الأولى الألماني لكرة

القدم أول من أمس. وقال توماس توخيل – الذي احتفل بأول فوز له على بايرن كمدرب لدورتموند وألحق الهزيمة الأولى بمنافسه هذا الموسم في الدوري – إن خطته اعتمدت على اللعب الهجومي السريع والاعتماد على مهاجمين اثنين ومن خلفهما ماريو جوتزه. وفرضت هذه الخطة ضغطاً على مدافعي بايرن جيروم بواتنغ وماتس هوملز كما صعبت الأمور على الظهيرين ديفيد ألابا وفيليب لام. وتحسن أداء بايرن – الذي يحتل المركز الثاني حاليا متقدما بثلاث نقاط على دورتموند – في الشوط الثاني لكن رغم سيطرته لفترة طويلة لم يتمكن من اختراق الحاجز الدفاعي لدورتموند. صمود وقال توخيل الذي دفع بثنائي الهجوم بيير ايمريك اوباميانغ وأدريان راموس «عانينا كثيرا في هذه المباراة لكن هذا كان واضحا حتى قبل بدايتها. لكن أهم شيء هو الصمود». ولم يترك دورتموند لمنافسه أي فرصة في أول 25 دقيقة بسبب الضغط العالي ومنحه أوباميانغ التقدم في الدقيقة 11 بينما ضغط بايرن في الشوط الثاني وسدد تشابي الونسو في إطار المرمى. وأضاف توخيل «كان الشوط الأول قويا جدا واعتمدت خطتنا على الهجوم السريع لذا اتبعت أسلوبا يعتمد على ثلاثة مهاجمين». وتابع «قلنا إننا لن نستسلم وسنواصل القتال. ربما لم نهدر فرصا ولعبنا بشكل مثالي». وهذه هي الهزيمة الأولى لكارلو أنشيلوتي مدرب بايرن في الدوري منذ تولى القيادة هذا الموسم لكن فريقه فاز مرتين فقط في آخر ست مباريات بالمسابقة المحلية. وفقد بايرن الصدارة لأول مرة منذ سبتمبر 2015 ليصبح لايبزيغ في القمة بفارق ثلاث نقاط بعد فوزه 3-2 على باير ليفركوزن يوم الجمعة الماضي. وقال أنشيلوتي «عانينا من مشاكل في بداية المباراة وكانت خطوطنا مفتوحة جدا ولم ندافع جيدا عندما سجلوا الهدف. لعبنا جيدا بعد ذلك وتحكمنا في اللقاء وأتيحت لنا بعض الفرص». وأضاف المدرب الإيطالي «أنا راض عن الأداء ضد منافس صعب وغير راض عن النتيجة. لا نشعر بالسعادة لأننا خسرنا مباراة مهمة للغاية».


الخبر بالتفاصيل والصور


■ أوباميانغ يحتفل بعد التسجيل في شباك بايرن | أ ف ب

صمد بروسيا دورتموند في مواجهة حامل اللقب بايرن ميونيخ بعدما تقدم بهدف مبكر حتى نجح في الخروج فائزا 1- 0، وبات أكثر قربا من غريمه التقليدي في دوري الدرجة الأولى الألماني لكرة القدم أول من أمس.

وقال توماس توخيل – الذي احتفل بأول فوز له على بايرن كمدرب لدورتموند وألحق الهزيمة الأولى بمنافسه هذا الموسم في الدوري – إن خطته اعتمدت على اللعب الهجومي السريع والاعتماد على مهاجمين اثنين ومن خلفهما ماريو جوتزه.

وفرضت هذه الخطة ضغطاً على مدافعي بايرن جيروم بواتنغ وماتس هوملز كما صعبت الأمور على الظهيرين ديفيد ألابا وفيليب لام. وتحسن أداء بايرن – الذي يحتل المركز الثاني حاليا متقدما بثلاث نقاط على دورتموند – في الشوط الثاني لكن رغم سيطرته لفترة طويلة لم يتمكن من اختراق الحاجز الدفاعي لدورتموند.

صمود

وقال توخيل الذي دفع بثنائي الهجوم بيير ايمريك اوباميانغ وأدريان راموس «عانينا كثيرا في هذه المباراة لكن هذا كان واضحا حتى قبل بدايتها.

لكن أهم شيء هو الصمود». ولم يترك دورتموند لمنافسه أي فرصة في أول 25 دقيقة بسبب الضغط العالي ومنحه أوباميانغ التقدم في الدقيقة 11 بينما ضغط بايرن في الشوط الثاني وسدد تشابي الونسو في إطار المرمى. وأضاف توخيل «كان الشوط الأول قويا جدا واعتمدت خطتنا على الهجوم السريع لذا اتبعت أسلوبا يعتمد على ثلاثة مهاجمين».

وتابع «قلنا إننا لن نستسلم وسنواصل القتال. ربما لم نهدر فرصا ولعبنا بشكل مثالي». وهذه هي الهزيمة الأولى لكارلو أنشيلوتي مدرب بايرن في الدوري منذ تولى القيادة هذا الموسم لكن فريقه فاز مرتين فقط في آخر ست مباريات بالمسابقة المحلية. وفقد بايرن الصدارة لأول مرة منذ سبتمبر 2015 ليصبح لايبزيغ في القمة بفارق ثلاث نقاط بعد فوزه 3-2 على باير ليفركوزن يوم الجمعة الماضي.

وقال أنشيلوتي «عانينا من مشاكل في بداية المباراة وكانت خطوطنا مفتوحة جدا ولم ندافع جيدا عندما سجلوا الهدف. لعبنا جيدا بعد ذلك وتحكمنا في اللقاء وأتيحت لنا بعض الفرص». وأضاف المدرب الإيطالي «أنا راض عن الأداء ضد منافس صعب وغير راض عن النتيجة. لا نشعر بالسعادة لأننا خسرنا مباراة مهمة للغاية».

رابط المصدر: توخيل: دورتموند استحق الفوز بعد المعاناة أمام بايرن

أضف تعليق أو رد من خلال حسابك الفيسبوك

أضف تعليقاً