«أبوظبي – بروتون» يكسب ذهب البحرين ويخطف وصافة العالم

■ فريق أبوظبي يتقدم للفوز بسباق البحرين الختامي | البيان صورة في واحد من أفضل السباقات التي خاض غمارها فريق أبوظبي-بروتون بقيادة البطل خالد القبيسي، تمكن الفريق الإماراتي من تحقيق الفوز بلقب مسك

ختام بطولة العالم لسباقات التحمل في مملكة البحرين منطلقاً من المركز الأخير في فئة جي.تي.آم كون البورشه 911 آر.اس.آر، بعد أن تعرضت سيارته لعطل في الحصص التأهيلية منعتهم من إكمال التأهل، إلا أن الاستراتيجية الذكية للفريق والانطلاقة الناجحة والتأدية المثالية خلال سباق الست ساعات، مكّنت القبيسي وزميليه باتريك لونغ ودايفيد هاينماير هانسون من اعتلاء منصة التتويج والفوز بالذهب البحريني ورفع علم دولة الإمارات عالياً للمرة الثانية هذا الموسم (بعد المكسيك) بل وخطف مركز وصافة بطولة العالم في فئة جي.تي.آم لموسم 2016. تحقيق الهدف وتوجه فريق أبوظبي-بروتون للسباقات إلى حلبة البحرين الدولية للمنافسة على لقب سباق البحرين ست ساعات ونجح في تحقيق الهدف والوفاء بالوعد الذي قطعه البطل الإماراتي خالد القبيسي عندما قال: «سنفعل كل ما بوسعنا للفوز بجولة البحرين». وكان القبيسي أول من افتتح السباق البحريني لفريق أبوظبي ونجح في التقدم من المركز الأخير (السادس في فئة جي.تي.آم) إلى المركز الثالث حيث سلم دفة القيادة إلى زميله لونغ. وقفة الصيانة ولم تكن وقفة الصيانة الأولى هي الأفضل حيث خرج لونغ من منطقة الصيانة إلى حلبة البحرين الدولية في المركز السادس، لكنه سرعان ما بدأ في خطف المراكز حتى وصل إلى المركز الأول في الفئة. وحافظ الفريق الإماراتي على الصدارة منذ فترة القيادة الثانية حتى نهاية سباق الست ساعات دون منافسة تذكر، والجدير بالذكر أنه الفوز الثاني للفريق الإماراتي هذا الموسم بعد فوزه التاريخي في سباق المكسيك 6 ساعات خلال سبتمبر الماضي. القبيسي فخور وقال القبيسي: «أنا فخور جداً بهذا الفوز خصوصاً أنه تحقق على حلبة البحرين الدولية التي نعتبرها حلبتنا ونعتز بها كثيراً. والفوز كان مميزاً بالتأكيد كوننا انطلقنا من المركز الأخير، كما أنني سعيد، لأننا تقدمنا في الترتيب العام لبطولة فئة جي.تي.آم والفوز بلقب الوصافة لهذا الموسم على الرغم من أن الفرصة كانت سانحة للظفر بلقب البطولة لولا الحظ العاثر الذي واجهنا في بعض السباقات وأفقدنا حوالي 50 نقطة». 9 تألفت بطولة العالم من 9 جولات أقيمت في بريطانيا، بلجيكا، فرنسا، ألمانيا، المكسيك، اميركا، اليابان، والصين، ونجح الفريق الإماراتي في تحقيق المركز الثالث في سباق لومان والأول في سباقي المكسيك والبحرين والزمن الأسرع في الحصص التأهيلية 3 مرات.


الخبر بالتفاصيل والصور


  • ■ فريق أبوظبي يتقدم للفوز بسباق البحرين الختامي | البيان

صورة

في واحد من أفضل السباقات التي خاض غمارها فريق أبوظبي-بروتون بقيادة البطل خالد القبيسي، تمكن الفريق الإماراتي من تحقيق الفوز بلقب مسك ختام بطولة العالم لسباقات التحمل في مملكة البحرين منطلقاً من المركز الأخير في فئة جي.تي.آم كون البورشه 911 آر.اس.آر، بعد أن تعرضت سيارته لعطل في الحصص التأهيلية منعتهم من إكمال التأهل، إلا أن الاستراتيجية الذكية للفريق والانطلاقة الناجحة والتأدية المثالية خلال سباق الست ساعات، مكّنت القبيسي وزميليه باتريك لونغ ودايفيد هاينماير هانسون من اعتلاء منصة التتويج والفوز بالذهب البحريني ورفع علم دولة الإمارات عالياً للمرة الثانية هذا الموسم (بعد المكسيك) بل وخطف مركز وصافة بطولة العالم في فئة جي.تي.آم لموسم 2016.

تحقيق الهدف

وتوجه فريق أبوظبي-بروتون للسباقات إلى حلبة البحرين الدولية للمنافسة على لقب سباق البحرين ست ساعات ونجح في تحقيق الهدف والوفاء بالوعد الذي قطعه البطل الإماراتي خالد القبيسي عندما قال: «سنفعل كل ما بوسعنا للفوز بجولة البحرين». وكان القبيسي أول من افتتح السباق البحريني لفريق أبوظبي ونجح في التقدم من المركز الأخير (السادس في فئة جي.تي.آم) إلى المركز الثالث حيث سلم دفة القيادة إلى زميله لونغ.

وقفة الصيانة

ولم تكن وقفة الصيانة الأولى هي الأفضل حيث خرج لونغ من منطقة الصيانة إلى حلبة البحرين الدولية في المركز السادس، لكنه سرعان ما بدأ في خطف المراكز حتى وصل إلى المركز الأول في الفئة. وحافظ الفريق الإماراتي على الصدارة منذ فترة القيادة الثانية حتى نهاية سباق الست ساعات دون منافسة تذكر، والجدير بالذكر أنه الفوز الثاني للفريق الإماراتي هذا الموسم بعد فوزه التاريخي في سباق المكسيك 6 ساعات خلال سبتمبر الماضي.

القبيسي فخور

وقال القبيسي: «أنا فخور جداً بهذا الفوز خصوصاً أنه تحقق على حلبة البحرين الدولية التي نعتبرها حلبتنا ونعتز بها كثيراً. والفوز كان مميزاً بالتأكيد كوننا انطلقنا من المركز الأخير، كما أنني سعيد، لأننا تقدمنا في الترتيب العام لبطولة فئة جي.تي.آم والفوز بلقب الوصافة لهذا الموسم على الرغم من أن الفرصة كانت سانحة للظفر بلقب البطولة لولا الحظ العاثر الذي واجهنا في بعض السباقات وأفقدنا حوالي 50 نقطة».

9

تألفت بطولة العالم من 9 جولات أقيمت في بريطانيا، بلجيكا، فرنسا، ألمانيا، المكسيك، اميركا، اليابان، والصين، ونجح الفريق الإماراتي في تحقيق المركز الثالث في سباق لومان والأول في سباقي المكسيك والبحرين والزمن الأسرع في الحصص التأهيلية 3 مرات.

رابط المصدر: «أبوظبي – بروتون» يكسب ذهب البحرين ويخطف وصافة العالم

أضف تعليق أو رد من خلال حسابك الفيسبوك

أضف تعليقاً