اعتماد بطولات «قوى التعاون والبلقان» للموسم الجديد

■ أحمد بن حشر يتوسط رؤساء اتحادات القوى بحضور الكمالي وسعيد حارب | البيان أقام اتحاد الإمارات لألعاب القوى في فندق أتلانتس، أول من أمس، الحفل الختامي السنوي لدول مجلس التعاون ودول اتحاد البلقان لألعاب القوى، وذلك تحت رعاية سمو الشيخ أحمد بن محمد

بن راشد آل مكتوم رئيس اللجنة الأولمبية الوطنية، وبحضور ممثلي 23 اتحاداً رياضياً، والبطل الأولمبي الشيخ أحمد بن حشر آل مكتوم، وسعيد حارب الأمين العام لمجلس دبي الرياضي. جاء الحفل، ترجمة لبروتوكول التعاون بين الجانبين، والذي حظي بمباركة رؤساء اللجان الأولمبية الوطنية بدول مجلس التعاون، دعماً لشبابنا، وتطويراً لمستويات رياضيينا، وشارك في الحفل رؤساء وأمناء سر اتحادات دول البلقان.اجتماع تنسيقيفيما حضر الحفل من الجانب الإماراتي، كل من المستشار أحمد الكمالي عضو الاتحاد الدولي، رئيس اللجنة التنظيمية، رئيس الاتحاد الإماراتي لألعاب القوى، وناصر المعمري عضو الاتحاد الآسيوي، نائب رئيس الاتحاد الإمارات، صالح محمد حسن الأمين العام للجنة التنظيمية، الأمين العام للاتحاد الإماراتي.سبق الحفل، الاجتماع السنوي التنسيقي المشترك للجنة التنظيمية لألعاب القوى بدول مجلس التعاون بفندق الميدان أول من أمس، وتم خلاله بحث بطولات دول مجلس التعاون والبلقان لموسم 2016/‏2017، والتي تنطلق اعتباراً من يناير 2017 واعتماد أسماء أفضل اللاعبين للموسم الماضي. إشادة بالقوى وعبر بطلنا الأولمبي الشيخ أحمد بن حشر آل مكتوم، عن سعادته بوجود رؤساء الاتحادات الخليجية ودول البلقان في الإمارات، ما يسهم في زيادة المشاريع الخاصة بألعاب القوى، والعمل على تطويرها، وأشاد بالدور الذي يقوم به المستشار أحمد الكمالي في تطوير ألعاب القوى، من خلال التواصل مع القائمين عليها عالمياً، بهدف اكتساب الخبرات وتبادل الآراء والأفكار حول عملية التطوير، وأكد على دعمه الدائم لأفكار رئيس اتحاد ألعاب القوى.وأكد الشيخ أحمد بن حشر، على ضرورة العمل معاً كأسرة واحدة، لتحقيق الهدف بتطوير الرياضة الإماراتية، وطالب الجميع بالمساهمة بذلك من خلال طرح الأفكار البناءة التي دائماً ما تأتي بالجديد، وأشار إلى أن ألعاب القوى، لا تزال بحاجة إلى الدعم الحكومي، سواء كان مادياً أو فكرياً. بدوره، شكر المستشار أحمد الكمالي، سمو الشيخ أحمد بن محمد بن راشد آل مكتوم رئيس اللجنة الأولمبية الوطنية، على رعايته الكريمة للحفل الختامي السنوي لألعاب القوى لدول مجلس التعاون واتحاد دول البلقان، كما شكر البطل الأولمبي الذهبي، الشيخ أحمد بن محمد بن حشر آل مكتوم، لتشريفه الحفل، وشكر سعيد حارب الأمين العام لمجلس دبي الرياضي، على حضوره الحفل أيضاً، معرباً عن سعادته باستضافة الإمارات لهذا الحفل الهام، ومشيراً إلى حرص دول مجلس التعاون، على المشاركة وبكثافة في نشاط ألعاب القوى الأوروبي، لتحقيق استفادة كبيرة، واحتكاك قوي للاعبينا مع أصدقائهم في دول البلقان وأوروبا.


الخبر بالتفاصيل والصور


■ أحمد بن حشر يتوسط رؤساء اتحادات القوى بحضور الكمالي وسعيد حارب | البيان

أقام اتحاد الإمارات لألعاب القوى في فندق أتلانتس، أول من أمس، الحفل الختامي السنوي لدول مجلس التعاون ودول اتحاد البلقان لألعاب القوى، وذلك تحت رعاية سمو الشيخ أحمد بن محمد بن راشد آل مكتوم رئيس اللجنة الأولمبية الوطنية، وبحضور ممثلي 23 اتحاداً رياضياً، والبطل الأولمبي الشيخ أحمد بن حشر آل مكتوم، وسعيد حارب الأمين العام لمجلس دبي الرياضي.

جاء الحفل، ترجمة لبروتوكول التعاون بين الجانبين، والذي حظي بمباركة رؤساء اللجان الأولمبية الوطنية بدول مجلس التعاون، دعماً لشبابنا، وتطويراً لمستويات رياضيينا، وشارك في الحفل رؤساء وأمناء سر اتحادات دول البلقان.اجتماع تنسيقيفيما حضر الحفل من الجانب الإماراتي، كل من المستشار أحمد الكمالي عضو الاتحاد الدولي، رئيس اللجنة التنظيمية، رئيس الاتحاد الإماراتي لألعاب القوى، وناصر المعمري عضو الاتحاد الآسيوي، نائب رئيس الاتحاد الإمارات، صالح محمد حسن الأمين العام للجنة التنظيمية، الأمين العام للاتحاد الإماراتي.سبق الحفل، الاجتماع السنوي التنسيقي المشترك للجنة التنظيمية لألعاب القوى بدول مجلس التعاون بفندق الميدان أول من أمس، وتم خلاله بحث بطولات دول مجلس التعاون والبلقان لموسم 2016/‏2017، والتي تنطلق اعتباراً من يناير 2017 واعتماد أسماء أفضل اللاعبين للموسم الماضي.

إشادة بالقوى

وعبر بطلنا الأولمبي الشيخ أحمد بن حشر آل مكتوم، عن سعادته بوجود رؤساء الاتحادات الخليجية ودول البلقان في الإمارات، ما يسهم في زيادة المشاريع الخاصة بألعاب القوى، والعمل على تطويرها، وأشاد بالدور الذي يقوم به المستشار أحمد الكمالي في تطوير ألعاب القوى، من خلال التواصل مع القائمين عليها عالمياً، بهدف اكتساب الخبرات وتبادل الآراء والأفكار حول عملية التطوير، وأكد على دعمه الدائم لأفكار رئيس اتحاد ألعاب القوى.وأكد الشيخ أحمد بن حشر، على ضرورة العمل معاً كأسرة واحدة، لتحقيق الهدف بتطوير الرياضة الإماراتية، وطالب الجميع بالمساهمة بذلك من خلال طرح الأفكار البناءة التي دائماً ما تأتي بالجديد، وأشار إلى أن ألعاب القوى، لا تزال بحاجة إلى الدعم الحكومي، سواء كان مادياً أو فكرياً.

بدوره، شكر المستشار أحمد الكمالي، سمو الشيخ أحمد بن محمد بن راشد آل مكتوم رئيس اللجنة الأولمبية الوطنية، على رعايته الكريمة للحفل الختامي السنوي لألعاب القوى لدول مجلس التعاون واتحاد دول البلقان، كما شكر البطل الأولمبي الذهبي، الشيخ أحمد بن محمد بن حشر آل مكتوم، لتشريفه الحفل، وشكر سعيد حارب الأمين العام لمجلس دبي الرياضي، على حضوره الحفل أيضاً، معرباً عن سعادته باستضافة الإمارات لهذا الحفل الهام، ومشيراً إلى حرص دول مجلس التعاون، على المشاركة وبكثافة في نشاط ألعاب القوى الأوروبي، لتحقيق استفادة كبيرة، واحتكاك قوي للاعبينا مع أصدقائهم في دول البلقان وأوروبا.

رابط المصدر: اعتماد بطولات «قوى التعاون والبلقان» للموسم الجديد

أضف تعليق أو رد من خلال حسابك الفيسبوك

أضف تعليقاً