العاهل المغربي في مدغشقر بعد إثيوبيا

قرر العاهل المغربي محمد السادس زيارة مدينة انتسيرابي، ثالث أكبر مدن مدغشقر وعاصمة منطقة فاكينانكارترا، حيث قضى كل من جده ووالده، زهاء سنتين من المنفى، بين عامي 1953 و1955، بعد أن قامت السلطات الفرنسية بالإطاحة بالملك محمد الخامس والأسرة الحاكمة غضباً من مواقفهما الوطنية

المنادية باستقلال المغرب، ونفت الملك محمد الخامس ونجله الأمير (آنذاك) الحسن الثاني إلى وسط مدغشقر التي كانت خاضعة هي الأخرى للاستعمار الفرنسي. وكان الملك محمد السادس، حل مساء أول من أمس، بعاصمة مدغشقر أتاناناريفو، في زيارة رسمية لجمهورية مدغشقر، المحطة الثانية ضمن جولة استهلها بإثيوبيا، وتشمل عددا من الدول الإفريقية. وسيشارك العاهل المغربي في القمة الفرنكوفونية التي ستفتتح بمدغشقر.


الخبر بالتفاصيل والصور


قرر العاهل المغربي محمد السادس زيارة مدينة انتسيرابي، ثالث أكبر مدن مدغشقر وعاصمة منطقة فاكينانكارترا، حيث قضى كل من جده ووالده، زهاء سنتين من المنفى، بين عامي 1953 و1955، بعد أن قامت السلطات الفرنسية بالإطاحة بالملك محمد الخامس والأسرة الحاكمة غضباً من مواقفهما الوطنية المنادية باستقلال المغرب، ونفت الملك محمد الخامس ونجله الأمير (آنذاك) الحسن الثاني إلى وسط مدغشقر التي كانت خاضعة هي الأخرى للاستعمار الفرنسي.

وكان الملك محمد السادس، حل مساء أول من أمس، بعاصمة مدغشقر أتاناناريفو، في زيارة رسمية لجمهورية مدغشقر، المحطة الثانية ضمن جولة استهلها بإثيوبيا، وتشمل عددا من الدول الإفريقية. وسيشارك العاهل المغربي في القمة الفرنكوفونية التي ستفتتح بمدغشقر.

رابط المصدر: العاهل المغربي في مدغشقر بعد إثيوبيا

أضف تعليق أو رد من خلال حسابك الفيسبوك

أضف تعليقاً